وقال (عليه السلام): لَيْسَ بَلَدٌ بأَحَقَّ بِكَ مِنْ بَلَد، خَيْرُ الْبِلاَدِ مَا حَمَلَكَ.                
وقال (عليه السلام): إِذَا أَقْبَلَتِ الدُّنْيَا عَلَى أحَد أَعَارَتْهُ مَحَاسِنَ غَيْرِهِ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ عَنْهُ سَلَبَتْهُ مَحَاسِنَ نَفْسِهِ .                
وقال (عليه السلام) : مَنْ عَظَّمَ صِغَارَ الْمَصَائِبِ ابْتَلاَهُ اللهُ بِكِبَارِهَا .                
وقال (عليه السلام): إِذَا قَدَرْتَ عَلَى عَدُوِّكَ فَاجْعَلِ الْعَفْوَ عَنْهُ شُكْراً لِلْقُدْرَةِ عَلَيْهِ .                
وقال (عليه السلام):مَنْ عَظَّمَ صِغَارَ الْمَصَائِبِ ابْتَلاَهُ اللهُ بِكِبَارِهَا.                
وقال (عليه السلام): مَا أَخَذَ اللهُ عَلَى أَهْلِ الْجَهْلِ أَنْ يَتَعَلَّمُوا حَتَّى أَخَذَ عَلَى أَهْلِ الْعِلْمِ أَنْ يُعَلِّمُوا.                
وقال (عليه السلام): يَهْلِكُ فِيَّ رَجُلاَنِ: مُحِبٌّ مُفْرِطٌ، وَبَاهِتٌ مُفْتَر.                

Search form

إرسال الی صدیق
الإمام علي (عليه السلام) في القرآن الكريم...من كتب إخواننا السنة - الرابع

 

٦٦. (وَأَذَانٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِن تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ) (٣) سورة التوبة.

روى أبو جعفر محمد بن جرير الطبري عن زيد بن يثيع قال: نزلت براءة ( تعني آية: أَنَّ اللّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ ) فبعث بها رسول الله أبا بكر ثم أرسل عليا فأخذها منه، فلما رجع أبو بكر قال: هل نزلت فييّ شيء  يعني( آية) ؟؟

قال: لا (لم ينزل) لكن أمرت أن أبلغها أنا أو رجل من أهل بيتي (يعني عليا ).(جامع البيان في تفسير القرآن ج١ ص٤٦, صحيح البخاري ج٥ ص٣٧, الدر المنثور: تفسير سورة التوبة , ميزان الاعتدال الذهبي ج١ ص٢٠٥.  )

٦٧. (وَإِن نَّكَثُواْ أَيْمَانَهُم مِّن بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُواْ فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُواْ أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لاَ أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنتَهُونَ ) (١٢) سورة التوبة.

روى الحافظ الحسكاني الحنفي عن أبي عثمان مؤذن بني قصي قال: رأيت عليا يوم الجمل وقد تلا هذه الآية (وَإِن نَّكَثُواْ أَيْمَانَهُم مِّن بَعْدِ عَهْدِهِمْ) فحلف عليٌ بالله وقال: ما قوتل أهل هذه الآية منذ نزلت إلا اليوم.

شواهد التنزيل ج١ ص٢٠٩.

٦٨. (أُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ ) (١٧) سورة التوبة.

نقل العلامة القبيسي إن النبي – صلى الله عليه وسلم- قال للناس في علي: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ بإمامته فمن لم يأتم به وبمن كان من ولدي في صلبه إلى يوم القيامة أُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ، إن إبليس أخرج من الجنة بالحسد لآدم فلا تحسدوا فتحبط أعمالكم وتزل أقدامكم).

( ماذا في التأريخ ). ؟  ج٣ ص١٤٦و١٤٧.

٦٩. (أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ يَسْتَوُونَ عِندَ اللّهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِين) (١٩) سورة التوبة.

نزلت هذه الآية في حق الإمام علي بن أبي طالب خاصة دون غيره حينما نشب خلاف بينه وبين عمه العباس بن عبد المطلب عندما كان يتفاخر على علي بأنه: عم الرسول و ساقي الحجيج حتى توجهوا إلى النبي الأعظم فقرأ عليهم هذه الآية. راجع: تفسير القرطبي ج٨ ص٩١+جامع البيان في تفسير القرآن ج١٠ص٦٨.

٧٠. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ)  (١١٩) سورة التوبة.

عن ابن عباس في قوله تعالى: ( َكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ)  قال: هو علي بن أبي طالب خاصة. المناقب للخوارزمي ص١٩٨.

٧١. (قُلْ هَلْ مِن شُرَكَآئِكُم مَّن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ قُلِ اللّهُ يَهْدِي لِلْحَقِّ أَفَمَن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَن يُتَّبَعَ أَمَّن لاَّ يَهِدِّيَ إِلاَّ أَن يُهْدَى فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ) ) (٣٥) سورة يونس).

عن ابن عباس: اختصم قوم إلى النبي – (صلى الله عليه وسلم) - فأمر بعض أصحابه أن يحكم بينهم فلم يرضوا به فأمر عليا فحكم بينهم فرضوا به فقال لهم بعض المنافقين: حكم عليكم فلان فلم تضوا به و حكم عليكم علي فريضيتم به، بئس القوم أنتم،فأنزل الله تعالى في علي (أَفَمَن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَن يُتَّبَعَ) .

شواهد التنزيل ج١ ص٢٦٥.

٧٢. (وَيَسْتَنبِئُونَكَ أَحَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَرَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ وَمَا أَنتُمْ بِمُعْجِزِينَ ) (٥٣) سورة يونس.

ذكر الحافظ الحسكاني الحنفي في كتابه شواهد التنزيل ج١ ص٢٦٧: ويستنبؤنك يا محمد أهل مكة عن علي بن أبي طالب (أهو) إمام ؟

قل: أي وربي إنه لحق.

٧٣. (أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ) (٦٢) سورة يونس.

أخرج علامة الأحناف أخطب الخطباء الموفق بن أحمد الخوارزمي عن ثابت عن أنس عن النبي قال: إن عليا وذريته ومحبيهم السابقون الأولون إلى الجنة وهم جيران الله وأولياء الله.

المناقب للخوارزمي ص٣٢.

٧٤. (فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَضَآئِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَن يَقُولُواْ لَوْلاَ أُنزِلَ عَلَيْهِ كَنزٌ أَوْ جَاء مَعَهُ مَلَكٌ إِنَّمَا أَنتَ نَذِيرٌ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ) (١٢) سورة هود.

عن زيد بن الأرقم قال: ان جبرئيل الروح الأمين نزل على رسول الله بولاية علي بن ابي طالب عشية عرفة، فضاق بذلك رسول الله مخافة تكذيب أهل الإفك والنفاق فدعا قوما أن فيهم فاستشارهم في ذلك ليقوم به في الموسم، فلم ندر ما نقول له وبكى فقال له جبرئيل: يا محمد أجزعت من أمر الله ؟

فقال: كلا يا جبرائيل و لكن قد علم ربي ما لقيت من قريش إذ لم يقروا لي بالرسالة حتى أمرني (ربي) بجهادهم وأهبط إلي جنودا من السماء فصروني فكيف يقرون لعلي من بعدي ؟

فانصرف عنه جبرائيل فنزل عليه قوله تعالى (فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَضَآئِقٌ بِهِ صَدْرُكَ) .

شواهد التنزيل ج١ ص٢٧٢ و٢٧٣.

٧٥. (أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ.. ) (١٧) سورة هود.

أخرج جلال الدين السيوطي عن ابن عساكر وابن أبي حاتم عن علي – كرم الله وجه - أنه قيل له: أنزلت فيك ؟ قال: إن تقرأ سورة هود (أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ ) رسول الله على بينة من ربه وأنا شاهد منه. (الدر المنثور ج٣ ص٣٢٤, كفاية الطالب ص١١١ ).

٧٦. (وَفِي الأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاء وَاحِدٍ).. (٤) سورة الرعد.

عن الصاحبي جابر بن عبدالله الأنصاري قال: سمعت رسول الله يقول لعلي: يا علي، الناس من شجر شتى وأنا وأنت من شجرة واحدة وقرأ: (وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاء وَاحِدٍ.

 (المتسدرك على الصحيحين ج٢ص٢٤١ , كنز العمال ج٦ص١٥٤). 

٧٧. (وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْلآ أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ ) (٧) سورة الرعد.

روى ابن الصباغ المالكي عن ابن عباس: لما نزلت قوله تعالى (إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ) قال رسول الله: أنا المنذر و علي الهادي و بك يا علي يهتدي المهتدون.   (نور الأبصار ص٧٠ – المتسدرك على الصحيحين ج٣ص١٢٩ – ينابيع المودة ٩٩).  

٧٨. (الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ) (٢٨) سورة الرعد.

روى السيوطي الشافعي عن علي: إن رسول الله لما نزلت هذه الآية (أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ) قال (صلى الله عليه وسلم) : ذاك أحب الله ورسوله وأحب أهل بيتي صادقا غير كذاب. (الدر المنثور: تفسير سورة الرعد).

٧٩. (الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ ) (٢٩) سورة الرعد.

روى الحسكاني الحنفي عن أبي هريرة قال: قال رسول الله يوما لعمر بن الخطاب: إن في الجنة شجرة –تسمى طوبى- ما في الجنة قصر ولا دار ولا منزل ولا مجلس إلا فيه غصن من أغصان تلك الشجرة أصل تلك الشجرة في داري. (شواهد التنزيل ج١ص ٣٠٥ و٣٠٦). 

٨٠. (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء ) (٢٤) سورة إبراهيم.

في حديث عاصم بن حمزة أنه قال رسول الله: شجرة أنا أصلها، وعلي فرعها، والحسن والحسين ثمرها، والشيعة ورقها، فهل خرج من الطيب إلا الطيب. (تهذيب التهذيب ج٦ ص٣٢٠ , أسد الغابة ج٤ص٢٢).

يتبع  ...

****************************