وقال (عليه السلام): اذْكُرُوا انْقِطَاعَ الَّلذَّاتِ، وَبَقَاءَ التَّبِعَاتِ.                
وقال (عليه السلام): إِذَا أَقْبَلَتِ الدُّنْيَا عَلَى أحَد أَعَارَتْهُ مَحَاسِنَ غَيْرِهِ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ عَنْهُ سَلَبَتْهُ مَحَاسِنَ نَفْسِهِ .                
وقال (عليه السلام): أَعْجَزُ النَّاسِ مَنْ عَجَزَ عَنِ اكْتِسَابِ الاْخْوَانِ، وَأَعْجَزُ مِنْهُ مَنْ ضَيَّعَ مَنْ ظَفِرَ بِهِ مِنْهُمْ .                
وقال (عليه السلام) : مَنْ عَظَّمَ صِغَارَ الْمَصَائِبِ ابْتَلاَهُ اللهُ بِكِبَارِهَا .                
وقال (عليه السلام): قَلِيلٌ مَدُومٌ عَلَيْهِ خَيْرٌ مِنْ كَثِير مَمْلُول مِنْهُ.                
وقال (عليه السلام): الرِّزْقُ رِزْقَانِ: طَالِبٌ، وَمَطْلُوبٌ، فَمَنْ طَلَبَ الدُّنْيَا طَلَبَهُ الْمَوْتُ حَتَّى يُخْرِجَهُ عَنْهَا،مَنْ طَلَبَ الاْخِرَةَ طَلَبَتْهُ الدُّنْيَا حَتَّى يَسْتَوْفِيَ رِزْقَهُ مِنْهَا.                
وقال (عليه السلام): مَا أَخَذَ اللهُ عَلَى أَهْلِ الْجَهْلِ أَنْ يَتَعَلَّمُوا حَتَّى أَخَذَ عَلَى أَهْلِ الْعِلْمِ أَنْ يُعَلِّمُوا.                

Search form

إرسال الی صدیق
الأربعون حديثا في فضائل الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام – الثالث

منتجب الدين علي بن عبيد الله بن بابويه الرازي

الحديث الثالث والعشرون:

أنا أبو علي الحسن بن علي بن أبي طالب الفرزادي، هموسة: أنا السيد أبو الحسين يحيى بن الحسين بن إسماعيل الحسيني الحافظ، إملاءا: أنا أبو نصر أحمد بن مروان بن عبد الوهاب المقري، المعروف بالخباز بقراءتي عليه: أنا إبو إسحاق إبراهيم بن أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد الله الطبري المقري العدل، قراءة عليه، وأنا أسمع: أنا القاضي أبو الحسين عمربن الحسن بن علي بن مالك الشيباني: أنا إسحاق بن محمد بن أبان النخعي: أنا يحيى بن عبد الحميد الحماني [١]: أنا شريك بن عبد الله النخعي القاضي، قال: كناعند الاعمش في مرضه [٢] الذي مات فيه، فدخل عليه أبو حنيفة وابن أبي ليلى فالتفت أبو حنيفة وكان أكبرهم وقال له: يا أبا محمد إتق الله فانك في أول يوم من أيام الآخرة، وآخر يوم من أيام الدنيا، وقد كنت تحدث في علي بن أبي طالب بأحاديث لو أمسكت عنها لكان خيرا لك.

قال: فقال الاعمش: لمثلي يقال هذا ؟ أسندوني أسندوني حدثني أبو المتوكل الناجي [٣] عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله:

إذا كان يوم القيامة، قال الله عزوجل لي ولعلي بن أبي طالب: أدخلا النار من أبغضكما، وأدخلا الجنة من أحبكما، وذلك قوله تعالى: (ألقيا في جهنم كل كفار عنيد). [٤] قال: فقام أبو حنيفة وقال: قوموا، لا يجئ بما هو أطم [٥] من هذا.

قال: فوالله ما جزنا بابه حتى مات الاعمش، رحمة الله عليه [٦] .

الحديث الرابع والعشرون:

أنا السيد أبو علي شرف [ شاه ] [٧] بن عبد المطلب بن جعفر الحسيني الافطسي الاصبهاني بها: أنا جدي من قبل امي أبو الحسين أحمد بن عبد الرحمان بن محمد الزكواني: نا أبو بكر أحمد بن موسى مردويه الحافظ: نا محمد بن أحمد بن عبد الله الطبري نا علي بن دينار: نا زيد بن إسماعيل: نا معاوية بن هشام: نا أبو العلاء خالد بن طهمان عن نافع، عن معقل بن يسار، قال: بينا أنا اوضئ النبي صلى الله عليه وآله فقال عليه وآله السلام: اريد أن أعود فاطمة فقام وتوكا علي فلما دخل عليها، قال لها: كيف أنت با بنية ؟ قالت: طال سقمي واشتدت فاقتي. فقال: أما ترضين أن زوجتك أقدم امتي سلما وأحكمهم علما ؟ ! [٨]

الحديث الخامس والعشرون:

أنا أبو شكر محمد بن حمد [٩] بن عبد الله المستوفي الاصبهاني، بقراءتي عليه في داره: أنا أبو عمرو عبد الوهاب بن محمد بن إسحاق بن مندة: نا إبراهيم بن عبد الله بن خرشيذ، قوله: (حيلولة): وأنا محمد بن الهيثم بن محمد بقراءتي عليه: أنا أبو منصور محمد بن أحمد بن علي بن شكرويه: أنا إبراهيم بن عبد الله بن خرشيذ، قوله: أنا أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد ابن عقدة الحافظ، أنا محمد بن عبيد والحسن بن علي بن بزيع قالا: أنا محمد بن عمران بن أبي ليلي: أنا شعيب بن راشد، عن الأعمش، عن أبي واتل عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: علي طاعته طاعتي، ومعصيته معصيتي [١٠] .

الحديث السادس والعشرون:

أنا الشيخ أبو سع [١١] عبد الرحمان بن عبد الله بن عبد الرحمان بن محمد الحصيري [١٢] البصير، بقراءتي عليه: أنا أبو علي الحسن بن أحمد الحداد [١٣] أنا أحمد بن عبد الله بن أحمد الحافظ: أنا سليمان بن أحمد: أنا هارون بن سليمان البصري: نا سفيان بن بشر الكوفي: نا عبد الرحيم بن سليمان عن يزيد بن أبي زياد [١٤] عن إسحاق بن كعب بن عجرة، عن أبيه رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: (لاتسبوا عليا فانه ممسوس [١٥] في ذات الله تعالى) [١٦] .

الحديث السابع والعشرون:

أنا أبو الفتوح [١٧] مبشربن أحمد بن محمود الصحاف باصبهان قراءة، عليه: أنا أبو سعد محمد بن محمد بن محمد المطرز، حيلولة: وأنا أبو سعد الحصيري، قراءة عليه: وأنا أبو علي الحسن بن أحمد [١٨] المقرئ قالا: أنا أبو نعيم الحافظ: أنا أبو بكر بن خلاد: نا الحارث [١٩] بن أبي اسامة: أنا داود بن عمرو: نا المثنى بن زرعة: أنا أبو راشد، عن محمد بن إسحاق: أنا بريدة [٢٠] بن سفيان الأسلمي، عن أبيه، [ عن ] [٢١] سلمة بن الاكوع رضي الله عنه قال: بعث رسول الله صلى الله عليه وآله أبا بكر برايته إلى حصون خيبر، فقاتل فرجع ولم يكن فتح وقد جهد، ثم بعث عمر الغد، فقاتل، فرجع ولم يكن فتح وقد جهد.

فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: لا عطين الراية غدا رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله، يفتح الله على يديه، كرارا ليس بفرار.

قال سلمة: فدعا بعلي عليه السلام وهو أرمد، فتفل في عينيه، فقال: هذه الراية إمض بها حتى يفتح الله علي يديك.

قال سلمة: فخرج بها والله يهرول هرولة وأنا خلفه أتبع أثره حتى ركز رايته في رضخ من الحجارة تحت الحصن.

واطلع عليه يهودي من رأس الحصن فقال: من أنت ؟ قال: علي بن أبي طالب.

قال اليهودي: غلبتم وما انزل على موسى، أوكما.

قال: فما رجع حتى فتح الله على يديه [٢٢].

الحديث الثامن والعشرون:

أنا أبو الفتوح أحمد بن عبد الوهاب بن الحسن بن الحسن الصراف البرديني [٢٣] بقراءتي عليه في داره: نا عبد الرحمان بن أحمد بن الحسين الحافظ، إملاءا: أنا أبو حفص عمر بن أحمد بن مسرور الزاهد: أنا أبو الحسن أحمد بن إبراهيم العبدوي [٢٤] : نا عبد الملك بن محمد بن عدي الفقيه: نا أحمد بن عيسى التنيسي [٢٥] : نا أبو عمر زاهر بن عبد الله التميمي البغدادي: نا المعتمر بن سليمان [ عن أبيه ] [٢٦] ، عن هشام بن عروة، عن أبيه: نا أنس بن مالك، قال: بعثني رسول الله صلى الله عليه وآله إلى أبي برزة الأسلمي، فقال له وأنا أسمع: يا أبا برزة إن رب العالمين عهد إلي في علي بن أبي طالب بهذا فقال: علي راية الهدى، ومنار الايمان، وإمام أوليائي، ونور جميع من أطاعني يا أبا برزة ! علي بن أبي طالب معي غدا في القيامة على حوضي، وصاحب لوائي ويعينني غدافي القيامة على مفاتيح [٢٧] خزائن جنة ربي عزوجل [٢٨] .

الحديث التاسع والعشرون:

أنا أبو المحاسن مسعود بن علي بن منصور الأديب: نا عبد الرحمان بن أحمد: نا السيد أبو طاهر محمد بن أحمد الجعفري، بقراءتي عليه بقزوين في داره: نا عبد الواحد بن محمد: نا الحسين بن إسماعيل: نا عيسى بن أبي حرب: نا يحيى بن أبي بكير [٢٩] : نا جعفر بن زياد: نا هلال الصيرفي: نا ابن كثير الاسدي نا عبد الله بن أسعد بن زرارة، عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ليلة اسري بي إلى السماء ناجيت ربي عزوجل، فأوحى إلي، أو أمرني - شك جعفر -  [٣٠] في علي عليه السلام: أنه سيد المسلمين وولي المتقين وقائد الغر المحجلين [٣١] .

الحديث الثلاثون:

أنا أبو الحسين زيد بن الحسن بن محمد [ البيهقي، قدم علينا الري قراءة عليه: أنا السيد أبو الحسن علي بن محمد بن جعفر الحسني الاسترابادي: أنا والدي محمد ] [٣٢] بن جعفر والسيد علي بن أبي طالب الحسني الآملي، قالا: أنا السيد أبو طالب يحيى بن الحسين بن هارون الحسني الهاروني، إملاءا: أنا أبو الحسين البحري [٣٣] سنة خمسين [٣٤] وثلاثمائة: أنا أبو عبد الله الحسين بن علي: أنا الحسين بن الحكم الوشاء: أنا الحسن بن الحسين العرني: أنا علي بن الحسن العبدي، عن الأعمش، عن إبراهيم عن علقمة بن قيس والاسود بن يزيد [٣٥] قالا: أتينا أبا أيوب الأنصاري رضي الله عنه فقلنا: يا أبا أيوب إن الله عزوجل أكرمك بنبيه إذ أوحى إلى راحلته فنزلت على بابك، وكان رسول الله صلى الله عليه وآله ضيفا لك، فضيلة من الله فضلك بها فأخبرنا عن مودتك لعلي بن أبي طالب ؟

قال أبو أيوب: فاني اقسم لكما بالذي لا إله إلا هو، لقد كان رسول الله صلى الله عليه وآله معي في هذا البيت الذي أنتما فيه وما في البيت غير رسول الله، وعلي جالس عن يمينه، وأنا جالس عن يساره، وأنس بن مالك قائم بين يديه، إذ تحرك الباب.

فقال النبي صلى الله عليه وآله: يا أنس انظر من في الباب.

فخرج أنس فنظر فقال: يارسول الله هذا عمار.

قال: إفتح الباب لعمار الطيب المطيب.

ففتح أنس الباب فدخل عمار فسلم على رسول الله صلى الله عليه وآله فرحب به، ثم قال: يا عمار إنه سيكون من بعدي في امتي هنات [٣٦] حتى يختلف السيف فيما بينهم وحتى يقتل [٣٧] بعضهم بعضا وحتى يبرأ بعضهم من بعض فإذا رأيت ذلك فعليك بهذا الاصلع عن يميني، يعني علي بن أبي طالب عليه السلام - فان سلك الناس واديا [ وسلك علي، واديا ] [٣٨] فاسلك وادي علي وخل عن الناس.

يا عمار إن عليا لايردك عن هدى، ولا يدلك على ردى.

يا عمار طاعة علي طاعتي، وطاعتي طاعة الله عزوجل [٣٩] .

الحديث الحادي والثلاثون:

أنا قاضي القضاة، عماد الدين [ أبو محمد الحسن بن محمد بن أحمد الاسترابادي قراءة عليه: أنا جدي من قبل امي أبو بكر محمد ] [٤٠] بن أحمد بن محمد القزويني [٤١] قراءة عليه: أنا أبو ربيعة محمد بن محمد بن علي الاسترابادي: أنا أبو بكر محمد بن أحمد الغماري [٤٢] القاضي، إملاءا: أنا الشيخ الشهيد أبو جعفر كهل [٤٣] بن جعفر: أنا إبراهيم بن الحسن: أنا عبد الله بن سعيد الطائي: أنا رشدين بن سعد يزيد بن أبي حبيب: عن الحسن، عن ثوبان رضي الله عنه، قال: شهدت علي بن أبي طالب وقد أقبل إلى النبي [٤٤] صلى الله عليه وآله فقال جبرئيل عليه السلام وهو على يمينه: يا محمد هذا علي قد جاء يمشي الهوينا، هو إمام الهدى، وقائد البررة وقاتل الفجرة، والمتكلم بالعدل والتوحيد، والنافي عن الله الجور.

يا محمد إن ملائكة علي يفتخرون على سائر الملائكة، لانهم ما كتبوا على علي كذبا، وأقبل النبي صلى الله عليه وآله على علي [ فأخبره ] [٤٥] بمقالة جبرئيل. فقال علي: إن شاء الله أن يعذبني فأنا عبده، وإن شاء أن يرحمني فبتفضل منه علي.

فقال النبي صلى الله عليه وآله: قال لي جبرئيل: لقد آلى ربنا الرحمن على نفسه أن لا يعذب عليا بالنار، ولا شيعته، ولا أحباءه أبدا. قال أبو ربيعة: معنى آلى ربنا: حلف وأوجب.

الحديث الثاني والثلاثون:

أنا والدي الامام السعيد موفق الدين أبو القاسم عبيدالله [٤٦] بن الحسن بن الحسين ابن بابويه رحمة الله: نا السيد أبو طاهر مهدي بن علي بن أمير كا الحسني [٤٧] القزويني، قراءة عليه: نا أبو الفتح المحسن بن الحسين بن عبد الله الراشدي: نا أبو المشهور معروف بن محمد بن معروف الريحاني: نا أبو العباس محمد بن أحمد الأثرم [٤٨] المقري البغدادي بالبصرة:

أنا أحمد بن عبد الله المؤدب: نا محمد بن الحارث: أنا يزيد [٤٩] بن زريع، عن بهز بن حكيم، عن أبيه، عن جده معاوية بن حيدة [٥٠] قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله لعلي بن أبي طالب عليه السلام: يا علي ما كنت ابالي من مات من امتي وهو يبغضك، مات يهوديا أو نصرانيا.

قال محمد بن الحارث، قال يزيد بن زريع: قلت لبهز بن حكيم: بالله أبوك حدثك عن جدك عن رسول الله صلى الله عليه وآله بهذا الحديث ؟ قال: نعم، وإلا فسمر الله اذنيه [٥١] بمسمار من نار [٥٢] .

الحديث الثالث والثلاثون:

أنا أبو حاتم محمد بن عبد الرحمان بن عبد الله بن الحسين مخاطرة الساوي بقراءتي عليه: أنا أبو بكر أحمد بن علي بن خلف الرازي، كتابة: أنا أبو طلحة محمد بن محمد الوبري: أنا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم [٥٣]: أنا إبراهيم بن سليمان الخزاز الكوفي: أنا إسحاق [٥٤] بن بشر الأسدي: نا خالد بن الحارث، عن عوف، عن الحسن: عن أبي ليلي الغفاري قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: ستكون من بعدي فتنة، فإذا كان ذلك فالزموا علي بن أبي طالب، فانه أول من يراني، وأول من يصافحني يوم القيامة، وهو الصديق الأكبر، وهو فاروق هذه الامة، يفرق بين الحق والباطل، وهو يعسوب المؤمنين، والمال يعسوب المنافقين [٥٥] .

الحديث الرابع والثلاثون:

أنا أبو الحسن علي بن أحمد [ بن محمد ] [٥٦] اللباد باصبهان، بقراءتي عليه [ في داره ] [٥٧] : أنا أبو صادق محمد بن أحمد بن جعفر الفقيه، قراءة عليه: أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الرحمان الدكواني: أنا أبو بكر أحمد بن محمود بن حرزاد القاضي: أنا جعفر بن محمد بن مروان القطان [٥٨] : أنا إبراهيم بن إسحاق الصيفي: أنا عمرو بن أبي المقدام، عن أبي حمزة الثمالي، عن سعيد بن جبير، عن أبي الحمراء، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: لما اسري بي إلى السماء نظرت إلى ساق العرش، فإذا عليه مكتوب: (لا إله إلا الله، محمد رسول الله، أيدته بعلي، ونصرته به) [٥٩] .

الحديث الخامس والثلاثون:

أنا أبو القاسم إسماعيل بن علي بن الحسين الحمامي باصبهان، بقراءتي عليه في داره: أنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي القطان الحافظ: أنا أبو محمد هارون بن محمد بن أحمد بن هارون: أنا سليمان بن أحمد: أنا الحسن [٦٠] بن علي بن الوليد النسوي: أنا إسحاق بن بشر الكاهلي: أنا خالد بن يزيد العنزي [٦١] ، عن حمزة الزيات، عن أبي إسحاق عن البراء بن عازب رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله لعلي عليه السلام: يا علي قل: اللهم اجعل لي عهدا، وفي صدور المؤمنين مودة. فقال، فأنزل الله تعالى (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا) [٦٢] , [٦٣] .

الحديث السادس والثلاثون:

أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد بن عمر الباغبان الاصبهاني فيما كتب إلي: أنا أبو بكر محمد بن أبي طاهر الخرقي. وأبو طاهر تميم بن عبد الواحد بن محمد بن علي بن موسى الصباغ في شهر ربيع الآخر، سنة تسع وسبعين وأربعمائة، قالا: أنا أبو سعيد محمد بن علي بن عمرو بن مهدي النقاش [٦٤] الحنبلي الحافظ: أنا محمد بن أحمد بن بطة: نا علي بن سعيد العسكري: أنا محمد بن الضوء [٦٥] بن الصلصال بن الدلهمس: [ أنا أبي الضوء بن الصلصال عن أبيه الصلصال بن الدلهمس ] [٦٦] قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وآله في جماعة من أصحابه فدخل علي بن أبي طالب عليه السلام فقال له النبي صلوات الله وسلامه عليه: كذب من زعم أنه يحبني ويبغضك، ألا من أحبك فقد أحبني، ومن أبغضك فقد أبعضني، ومن أبغضني أبغضه الله، ومن أبغضه الله أدخله النار [٦٧]  .

الحديث السابع والثلاثون:

أنا أبو الحسين محمد بن رجاء بن إبراهيم بن عمر بن يونس الاصبهاني بها: أنا أبو منصور محمد بن أحمد بن علي شكرويه، في المحرم سنة ثمان وسبعين وأربعمائة: أنا أبو الفرج عثمان بن أحمد بن إسحاق البرجي [٦٨]: أنا أبو جعفر محمد بن عمر بن حفص: أنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن الحسين بن حفص: أنا أبو غسان: أنا مسعود بن سعد الجعفي: أنا محمد بن إسحاق، عن الفضل بن معقل [ عن ] [٦٩] عبد الله الاشجعي [٧٠] عن عمرو [٧١] بن شاس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: قد آذيتني.

قال: قلت: يا رسول الله ما احب أن اوذيك. فقال: من آذى عليا فقد آذاني[٧٢].

الحديث الثامن والثلاثون:

أنا أبو منصور عبد الرحيم بن المظفر بن عبد الرحيم الحمدوني، بقراءتي عليه: أنا أبو طاهر محمد بن عبد العزيز بن إبراهيم الأصم: أنا الحسن بن علي بن الحسن الصفار: أنا أبو الحسن عبد الجبار بن أحمد القاضي: أنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن أحمد بن يونس بن معاذ المعروف ب‍ (خس): أنا أبو القاسم جعفر بن محمد بن الحسن المهرقاني: أنا عبد الله بن عمير.

أنا الحسين بن عيسى بن ميسرة: أنا سلمة بن الفضل الانصاري، عن محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم بن الحارث، عن عبد الرحمان بن سهل بن أبي خيثمة عن أبيه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: إذا كان يوم القيامة ضربت لي قبة عن يمين العرش من درة بيضاء وضربت عن يسار العرش قبة من ياقوتة حمراء لابراهيم خليل الرحمن وضربت بينهما قبة من درة خضراء لعلي بن أبي طالب فما ظنك بحبيب بين حبيبين ؟ [٧٣]

الحديث التاسع والثلاثون:

أنا أبو المطهر [٧٤] القاسم [ بن الفضل ] [٧٥] بن عبد الواحد الصيدلاني، بقراءتي عليه باصبهان: أنا أبو عبد الله القاسم بن الفضل بن أحمد الثقفي: أنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد [ بن ميلة ] [٧٦] الزاهد: أنا أبو عمرو بن ممك:

أنا أبو امية: أنا علي بن قادم: أنا علي بن صالح، عن حكيم بن جبير عن جميع بن عمير [٧٧] عن ابن عمر، قال: آخى رسول الله صلى الله عليه وآله بين أصحابه  [٧٨] قال: فجاء علي تدمع عيناه فقال: يا رسول الله صلى الله عليه وآله آخيت بين أصحابك - أو قال: أصحابي - ولم تؤاخ بيني وبين أحد فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: أنت أخي في الدنيا والآخرة [٧٩] .

الحديث الاربعون:

أنا أبو غالب لاحق بن الحبيب بن محمد بن علي الصيدلاني وأبو المطهر الصيدلاني، بقراءتي عليهما معا، قالا [٨٠]: أنا أبو منصور [٨١] محمد بن علي بن عبد الرزاق الصيدلاني: أنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن ميلة:

أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أحمد بن اسيد: أنا أبو غالب علي بن أحمد بن النضر: أنا عبد السلام بن صالح: ناعلي بن هاشم بن البريد: أنا أبي، عن أبي سعيد التميمي. عن أبي ثابت مولى أبي ذر، قال: سمعت ام سلمة رضي الله عنها تقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: علي مع القرآن والقرآن معه، لن يفترقا حتى يردا علي الحوض [٨٢] .

تيسر الفراغ من تحرير كتب الاربعين عن الاربعين من الاربعين في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام بيمن فضل الله، وحسن كرمه، وقد وفيت بما وعدت. ولو سهل الله تعالى وأعطاني المهل وأخر الاجل أضفت إلى كتاب فهرست علماء الشعية ما شذ عني بحيث يصير مجلدا ضخما، إن شاء الله تعالى.

وأضفت إلى ما سبق مني من الاربعين كتاب (الاربعين، عن الاربعين من الاربعين مع الاربعين في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام) والآن اضيف إلى ذلك ما وقع إلي من (حكايات لطيفة في مناقبه) وإن كانت مناقبه لا يفي بها تحرير بنان، ولا تقرير بيان.

-------------------------------------------------------------------------------------------
[١] . (ب، خ ل، م) الحمامى.
[٢] . (ب) المرض.
[٣] . (خ ل، م) التاجر. أبو المتوكل الناجى، اسمه على بن داود، وقيل: ابن دؤاد، بضم الدال، بعدها واو بهمزة البصري، مشهور بكنيته، ثقة، توفى سنة ١٠٢، وقيل: ١٠٨. راجع سير أعلام النبلاء: ٥ / ٨ رقم ٤، تقريب التهذيب: ٢ / ٣٦ رقم ٣٣٨، وطبقات ابن سعد: ٧ / ٢٢٥.
[٤] . سورة ق: ٤٤.
[٥] . طم الشئ: إذا عظم، وطم الماء: إذا كثر.
[٦] . عنه البرهان: ٤ / ٢٢٥ ح ١١، وفى ح ١٢ عن أربعين الخزاعى ح ١٤ مثله ورواه الطوسى في أماليه: ٢ / ٢٤١ باسناده عن شريك باختلاف يسير عنه البحار: ٣٩ / ١٩٦ ح ٧ وج ٤٧ / ٤١٢ ح ٢١٩، والطبري في بشارة المصطفى: ٥٩ باسناده عن شريك عنه البحار: ٤٧ / ٣٥٧ ح ٦٥ باختلاف، وأورده ابن شهر اشوب في مناقبه: ٢ / ١٥٨ عنه البحار: ٣٩ / ٢٠٣ مثله.
[٧] . ليس في الاصل. وفى (خ ل، م) الافطينى بدل (الافطسى). قال عنه المصنف في الفهرست: ٩٥ رقم ١٩٣: السيد أبو على شرف شاه بن عبد المطلب ابن جعفر الحسينى الافطسى الاصبهاني عالم، فاضل، نسابة.
[٨] . للحديث - بهذا اللفظ وغيره... مصادر عديدة أخرجها في احقاق الحق: ٤ / ١٥٠ - ١٥٦ وج ١٥ / ٣٢٣ - ٣٤٠ بطرق وأسانيد كثيرة عن عدد من الصحابة، فراجع
[٩] . (أحمد) أ. ورد ذكره في مقدمة فهرست المصنف: ٣٦ في باب تعداد مشائخه، وترجم له في كتاب التحبير: ٢ / ١٢٢.
[١٠] . رواه الحموينى في فرائد السمطين: ١ / ١٧٩ ح ١٤٢ باسناده عن حذيفة، عنه ينابيع الموده: ٨٢ وغاية المرام: ٢٠٦ ح ٥ وص ٥٤٠ ح ١٣. وأخرجه في احقاق الحق: ٦ / ٤٢١ عن الفرائد والينابيع.
[١١] . (سعيد) ب.
[١٢] . (الخضرى) أ. تقدمت ترجمته في الحديث: ٥.
[١٣] . (الخلاد) أ، (الحلاد) ب، (الجلاد) خ ل، وكلهما تصحيف. قال عنه الذهبي في سير أعلام النبلاء: ١٩ / ٣٠٣ رقم ١٩٣: الشيخ الامام، المق‍ رئ المجود، المحدث، المعمر، مسند العصر، أبو على الحسن بن أحمد بن الحسن بن محمد بن على بن مهرة الاصبهاني الحداد، شيخ اصبهان في القراءات والحديث جميعا. ولد في شعبان سنة ٤١٩، وسمع في سنة ٢٤، وبعدها سمع أبا بكر محمد بن على بن مصعب التاجر، وأبا نعيم الحافظ (أحمد بن عبد الله بن أحمد الحافظ). قال السمعاني: كان عالما، ثقة، صدوقا، من أهل العلم والقرآن والدين... توفى مسند الدنيا أبو على الحداد في ١٦ من ذى الحجة سنة ٥١٥، وقد قارب المائة ودفن عند القاضى أبى أحمد العسال باصبهان. وراجع ج ١٧ / ٤٥٨ رقم ٣٠٥ في ترجمة أبى نعيم الحافظ، وفيه رواية أبى على الحداد عنه.
[١٤] . (الخير زاد) أ. والظاهر أنه هو الذى ترجم له الذهبي في ميزان الاعتدال: ٤ / ٤٢٥ رقم ٩٦٩٥ وعده أحد علماء الكوفة المشاهير المتوفى سنة ١٣٦، لانه مقارب لطبقته في الحديث. وأورد أسانيد فيها رواية عبد الرحمان (بدل رحيم) بن سليمان الرازي، وروايته عن مجاهد الذى اختلف في سنة وفاته من ١٠٢ - ١٠٤. راجع بشأن مجاهد سير أعلام النبلاء: ٤ / ٤٤٩ رقم ١٧٥.
[١٥] . قال العلامة المجلسي (ره): أي يمسه الاذى والشدة في رضاء الله تعالى وقربه، أو هو لشدة حبه الله، واتباعه لرضاه، كأنه ممسوس أي مجنون، كما ورد في صفات المؤمن (يحسبهم القوم أنهم قد خولطوا) ويحتمل أن يكون المراد الممسوس المخلوط والممزوج مجازا، أي خالط حبه تعالى لحمه ودمه.
[١٦] . رواه أبو نعيم في حلية الاولياء: ١ / ٦٨ باسناده عن اسحاق بن كعب، عن أبيه، عن الرسول صلى الله عليه وآله، عنه مناقب آل أبى طالب: ٣ / ٢٢١. وأخرجه في البحار: ٣٩ / ٣١٣ ضمن ح ٥ عن المناقب.
[١٧] . (الفتح) ب. ورد ذكره في مقدمة فهرست المصنف: ٣٥ في باب تعداد مشائخه.
[١٨] . (الحسن بن محمد) أ، خ ل، (الحسين بن أحمد) م. وهو: الحسن بن أحمد الحداد المقرى مرت ترجمته وأبى نعيم في الحديث: ٢٦.
[١٩] . (الحرب) أ. وهو: الحارث بن محمد بن أبى اسامة، أبو محمد التميمي، واسم أبى اسامة: داهر، حافظ، صدوق، عالم، صاحب مسند. ذكره ابن حبان في الثقات، وقال الدارقطني: صدوق. روى عنه جماعة كثيرة منهم: أبو بكر بن خلاد. ولد سنة ١٨٦، وتوفى سنة ٢٨٢.
[٢٠] . (نهد) أ، خ ل. قال العسقلاني في تقريب التهذيب: ١ / ٩٦ رقم (٢٩): بريدة بن سفيان الاسلمي، المدنى، ليس بالقوى، وفيه رفض، من السادسة. وقال الذهبي في ميزان الاعتدال: ١ / ٣٠٦: بريدة بن سفيان الاسلمي، عن أبيه. وعنه أفلح بن سعيد، وابن اسحاق.
[٢١] . سقطت من (ب).
[٢٢] . تقدم نظيره في الحديث: ١٦ فراجع.
[٢٣] . (الرديني) ب. ورد ذكره في مقدمة فهرسته: ٢٠ في باب تعداد مشائخه.
[٢٤] . (العبدي) ب. هو الشيخ: أبو الحسن، أحمد بن ابراهيم بن عبدويه بن سدوس الهذلي العبدوي النيسابوري.ترجم له في سير أعلام النبلاء: ١٦ / ٥٠٤ رقم (٣٧٥).
[٢٥] . (التليسي) خ ل، (القيسي) م. قال العسقلاني في تقريب التهذيب: ١ / ٢٣ رقم (١٠١): أحمد بن عيسى التنيسى المصري، ليس بالقوي، من الحادية عشرة، مات سنة ثلاث وسبعين. (أي بعد المائتين حسب ترتيب الطبقات) انتهى. وتنيس: جزيرة من بحر مصر، قريبة من البر، مابين الفرما ودمياط. راجع معجم البلدان: ٢ / ٥١.
[٢٦] . ليس في (ب). وردت رواية المعتمر بن سليمان، عن أبيه كما في سير أعلام النبلاء: ٨ / ٤٧٧ رقم (١٢٣) في ترجمة المعتمر. ولم نعهد روايته عن هشام بن عروة مباشرة الا بواسطة.
[٢٧] . (فتح) ب
[٢٨] . رواه أبو نعيم في حلية الاولياء: ١ / ٦٦ والحافظ أبو بكر في تاريخ بغداد: ١٤ / ٩٨ با سانيدهم عن أنس. وللحديث - بهذا اللفظ وغيره - مصادر عديدة أخرجها في احقاق الحق: ٤ / ١٦٥ - ١٦٩ وج ١٥ / ٨٠ - ٨٧ بطرق وأسانيد كثيرة، فراجع.
[٢٩] . (بكر) ب. هو: يحيى بن أبي بكيربن نسر بن أسيد، أبو زكريا العبدي القيسي وقبل: اسم أبيه نسر، وقيل: بشر، وقيل: بشير، كوفي الاصل، قاضي كرمان، حدث ببغداد وبغيرها، وثقه يحيى بن معين وأحمد العجلي، ورواته ثقات مات سنة ٢٠٨، وقيل: ٢٠٩، راجع سير أعلام النبلاء: ٩ / ٤٩٧ رقم (١٨٨) وتقريب التهذيب: ٢ / ٣٤٤ رقم (٢٨) .
[٣٠] . أي: جعفر بن زياد.
[٣١] . رواه ابن المغازلي في مناقب علي بن أبي طالب: ١٠٥ ح ١٤٧ وأخرجه الخوارزمي في مناقبه: ٢٣٥ عن معجم الطبراني باسناده إلى عبد الله الجهني والطبري في الرياض النضرة: ٢ / ١٧٧، وفى ذخائر العقبى: ٧٠ قال: أخرجه المحاملي، وأخرجه الامام علي ابن موسى الرضا من حديث على وزاد: ويعسوب الدين، وابن الاثير في اسد الغابة: ١ / ٦٩ باسناده مثله. وللحديث - بهذا اللفظ أو بغيره - مصادر عديدة أخرجها في احقاق الحق: ٤ / ١١ - ١٦ و ج ١٥ / ٤ - ٢٤ بطرق وأسانيد كثيرة عن بعض الصحابة، فراجع.
[٣٢] . سقطت من (ب). قال المصنف في فهرسته: ٨١ رقم ١٧٦: الشيخ أبو الحسين زيد بن الحسن بن محمد البيهقى، فقيه، صالح.
[٣٣] . (النحوي) ب.
[٣٤] . (خمس) ب، م.
[٣٥] . في الاصل: زيد. وردت قطعة السن‍ د هذه في بشارة المصطفى والبحار هكذا: ابراهيم بن علقمة والاسود. والاسود بن يزيد النخعي الكوفي، يكنى أبا عبد الرحمان، ابن أخ علقمة بن قيس وخال ابراهيم النخعي وعلقمة بن قيس بن عبد الله بن مالك، أبو شبل، فقيه الكوفة. ترجم للثلاثة في سير أعلام النبلاء: ٤ / ٣٥ وص ٥٠ رقم ١٣، وص ٥٣ رقم ١٤، وفي طبقات ابن سعد: ٦ / ٧٠، ٨٦ وغيرها من كتب التراجم.
[٣٦] . أي شدائد وامور عظام.
[٣٧] . (يغيل) أ.
[٣٨] . من (أ).
[٣٩] . رواه الخوارزمي في مناقبه: ١٢٤ باسناده عن علقمة، والاسود، عنه كشف الغمة: ١ / ٢٦١. ورواه بهدا السند السيد أبو طالب في تيسير المطالب: ٦١ والطبري في بشارة المصطفى: ١٧٨، عنه البحار: ٣٨ / ٣٧ ح ١٣ والحمويني في فرائد السمطين: ١ / ١٧٨ ح ١٤١. وأورده الحنفي الترمذي في المناقب المرتضوية: ٢٠٢، والهمداني في مودة القربى: ٥٧ والقندوزي في ينابيع المودة ١٢٨ وص ٢٥٠. وأخرجه الامرتسري في أرجح المطالب: ٦٢٤ من طريق أحمد وابن عساكر. وابن طاووس في الطرائف: ١٠١ ح ١٤٨ عن أبى بكر محمد بن الحسن الاجري. أخرجه عن بعض المصادر - أعلاه - في احقاق الحق: ٥ / ٧١ - ٧٢ وج ٨ / ٤٦٩ - ٤٧٠ وج ١٥ / ٦٧٥ - ٦٧٦.
[٤٠] . سقطت من (ب). والحسن بن محمد بن احمد بن على قاضى القضاة، عماد الدين، أبو محمد الاسترابادي الفقيه الحنفي، قاضى الرى كذا ورد اسمه في معجم شيوخ ابن عساكر: ٤٦، وفى مقدمة فهرست المصنف: ٢٤ في باب تعداد مشائخه.
[٤١] . (الفردوسي) أ، ب.
[٤٢] . (العماري) ب، ج.
[٤٣] . (كميل) ب، م. (رشد بن رشيد) أو خ ل. (رشيد) ب. وردت رواية رشدين بن سعد، عن يزيد بن أبي حبيب كما في سير أعلام النبلاء: ٦ / ٣٢ في ترجمة يزيد. ورشدين بن سعد بن مفلح المهري، أبو الحجاج المصري، من الطبقة السابعة، توفي سنة ١٨٨. راجع بشأنه تقريب التهذيب: ١ / ١٥١ رقم ٩٢، وميزان الاعتدال: ٢ / ٤٩.
[٤٤] . (على) ب.
[٤٥] . من (أ).
[٤٦] . (عبد) ب، (عبد الله) ج قال المصنف في فهرسته ١١١ رقم ٢٢٨: الشيخ الوالد موفق الدين أبو القاسم، عبيد الله بن الحسن بن الحسين بن بابويه القمي نزيل الري. فقيه، ثقة مع أصحابنا، قرأ على والده الشيخ الامام شمس الاسلام حسكا بن بابويه، فقيه عصره، جميع ما كان له سماع وقراءة على مشائخه الشيخ أبى جعفر الطوسي، والشيخ سالار، والشيخ ابن البراج، والسيد حمزة، رحمهم الله جميعا.
[٤٧] . (الحسيني) أ، ج. وقال في الفهرست: ١٧٥ رقم ٤٣٢: السيد الزاهد أبو طاهر مهدي بن على بن أمير كا الحسني القزويني، صالح، محدث. ونقل عنه في أمل الامل: ٢ / ٣٢٧ رقم ١٠١٤.
[٤٨] . (الاترم) أ، (الاثروم) ب، (الابرم) ج. قال الذهبي في سير أعلام النبلاء: ١٥ / ٣٠٣ رقم ١٤٣: الامام المقرئ المحدث، أبو العباس، محمد بن أحمد بن أحمد حماد بن ابراهيم البغدادي الاثرم، هكذا نسبه جماعة.. سكن البصرة وحملوا عنه. مولده بسامراء سنة ٢٠٤، ومات بالبصرة سنة ٣٣٦. وقع لى حديثه في معجم الصيداوي. انتهى. له ترجمة في تاريخ بغداد: ١ / ٢٦٣ والانساب للسمعاني: ١ / ١٢٤، وشذرات الذهب: ٢ / ٣٤٣.
[٤٩] . (نهد) أ. ويزيد بن زريع، أبا معاوية العيشي البصري، حافظ، مجود، محدث البصرة، ثقة، ثبت. ولد في سنة ١٠١، ومات في سنة ١٨٢. ترجم له في سير أعلام النبلاء: ٨ / ٢٩٦ رقم ٧٨، وتقريب التهذيب: ٢ / ٣٦٤ رقم ٢٥٠.
[٥٠] . (جنيدة) أوج، (جنبدة) ب. قال العسقلاني في الاصابة: ٣ / ٤٣٢ رقم ٨٠٦٥: معاوية بن حيدة بن معاوية بن قشير بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة القشيري، جد بهز بن حكيم. قال البغوي: نزل البصرة. وقال ابن الكلبي: أخبرني أبي أنه أدرك بخراسان، ومات بها. وقال ابن سعد: له وفادة وصحبة. وقال البخاري: سمع النبي صلى الله عليه وآله. وراجع في ترجمته التهذيب: ٢ / ٢٥٩ رقم ١٢٢٥.
[٥١] . (اذنه) أ.
[٥٢] . بهذا اللفظ أو بغيره رواه ابن المغازلي في مناقب علي بن أبي طالب: ٥٠ ح ٧٤ باسناده عن بهز بن حكيم، عن أبيه عن جده وأورده ابن شاذان الروضة في الفضائل: ١٢٩ والديلمي في ارشاد القلوب: ٢٣٦ مرسلا، والقندوزي في ينابيع المودة: ٢٥١، والترمذي في المناقب المرتضوية: ١١٧ عن عمر بن الخطاب، الذهبي في ميزان الاعتدال: ٢٣٦ ط. حيدر آباد، والعسقلاني في لسان الميزان: ٢ / ٩٠ وج ٤ / ٢٥١ كلاهما عن بهز بن حكيم، عن أبيه، عن جده، والامر تسري في أرجح المطالب: ١١٩ من طريق الديلمي، والعيني الحنفي في مناقب على: ٤٩ من طريق ابن مردويه والديلمي، وفى ص ٥٤ من طريق الديلمي. والهمداني الحسيني في مودة القربى: ٦٣. وأخرجه في البحار: ٣٩ / ٢٥٠ ح ١٥ عن الروضة في الفضائل، وفي احقاق الحق: ٧ / ٢١٢ وج ١٧ / ١٩٦ - ١٩٧ عن بعض المصادر أعلاه.
[٥٣] . (الادهم) أ. وهو: محمد بن يعقوب بن يوسف بن معقل بن سنان، أبو العباس الاموي، السناني المعقلي، النيسابوري، الاصم. ولد سنة ٢٤٧، وتوفي سنة ٣٤٦. ترجم له في سير أعلام النبلاء: ١٥ / ٤٥٢ رقم ٢٥٨، والانساب للسمعاني: ١ / ٢٩٤ والنجوم الزاهرة: ٣ / ٣١٧، وشذرات الذهب: ٢ / ٣٧٣.
[٥٤] . (الحسن) ب. وهو: اسحاق بن بشر بن مقاتل، أبو يعقوب الكاهلي الكوفي، المتوفي سنة ٢٢٨. ترجم له في ميزان الاعتدال: ١ / ١٨٦. وأورد الحديث - أعلاه - بالاسناد عن الاصم، عن ابراهيم بن سليمان الحمصي، عن اسحاق ابن بشر... باختلاف الالفاظ. رواه الطبري في بشارة المصطفى: ١٨٦ باسناده عن أبي ليلى عنه البحار: ٣٨ / ٢١٧ ح ٢٢.
[٥٥] . رواه الطبري في بشارة المصطفى: ١٨٦ باسناده عن أبي ليلى عنه البحار: ٣٨ / ٢١٧ ح ٢٢. وأورده الراوندي في دعواته ح ٩٩ مرسلا، عنه البحار: ٦٩ / ٤٠٨ وج ٩٣ / ٣٢٧. وابن شهر اشوب في مناقب آل أبي طالب: ٣ / ٩١ عن الفردوس. وأخرجه المتقي الهندي في كنز العمال: ١٢ / ٢١٠ من طريق أبي نعيم باسناده عن أبي ليلى، والقندوزي في ينابيع المودة: ٢٥١ وص ٢٣٣ نقلا عن الفردوس، والامر تسري في أرجح المطالب: ٢٣ من طريق الخوارزمي والديلمي عن أبي ليلى. والعلوي الحسيني في مودة القربى: ٦٠، والعيني الحنفي في مناقب سيدنا على، من طريق ابن عبد البر، والديلمي عن أبي ليلى. أخرجه عن بعض المصادر - أعلاه - في احقاق الحق: ١٥ / ٣٠٧ - ٣٠٨. وأورده الراوندي في دعواته ح ٩٩ مرسلا، عنه البحار: ٦٩ / ٤٠٨ وج ٩٣ / ٣٢٧. وابن شهر اشوب في مناقب آل أبي طالب: ٣ / ٩١ عن الفردوس. وأخرجه المتقي الهندي في كنز العمال: ١٢ / ٢١٠ من طريق أبي نعيم باسناده عن أبي ليلى، والقندوزي في ينابيع المودة: ٢٥١ وص ٢٣٣ نقلا عن الفردوس، والامر تسري في أرجح المطالب: ٢٣ من طريق الخوارزمي والديلمي عن أبي ليلى. والعلوي الحسيني في مودة القربى: ٦٠، والعيني الحنفي في مناقب سيدنا علي، من طريق ابن عبد البر، والديلمي عن أبي ليلى. أخرجه عن بعض المصادر - أعلاه - في احقاق الحق: ١٥ / ٣٠٧ - ٣٠٨.
[٥٦] . ليس في (ب، م).
[٥٧] . ليس في (ب، خ ل). وهو: علي بن أحمد بن محمد، أبو الحسن اللباد الاصبهاني المتوفي سنة ٥٦٠. قرأ عليه أبو سعد السمعاني أيضا. ورد ذكره في مقدمة فهرست المصنف: ٣٢، وترجم له في التحبير: ١ / ٥٦٠، والعبر: ٤ / ١٧١، وشذرات الذهب: ٤ / ١٨٩.
[٥٨] . (العطار) أ. ترجم له في ميزان الاعتدال: ١ / ٤١٧. قال: جعفر بن محمد بن مروان القطان الكوفي. قال الدارقطني: لا يحتج بحديثه.
[٥٩] . رواه ابن المغازلي في مناقب علي بن أبي طالب: ٣٩ ح ٦١، والخوارزمي في مناقبه: ٢٢٩ باختلاف في اللفظ والطبري في بشارة المصطفى: ٣٢٦ بأسانيدهم عن أبي الحمراء. وللحديث - بهذا اللفظ أو بغيره - مصادر عديدة، أخرجها في احقاق الحق: ٦ / ١٣٩ - ١٥١ من طرق وأسانيد عديدة عن عدد من الصحابة فراجع.
[٦٠] . (اسحاق) ب.
[٦١] . (الفترى) ب وهو تصحيف. ترجم له الذهبي في سير أعلام النبلاء: ٩ / ٤١٤ رقم ١٤٠ قال: خالد بن يزيد الكاهلى، أبو الهيثم الكحال، كوفى، أخذ عن حمزة الزيات، وهو من شيوخ البخاري وذكره العسقلاني في تقريب التهذيب: ١ / ٢٢٠ رقم ٨٨ قال: خالد بن يزيد بن زياد الاسدي الكاهلى، أبو الهيثم، الطيب الكوفى، صدوق، مقرئ، له أوهام، من العاشرة، مات سنة اثنتى عشرة، وقيل: خمس عشرة (أي بعد المائتين) انتهى. وبنو عنزة: بطن من أسد بن ربيعة، وهم بنو عنزة بن أسد. راجع نهاية الارب ٣٤٨ رقم ١٣٨٢.
[٦٢] . سورة مريم: ٩٦.
[٦٣] . رواه فرات الكوفي في تفسيره: ٨٨ معنعنا عن البراء وص ٨٩ عن أبي سعيد الخدري عنه البحار: ٣٩ / ٢٨٩ ح ٨٦ وابن المغازلي في مناقب علي بن أبي طالب: ٣٢٧ ح ٣٧٤ باسناده عن البراء، عنه البرهان، ٣ / ٢٧ ح ١٤. وأورده في كشف الغمة: ١ / ٣١٤ (نقلا مما أخرجه العز المحدث الحنبلي) قال: وقد أورده بذلك من عدة طرق، وابن البطريق الاسدي في العمدة: ١٥١ عن الثعلبي باسناده عن البراء، وفي المستدرك عن الحافظ أبي نعيم باسناده عن البراء بن عازب وباسناده عن ابن عباس مثله عنها البحار: ٣٥ / ٣٥٦ ح ٧ وعن تفسير فرات. وأورده في مقصد الراغب: ٣٩ (مخطوط) ومصباح الانوار: ٨٨ (مخطوط). وللحديث - بهذا اللفظ أو بغيره - مصادر عديدة أخرجها في احقاق الحق: ٣ / ٨٢ - ٨٦ وج ١٤ / ١٥٠ - ١٦٥ من طرق وأسانيد متعددة، فراجع.
[٦٤] . (النقاس) ب، (العفاس) خ ل. قال عنه الذهبي في سير أعلام النبلاء: ١٧ / ٣٠٧ رقم ١٨٧: الامام الحافظ، البارع، الثبت، أبو سعيد، محمد بن علي بن عمرو بن مهدي، الاصبهاني الحنبلي، النقاش، ولد بعد الثلاثين وثلاثمائة... مات في رمضان سنة ٤١٤، كان من أئمة الاثر، وقع لنا جزءان من أماليه، وكتاب (القضاة) وكتاب (طبقات الصوفية) وغير ذلك. ترجم له في تاريخ اصبهان: ٢ / ٣٠٨، تذكرة الحفاظ: ٣ / ١٠٥٩، هدية العارفين: ٢ / ٦٢ وشذرات الذهب: ٣ / ٢٠١.
[٦٥] . (الضرين) أ، (أنضر) ب، (أنصر) خ ل، (النضر) م. وجميعها تصحيف.
[٦٦] . ليس في (ب، خ ل) وفى (أ، م) أنا أبي أنصار الصلصال، عن أبيه الصلصال بن الدلهمس. أورد الحديث أعلاه الذهبي في ميزان الاعتدال: ٣ / ٥٨٦ في ترجمة محمد بن الضوء قال: محمد بن الضوء بن الصلصال بن الدلهمس البخاري بن حمل بن جندلة، عن أبيه، عن جده الصلصال قال: كناعند رسول الله صلى الله على وآله... وأورد الحديث. حدث عنه الباغندي، وعلي بن سعيد السكري... انتهى. وأورد العسقلاني في لسان الميزان: ٥ / ٢٠٦ نفس الحديث في ترجمته. وذكر (الدلهمز ابن جميل). وأورد السند أعلاه ابن حجر في الاصابة: ٢ / ١٩٣ وابن الاثير في اسد الغابة: ٣ / ٢٨ في ترجمة الصلصال بن الدلهمس.
[٦٧] . رواه الطوسي في أماليه: ١ / ٣٦٣ وج ٢ / ٢١٧ باسناده عن أنس (صدره) عنه البحار: ٣٩ / ٢٦٩ ح ٤٤ وص ٢٧٣ ح ٤٩. وابن شاذان في الروضة في الفضائل: ١٢٩ صدره، عنه البحار المذكور ص ٢٥١ ضمن ح ١٥. وأورده في كشف الغمة: ١ / ٩٤ (نقلا من الاحاديث التى جمعها العز المحدث) صدره، عنه البحار المذكور ص ٢٧٣ ح ٥٢ ولذيل الحديث - باللفظ نفسه أو بغيره - مصادر عديدة أخرجها في احقاق الحق: ٦ / ٤٠٠ - ٤١٩ وج ١٦ / ٦٠٧ - ٦٢٤ بطرق وأسانيد مختلفة عن جمع من الصحابة فراجع.
[٦٨] . (اليزجي) ب.
[٦٩] . سقطت من (ب، م، خ ل).
[٧٠] . اختلف في اسم من روى عنه الفضل بن معقل، والراوي عن عمر بن شاس. ففى فرائد السمطين وبعض أسانيد ابن عساكر والبداية والنهاية واسد الغابة وبعض المصادر الاخرى: عبد الله بن نيار الاسلمي، وفي مسند أحمد: عبد الله بن دينار الاسدي. وفي منتخب ذيل المذيل للطبري: أبو بردة بن نيار بكرز الاسلمي. والظاهر أن بعضها تصحيف، وما وجدناه من كتب التراجم هو: عبد الله بن دينار، أبو عبد الرحمان العدوي العمري، سمع ابن عمر، وأنس بن مالك وجماعة من هذه الطبقة، والمتوفي سنة ١٢٧. وترجم له في سير أعلام النبلاء: ٥ / ٢٥٣ رقم ١١٧، وميزان الاعتدال: ٢ / ٤١٧. وللاطلاع على المصادر والاسانيد راجع احقاق الحق: ٦ / ٣٨٠، ٣٩٤ وج ١٦ / ٥٨٨ - ٥٩٩ ٤) (أ، خ ل) عمر. قال ابن الاثير في اسد الغابة: ٤ / ١١٣: عمرو بن شاس بن عبيد بن ثعلبة رويبة... الاسدي، وقيل: انه تميمي، له صحبة وشهد الحديبية، وكان ذا بأس شديد ونجدة، وكان شاعرا، جيد الشعر معدود من أهل الحجاز راجع ترجمته في وفيات الاعيان: ٤ / ٤١٨ ضمن ترجمة الشريف الرضي (رحمة الله).
[٧١] . (عمر) ب.
[٧٢] . رواه أحمد في فضائل علي: ٦٩ ح ١٠٥ وفي مسنده: ٣ / ٤٨٣ باسناده عن ابن شاس الاسلمي، عنه الطرائف: ١ / ٧٥ ح ٩٧، وأخرجه في البحار: ٣٩ / ٣٣٣ ضمن ح ٤ عن الطرائف. ورواه الحاكم النيسابوري في المستدرك: ٣ / ١٢٢ باسناده عن ابن شاس بطريقين. وأخرجه في البحار: ٢٨ / ٤١٠ (قطعة) من روايات الفريقين. وللحديث - بهذا اللفظ أو بغيره - مصادر عديدة أخرجها في احقاق الحق: ٦ / ٣٨٠ - ٣٩٤ وج ١٦ / ٥٨٨ - ٥٩٩ بطرق وأسانيد كثيرة عن جمع من الصحابة، فراجع.
[٧٣] . رواه الطوسي في أمالية: ٢ / ١٠٦ باسناده عن حذيفة بن اليمان باختلاف يسير، عنه البحار ٧ / ٣٣٩ ح ٣٣ وج ٣٩ / ٢٣٧ ح ٢٢. وابن المغازلي في مناقب علي بن أبي طالب: ٢٢٠ ح ٢٦٦ باسناده عن ابن أبي خيثمة، عن أبيه باختلاف يسير، عنه الطرائف: ١ / ٧٤ ح ٩٤، في فرائد السمطين: ١ / ١٠٤ ح ٧٤. وأخرجه الطبري في الرياض النضرة: ٢ / ٢١١ وقال: أخرجه الحاكمي، والخركوشي والطبري في كتابهما، والمتقي الهندي في منتخب كنز العمال المطبوع بهامش مسند أحمد: ٥ / ٣٣ والبدخشي في مفتاح النجا: ٤٥ (مخطوط) من طريق البيهقي، والامر تسري في أرجح المطالب: ٤٦ وص ٦٦٢ من طريق الحاكمي، جميعا بالاسانيد عن سلمان الفارسي. وأخرجه في البحار: ٣٩ / ٢٣٤ ح ١٥ عن الطرائف. وفى احقاق الحق: ٧ / ٣١٠ - ٣١١ عن بعض المصادر أعلاه.
[٧٤] . (المظفر) م، خ ل.
[٧٥] . ليس في (ب). وهو: القاسم بن الفضل بن عبد الواحد، أبو المطهر الصيدلاني الاصبهاني المتوفي سنة ٥٦٧. وروى عنه في الحديث الاتي أيضا، وروى عنه السمعاني أيضا، وقرأ عليه ابن عساكر باصبهان كما في معجم شيوخه: ١٦٥. ترجم له في التحبير: ٢ / ٤١، وورد ذكره في مقدمة فهرست المصنف: ٣٤ في باب تعداد مشائخه.
[٧٦] . ليس في (م). هو: أبو الحسن، على بن ماشاذة محمد بن أحمد بن ميلة بن خرة الاصبهاني الزاهد، شيخ الصوفية، سمع من جماعة كثيرة منهم: أبى عمرو. وما شاذة: لقب عرف به محمد والد على. قال فيه أبو حاتم: صدوق، أملى عدة مجالس، ولد سنة نيف وعشرين وثلاثمائة، وتوفى سنة أربع عشرة وأربعمائة. تجد ترجمته في سير أعلام النبلاء: ١٧ / ٢٩٧ رقم ١٨٠، وأخبار اصبهان: ٢ / ٢٤ وحلية الاولياء: ١٠ / ٤٠٨، وشذرات الذهب: ٣ / ٢٠١.
[٧٧] . (جمع بن عمر) ب. قال العسقلاني في تقريب التهذيب: ١ / ١٣٣ رقم ١١٠: جميع بن عمير التيمي، أبو الاسود الكوفي، صدوق، يخطئ، ويتشيع من الثالثة.
[٧٨] . (الصحابة) ب.
[٧٩] . رواه الترمذي في صحيحه: ٥ / ٦٣٦ ح ٣٧٢٠ باسناده عن ابن عمر، وابن المغازلي في مناقب علي بن أبي طالب: ٣٧ ح ٥٧ وص ٣٨ ح ٥٩ باسناده من طريقين عن ابن عمر. وأورده ابن شهر اشوب في مناقبه: ٢ / ١٨٥ عن الترمذي السمعاني والنطنزي باسنادهم عن عمر وزيد بن أبي أوفى وابن طاووس في الطرائف: ١ / ٦٤ ح ٦٦ عن الجمع بين الصحاح الستة من صحيحي أبي داود والترمذي، قال: ورواه ابن المغازلي من أكثر من خمسة طرق. وأورده في المحتضر: ١٠٢ مرسلا عن ابن عمر. وأخرجه في البحار: ٣٨ / ٣٣٦ ذح ١٠ عن المناقب والطرائف. وللحديث - بهذا اللفظ أو بغيره - مصادر عديدة أخرجها في احقاق الحق: ٤ / ١٩١ بطرق وأسانيد متعددة، فراجع.
[٨٠] . (بدمشق قال) ب.
[٨١] . (أبو منصور بن محمد) م، خ ل.
[٨٢] . رواه الخوارزمي في مناقبه: ١١٠ باسناده عن ام سلمة ضمن حديث. وأورده في كشف الغمة: ١ / ١٤٨ مرسلا عن ام سلمة عنه البحار: ٣٨ / ٣٤، وفي الطرائف: ١ / ١٠٣ ح ١٥٢ نقلا من مناقب ابن مردويه. وللحديث مصادر أخرجها في احقاق الحق: ٥ / ٦٣٩ - ٦٤٥ وج ١٦ / ٣٩٨ - ٤٠١ بطرق وأسانيد متعددة، فراجع.

إنتهى.

منقول (بتصرف) من كتاب (الاربعون حديثا عن أربعين شيخا، من أربعين صحابيا) في فضائل الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام- الشيخ الاقدم منتجب الدين علي بن عبيد الله بن بابويه الرازي

تحقيق ونشر: (مؤسسة الامام المهدي عليه السلام) - قم المقدسة. محرم الحرام ١٤٠٨ هـ .ق

****************************