وقال (عليه السلام): اذْكُرُوا انْقِطَاعَ الَّلذَّاتِ، وَبَقَاءَ التَّبِعَاتِ.                
وقال (عليه السلام): خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ، وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ .                
وقال (عليه السلام): النَّاسُ أَعْدَاءُ مَا جَهِلُوا.                
وقال (عليه السلام): مَا أَخَذَ اللهُ عَلَى أَهْلِ الْجَهْلِ أَنْ يَتَعَلَّمُوا حَتَّى أَخَذَ عَلَى أَهْلِ الْعِلْمِ أَنْ يُعَلِّمُوا.                
وقال (عليه السلام): الْغِيبَةُ جُهْدُ الْعَاجزِ.                
وقال (عليه السلام): أَشَدُّ الذُّنُوبِ مَا اسْتَخَفَّ بِهِ صَاحِبُهُ.                
وقال (عليه السلام): أَعْجَزُ النَّاسِ مَنْ عَجَزَ عَنِ اكْتِسَابِ الاْخْوَانِ، وَأَعْجَزُ مِنْهُ مَنْ ضَيَّعَ مَنْ ظَفِرَ بِهِ مِنْهُمْ .                

Search form

إرسال الی صدیق
أبيات في مدح كتاب النهج

يعجبني ذكر خمسة‌ أبيات وجدتها على هامش بعض نسخ النهج المطبوعة، وهي:

نهجُ البلاغةِ نهجُ العلمِ والعملِ

                      

فاسْلِكْهُ ياصاحِ تبلغْ غايةَ الأملِ

ألفاظُه دُرَرٌ زَانَتْ بِحُلْيَتِهَا

 

أهلَ الفضائلِ من حُلْيٍ ومن حُلَلِ

ومن معانيهِ أنوارُ الهدى سطعتْ

 

تَنْجَابُ عنها ظلامُ الزَّيغِ والزَّلَلِ

وكيف لا وَهْوَ نهجٌ طابَ منْهَجَهُ

 

هَدَى إليه أميرُ المؤمنينَ عليّ

وما قاله المرتضى مرتضى

 

كلامُ عَلِيٍّ كلامٌ عَلِيّ

 

 

****************************