وقال (عليه السلام): أَعْجَزُ النَّاسِ مَنْ عَجَزَ عَنِ اكْتِسَابِ الاْخْوَانِ، وَأَعْجَزُ مِنْهُ مَنْ ضَيَّعَ مَنْ ظَفِرَ بِهِ مِنْهُمْ .                
وقال (عليه السلام): الْحِلْمُ وَالاَْنَاةُ تَوْأَمَانِ يُنْتِجُهُمَا عُلُوُّ الْهِمَّةِ.                
وقال (عليه السلام): مَا مَزَحَ امْرُؤٌ مَزْحَةً إِلاَّ مَجَّ مِنْ عَقْلِهِ مَجَّةً.                
وقال (عليه السلام): يَهْلِكُ فِيَّ رَجُلاَنِ: مُحِبٌّ مُفْرِطٌ، وَبَاهِتٌ مُفْتَر.                
وقال (عليه السلام): اذْكُرُوا انْقِطَاعَ الَّلذَّاتِ، وَبَقَاءَ التَّبِعَاتِ.                
وقال (عليه السلام) : هَلَكَ فِي رَجُلاَنِ: مُحِبٌّ غَال ، وَمُبْغِضٌ قَال .                
وقال (عليه السلام): خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ، وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ .                

Search form

إرسال الی صدیق
الإمام علي (عليه السلام) في القرآن الكريم...من كتب إخواننا السنة - الثالث

 

٥١. (قَالَ اللّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) (١١٩) سورة المائدة).

في كتاب ( ارجح المطالب ) عن ابن عباس قال قال رسول الله: علي سيد الصادقين.

٥٢. (مَن يَشَإِ اللّهُ يُضْلِلْهُ وَمَن يَشَأْ يَجْعَلْهُ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ) (٣٩) سورة الأنعام.

في شواهد التنزيل ج١ ص٥٩ روى الحافظ الحاكم الحسكاني الحنفي قال قال: رسول الله: من سره أن يجوز الصراط المستقيم كالريح العاصف ويلج الجنة بغير حساب فليتول وليي و وصيي و صاحبي و خليفتي على أهلي علي بن أبي طالب، ومن سره أن يلج النار فليترك ولايته فوعزة لابي وجلاله إنه لباب الله الذي لا يؤتي إلا منه وأنه الصراط المستقيم.

٥٣. (وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ) (٨٧) سورة الأنعام.

في شواهد التنزيل ج١ ص٥٩ روى الحافظ الحسكاني الحنفي قال: حدثني علي بن موسى بن اسحاق عن سعد عن أبي جعفر قال: آل محمد الصراط الذي دل الله عليه.

٥٤. (قُلْ فَلِلّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاء لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ ) (١٤٩) سورة الأنعام.

عن أنس بن مالك قال كنت عند النبي –صلى الله عليه وسلم – فرأى عليا مقبلا فقال: أنا وهذا حجة على أمتي يوم القيامة  ( المناقب لأبن ألمغازلي ص٤٥ و١٩٧ ).

٥٥. (وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا...) (١٥١) سورة الأنعام.

قال رسول الله عن علي بن أبي طالب: حق علي على المسلمين كحق الوالد على ولده.

أخرجه العلامة الحافظ الفقيه ابو الحسن بن المغازلي في المناقب ص٤٨.

٥٦. (وَقَالُواْ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ.. ) (٤٣) سورة الأعراف.

نقل العلامة القبيسي عن الإمام أبي جعفر محمد بن جرير الطبري شيخ المفسرين كما يلقب عن رسول الله يوم غدير خم: معاشر الناس قولوا ما قلت لكم وسلموا على علي بإمرة المؤمنين و قولوا: (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ).

كتاب ( ماذا في التاريخ ؟ ) ج٣ ص١٥٦.

٥٧. (وَعَلَى الأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ.. ) (٤٦) سورة الأعراف.

اخرج ابن حجر الشافعي في الصواعق المحرقة عن الثعلبي في تفسير هذه الآية عن ابن عباس أنه قال: الأعراف موضوع عال من الصراط عليه العباس وحمزة و علي بن أبي طالب –رضي الله عنهم- وجعفر ذو الجناحين يعرفون محبيهم ببياض الوجوه ومبغضيهم بسواد الوجوه.

٥٨. (وَنَادَى أَصْحَابُ الأَعْرَافِ رِجَالاً يَعْرِفُونَهُمْ بِسِيمَاهُمْ قَالُواْ مَا أَغْنَى عَنكُمْ جَمْعُكُمْ وَمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ ) (٤٨) سورة الأعراف.

روى القندوزي الحنفي عن سلمان الفارسي قال: سمعت رسول الله يقول لعلي أكثر من عشر مرات: يا علي إنك والأوصياء من ولدك أعراف بين الجنة والنار.

ينابيع المودة ص٤٥٢.

٥٩. (وَقُولُواْ حِطَّةٌ وَادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّدًا نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطِيئَاتِكُمْ سَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ ) (١٦١) سورة الأعراف.

روى الحافظ الهيثمي الشافعي أنه قال رسول الله: وإنما مثل أهل بيتي فيكم كمثل باب حطة في بني إسرائيل من دخله غفر له. مجمع الزوائد ج٩ ص١٦٨.

٦٠. (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ ) (١٧٢) سورة الأعراف.

عن علي بن أبي طالب قال: إني لأذكر الوقت الذي أخذ الله تعالى عليّ فيه الميثاق. أخرجه الحافظ أبوالحسن ابن المغازلي الشافعي في مناقبه ص٢٧١- ص٢٧٢

٦١. (وَإِذْ قَالُواْ اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاء أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ) (٣٢) سورة الأنفال.

نزلت هذه الأية خصيصا في جابر بن نضر بن الحارث بن كلدة العبدي الذي شكك في دعوة الله لتنصيب علي بن أبي طالب واليا على المسلمين من قبله وليس من قبل الرسول الكريم بعد حادثة غدير خم وقول النبي " اللهم من كنت مولاه فهذا علي مولاه".. إذ ولى جابر يريد راحلته يقول: اللهم إن كان ما يقول محمد حقا فأمطر علينا حجارة من السماء أو أئتنا بعذاب أليم، حتى رماه الله بحجر فسقط على هامته وسقط من دبره وقتله.

كتاب ( ماذا في التاريخ؟ ) ج٣ ص١٥١.

٦٢. (وَمَا لَهُمْ أَلاَّ يُعَذِّبَهُمُ اللّهُ وَهُمْ يَصُدُّونَ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَمَا كَانُواْ أَوْلِيَاءهُ إِنْ أَوْلِيَآؤُهُ إِلاَّ الْمُتَّقُونَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ ) (٣٤) سورة الأنفال.

روى الحاكم الحسكاني الحنفي عن عبدالله بن عباس في قول الله تعالى ( وَمَا كَانُواْ ) يعني كفار مكة، (الْمُتَّقُونَ ): علي بن أبي طالب وحمزة وجعفرا وعقيلا هؤلاء (أَوْلِيَآؤُهُ ) و ( لَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ).

شواهد التنزيل ج١ ص٢١٦.

٦٣. (وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِن كُنتُمْ آمَنتُمْ بِاللّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (٤١) سورة الأنفال.

جاء في تفسير (وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى ) فإنهم قربى الرسول أهل بيت النبي وأقرب القربى هو علي بن أبي طالب فهو ربيبه وابن عمه واخيه وصهره بإعتراف ( جامع البيان في تفسير القرآن: تفسير سورة الأنفال – تفسير القاسمي: ج٨ ص٣٠٠١- مسند أحمد بن حنبل ج١ص٣٢٠.)

٦٤. (هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ) (٦٢) سورة الأنفال.

عن أبي هريرة قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم -: مكتوب على العرش أنا الله لا إله إلا أنا وحدي لا شريك لي و محمد عبدي و رسولي و أيدته بعلي بن أبي طالب.

المصدر: أرجح المطالب ص٧٢+ كنز العمال ج٦ ص١٥٨.

٦٥. (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ) (٦٤) سورة الأنفال.

روى العلامة الخطيب أبو بكر أحمد بن علي البغدادي عن جابر بن عبدالله الأنصاري – في تفسير الآية السابقة- هم علي بن أبي طالب هو رأس المؤمنين. مناقب الخطيب للبغدادي ص١٨٦.

يتبع ...

****************************