وقال (عليه السلام): خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ، وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ .                
وقال (عليه السلام) : مَنْ كَرُمَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ هَانَتْ عَلَيْهِ شَهْوَتُهُ .                
وقال (عليه السلام): إِذَا أَقْبَلَتِ الدُّنْيَا عَلَى أحَد أَعَارَتْهُ مَحَاسِنَ غَيْرِهِ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ عَنْهُ سَلَبَتْهُ مَحَاسِنَ نَفْسِهِ .                
وقال (عليه السلام): إِذَا قَدَرْتَ عَلَى عَدُوِّكَ فَاجْعَلِ الْعَفْوَ عَنْهُ شُكْراً لِلْقُدْرَةِ عَلَيْهِ .                
وقال (عليه السلام): زُهْدُكَ فِي رَاغِب فِيكَ نُقْصَانُ حَظّ، وَرَغْبَتُكَ فِي زَاهِد فِيكَ ذُلُّ نَفْس.                
وقال (عليه السلام): الْغِيبَةُ جُهْدُ الْعَاجزِ.                
وقال (عليه السلام): يَهْلِكُ فِيَّ رَجُلاَنِ: مُحِبٌّ مُفْرِطٌ، وَبَاهِتٌ مُفْتَر.                

Search form

إرسال الی صدیق
أبيات في مدح نهج البلاغة لمحمد جواد بن نعمة الصافي

محمد جواد الصافي. أديب ذكي، وشاعر عبقري، ولد في النجف الأشرف سنة ١٣٤٨هـ نظم الشعر ولم يتجاوز من العمر الرابعة عشر سنة، أصدر مجلة شهرية باسم (البذرة) ، ألقى الكثير من القصائد في المنتديات والمحافل الأدبية.[١]

نهجُ البلاغة؛ فيضٌ من أشعته

 

مازال يدفعُ عنا الشكّ والريبا

قد حيّرتُ كلّ عقل عبقريتُه

 

وأعجزت كلّ من قد قال أو كتبا

متى رفعنا حجاباً عن سريرته

 

كأنّما قد سدلنا فوقها حجبا[٢]

 

 

---------------------
[١] . شعراء الغري: ٧/٤٧٥.
[٢] . شعراء الغري: ٧/٤٧٦ .
****************************