وقال (عليه السلام): مَا مَزَحَ امْرُؤٌ مَزْحَةً إِلاَّ مَجَّ مِنْ عَقْلِهِ مَجَّةً.                
وقال (عليه السلام): الْقَنَاعَةُ مَالٌ لاَيَنْفَدُ.                
وقال (عليه السلام): إِذَا قَدَرْتَ عَلَى عَدُوِّكَ فَاجْعَلِ الْعَفْوَ عَنْهُ شُكْراً لِلْقُدْرَةِ عَلَيْهِ .                
وقال (عليه السلام) : هَلَكَ فِي رَجُلاَنِ: مُحِبٌّ غَال ، وَمُبْغِضٌ قَال .                
وقال (عليه السلام): لَيْسَ بَلَدٌ بأَحَقَّ بِكَ مِنْ بَلَد، خَيْرُ الْبِلاَدِ مَا حَمَلَكَ.                
وقال (عليه السلام): إِذَا أَقْبَلَتِ الدُّنْيَا عَلَى أحَد أَعَارَتْهُ مَحَاسِنَ غَيْرِهِ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ عَنْهُ سَلَبَتْهُ مَحَاسِنَ نَفْسِهِ .                
وقال (عليه السلام): مَا لاِبْنِ آدَمَ وَالْفَخْرِ: أَوَّلُهُ نُطْفَةٌ، وَآخِرُهُ جِيفَةٌ، و َلاَ يَرْزُقُ نَفْسَهُ، وَلاَ يَدفَعُ حَتْفَهُ.                

Search form

إرسال الی صدیق
الحسيني الأشتري والشريف الرضي

الحسيني الأشتري

وقال في ذكرى الشريف الرضي :

ألف مضين وجرحك الهدار ***** شرف رضي شامخ معطار

نهج البلاغة ورده ومعينه ***** ومصبه الصابي أو مهيار

شطانه الشمم الشموخ ورفده ***** قلم أقل عطائه الاشعار

برد الخلافة ان تكن جردته ***** ما أنت عار منه بل ، هو عار

زعموا بان النهج أنت رسمته ***** ونسبته وتقولوا وتباروا

قالوا بان الوصف فيه محدث ***** وبان بعض بيانه اسرار

والله لولا الشقشقية لم يثر ***** جدل ولا حجب الستار جدار

ما أنت الا من علي نطفة ***** كانت أصالتها هدى ومنارا

سميته نهج البلاغة حسبنا ***** ان الحفيد تتبع الآثارا

وتعيش فيما بيننا في يومنا ***** في أمسنا مسترشدين صغارا

شرف المناصب ان تطأطئ للذي ***** للشعب طأطأ رأسه مختارا

لا من أقام على قمامة رأسه ***** كرسيه يتصيد الأنصارا

قذر على قذر فثم تعانق ***** وتناسل ما انسل الاقذارا !

منقول من كتاب أعيان الشيعة المجلد الثامن (بتصرف)

****************************