وقال (عليه السلام): رُبَّ مَفْتُون بِحُسْنِ الْقَوْلِ فِيهِ.                
وقال (عليه السلام): قَلِيلٌ مَدُومٌ عَلَيْهِ خَيْرٌ مِنْ كَثِير مَمْلُول مِنْهُ.                
وقال (عليه السلام): الْغِيبَةُ جُهْدُ الْعَاجزِ.                
وقال (عليه السلام): أَعْجَزُ النَّاسِ مَنْ عَجَزَ عَنِ اكْتِسَابِ الاْخْوَانِ، وَأَعْجَزُ مِنْهُ مَنْ ضَيَّعَ مَنْ ظَفِرَ بِهِ مِنْهُمْ .                
وقال (عليه السلام): الْقَنَاعَةُ مَالٌ لاَيَنْفَدُ.                
وقال (عليه السلام) : مَنِ اتَّجَرَ بِغَيْرِ فِقْه ارْتَطَمَ فِي الرِّبَا .                
وقال (عليه السلام): مَا مَزَحَ امْرُؤٌ مَزْحَةً إِلاَّ مَجَّ مِنْ عَقْلِهِ مَجَّةً.                

Search form

إرسال الی صدیق
الحكم المنسوبة إلى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب من شرح النهج لإبن أبي الحديد - السابع

إبن أبي الحديد المعتزلي

٦٠١ - رأيك لا يتسع لكل شي‏ء ففرغه للمهم من أمورك ومالك لا يغني الناس كلهم فاخصص به أهل الحق و كرامتك لا تطيق بذلها في العامة فتوخ بها أهل الفضل وليلك ونهارك لا يستوعبان حوائجك فأحسن القسمة بين عملك ودعتك.

٦٠٢ - أحي المعروف بإماتته.

٦٠٣ - اصحبوا من يذكر إحسانكم إليه وينسى أياديه عندكم.

٦٠٤ - جاهدوا أهواءكم كما تجاهدون أعداءكم.

٦٠٥ - إذا رغبت في المكارم فاجتنب المحارم.

٦٠٦ - لا تثقن كل الثقة بأخيك فإن سرعة الاسترسال لا تقال.

٦٠٧ - انتقم من الحرص بالقناعة كما تنتقم من العدو بالقصاص.

٦٠٨ - إذا قصرت يدك عن المكافأة فليطل لسانك بالشكر.

٦٠٩ - من لم ينشط لحديثك فارفع عنه مؤنة الاستماع منك.

٦١٠ - الزمان ذو ألوان ومن يصحب الزمان ير الهوان.

٦١١ - لا تزهدن في معروف فإن الدهر ذو صروف كم من راغب أصبح مرغوبا إليه ومتبوع أمسى تابعا.

٦١٢ - إن غلبت يوما على المال فلا تغلبن على الحيلة على كل حال.

٦١٣ - كن أحسن ما تكون في الظاهر حالا أقل ما تكون في الباطن مالا.

٦١٤ - لا تكونن المحدث من لا يسمع منه و الداخل في سر اثنين لم يدخلاه فيه ولا الآتي وليمة لم يدع إليها و لا الجالس في مجلس لا يستحقه ولا طالب الفضل من أيدي اللئام ولا المتحمق في الدالة ولا المتعرض للخير من عند العدو.

٦١٥ - اطبع الطين ما دام رطبا واغرس العود ما دام لدنا.

٦١٦ - خف الله حتى كأنك لم تطعه وارج الله حتى كأنك لم تعصه.

٦١٧ - لا تبلغ في سلامك على الإخوان حد النفاق ولا تقصرهم عن درجة الاستحقاق.

٦١٨ - انصح لكل مستشير ولا تستشير إلا الناصح اللبيب.

٦١٩ - ما أقبح بك أن ينادي غدا يا أهل خطيئة كذا فتقوم معهم ثم ينادي ثانيا يا أهل خطيئة كذا فتقوم معهم ما أراك يا مسكين إلا تقوم مع أهل كل خطيئة.

٦٢٠ ما أصاب أحد ذنبا ليلا إلا أصبح و عليه مذلته

٦٢١ - الاستغفار يحت الذنوب حت الورق ثم تلا قوله تعالى وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِاَللَّهَ يَجِدِ اَللَّهَ غَفُوراً رَحِيماً.

٦٢٢ - أيها المستكثر من الذنوب إن أباك أخرج من الجنة بذنب واحد.

٦٢٣ - إذا عصى الرب من يعرفه سلط عليه من لا يعرفه.

٦٢٤ - لقاء أهل الخيرعمارة القلوب.

٦٢٥ - أنا من رسول الله ص كالعضد من المنكب وكالذراع من العضد وكالكف من الذراع رباني صغيرا و آخاني كبيرا ولقد علمتم أني كان لي منه مجلس سر لا يطلع عليه غيري وأنه أوصى إلي دون أصحابه وأهل بيته ولأقولن ما لم أقله لأحد قبل هذا اليوم سألته مرة أن يدعو لي بالمغفرة فقال أفعل ثم قام فصلى فلما رفع يده للدعاء استمعت عليه فإذا هو قائل اللهم بحق علي عندك اغفر لعلي فقلت يا رسول الله ما هذا فقال أواحد أكرم منك عليه فأستشفع به إليه.

٦٢٦ - والله ما قلعت باب خيبر ودكدكت حصن يهود بقوة جسمانية بل بقوة إلهية.

٦٢٧ - يا ابن عوف كيف رأيت صنيعك مع عثمان رب واثق خجل ومن لم يتوخ بعمله وجه الله عاد مادحه من الناس له ذاما.

٦٢٨ - لو رأيت ما في ميزانك لختمت على لسانك.

٦٢٩ - ليس الحلم ما كان حال الرضا بل الحلم ما كان حال الغضب.

٦٣٠ - ليس شي‏ء أقطع لظهر إبليس من قول لا إله إلا الله كلمة التقوى.

٦٣١ - لا تحملوا ذنوبكم وخطاياكم على الله وتذروا أنفسكم والشيطان.

٦٣٢ - إن أخوف ما أخاف على هذه الأمة من الدجال أئمة مضلون وهم رؤساء أهل البدع.

٦٣٣ - إذا زللت فارجع وإذا ندمت فاقلع وإذا أسأت فاندم وإذا مننت فاكتم وإذا منعت فأجمل ومن يسلف المعروف يكن ربحه الحمد.

٦٣٤ - استشر عدوك تجربة لتعلم مقدار عداوته.

٦٣٥ - لا تطلبن من نفسك العام ما وعدتك عاما أول.

٦٣٦ - أطول الناس عمرا من كثر علمه فتأدب به من بعده أو كثر معروفه فشرف به عقبه.

٦٣٧ - استهينوا بالموت فإن مرارته في خوفه.

٦٣٨ - لا دين لمن لا نية له ولا مال لمن لا تدبير له ولا عيش لمن لا رفق له.

٦٣٩ - من اشتغل بتفقد اللفظة وطلب السجعة نسي الحجة.

٦٤٠ - الدنيا مطية المؤمن عليها يرتحل إلى ربه فأصلحوا مطاياكم تبلغكم إلى ربكم.

٦٤١ - من رأى أنه مسي‏ء فهو محسن ومن رأى أنه محسن فهو مسي‏ء.

٦٤٢ - سيئة تسوءك خير من حسنة تعجبك.

٦٤٣ - اطلبوا الحاجات بعزة الأنفس فإن بيد الله قضاءها.

٦٤٤ - عذب حسادك بالإحسان إليهم.

٦٤٥ - إظهار الفاقة من خمول الهمة.

٦٤٦ - ياعالم قد قام عليك حجة العلم فاستيقظ من رقدتك.

٦٤٧ - الرفق يفل حد المخالفة.

٦٤٨ - أرجح الناس عقلا وأكملهم فضلا من صحب أيامه بالموادعة وإخوانه بالمسالمة وقبل من الزمان عفوه.

٦٤٩ - الوجوه إذا كثر تقابلها اعتصر بعضها ماء بعض.

٦٥٠ - أداء الأمانة مفتاح الرزق.

٦٥١ - حصن علمك من العجب ووقارك من الكبر وعطاءك من السرف وصرامتك من العجلة وعقوبتك من الإفراط وعفوك من تعطيل الحدود وصمتك من العي واستماعك من سوء الفهم واستئناسك من البذاء وخلواتك من الإضاعة وغراماتك من اللجاجة وروغانك من الاستسلام وحذراتك من الجبن.

٦٥٢ - لا تجد للموتورالمحقود أمانا من أذاه أوثق من البعد عنه والاحتراس منه.

٦٥٣ - احذر من أصحابك ومخالطيك الكثير المسألة الخشن البحث اللطيف الاستدراج الذي يحفظ أول كلامك على آخره ويعتبر ما أخرت بما قدمت ولا تظهرن له المخافة فيرى أنك قد تحرزت وتحفظت واعلم أن من يقظة الفطنة إظهار الغفلة مع شدة الحذر فخالط هذا مخالطة الآمن وتحفظ منه تحفظ الخائف فإن البحث يظهر الخفي ويبدي المستور الكامن.

٦٥٤ - من سره الغنى بلا سلطان والكثرة بلا عشيرة فليخرج من ذل معصية الله إلى عز طاعته فإنه واجد ذلك كله.

٦٥٥ - الشيب إعذار الموت.

٦٥٦ - من ساس نفسه بالصبرعلى جهل الناس صلح أن يكون سائسا.

٦٥٧ - لله تعالى كل لحظة ثلاثة عساكر فعسكر ينزل من الأصلاب إلى الأرحام وعسكر ينزل من الأرحام إلى الأرض وعسكر يرتحل من الدنيا إلى الآخرة.

٦٥٨ - اللهم ارحمني رحمة الغفران إن لم ترحمني رحمة الرضا.

٦٥٩ - إلهي كيف لا يحسن مني الظن وقد حسن منك المن إلهي إن عاملتنا بعدلك لم يبق لنا حسنة وإن أنلتنا فضلك لم يبق لنا سيئة.

٦٦٠ - العلم سلطان من وجده صال به ومن لم يجده صيل عليه.

٦٦١ - يا ابن آدم إنما أنت أيام مجموعة فإذا مضى يوم مضى بعضك.

٦٦٢ - حيث تكون الحكمة تكون خشية الله وحيث تكون خشيته تكون رحمته.

٦٦٣ - اللهم إني أرى لدي من فضلك ما لم أسألك فعلمت أن لديك من الرحمة ما لا أعلم فصغرت قيمة مطلبي فيما عاينت وقصرت غاية أملي عند ما رجوت فإن ألحفت في سؤالي فلفاقتي إلى ما عندك وإن قصرت في دعائي فبما عودت من ابتدائك.

٦٦٤ - من كان همته ما يدخل جوفه كانت قيمته ما يخرج منه.

٦٦٥ - يقول الله تعالى: يا ابن آدم لم أخلقك لأربح عليك إنما خلقتك لتربح علي فاتخذني بدلا من كل شي‏ء فإني ناصر لك من كل شي‏ء.

٦٦٦ - الرجاء للخالق سبحانه أقوى من الخوف لأنك تخافه لذنبك وترجوه لجوده فالخوف لك والرجاء له.

٦٦٧ - أسألك بعزة الوحدانية وكرم الإلهية ألا تقطع عني برك بعد مماتي كما لم تزل تراني أيام حياتي أنت الذي تجيب من دعاك ولا تخيب من رجاك ضل من يدعو إلا إياك فإنك لا تحجب من أتاك وتفضل على من

عصاك ولا يفوتك من ناواك ولا يعجزك من عاداك كل في قدرتك وكل يأكل رزقك.

٦٦٨ - لا تطلبن إلى أحد حاجة ليلا فإن الحياء في العينين.

٦٦٩ - من ازداد علما فليحذر من توكيد الحجة عليه.

٦٧٠ - العاقل ينافس الصالحين ليلحق بهم ويحبهم ليشاركهم بمحبته وإن قصر عن مثل عملهم والجاهل يذم الدنيا ولا يسخو بإخراج أقلها يمدح الجود ويبخل بالبذل يتمنى التوبة بطول الأمل ولا يعجلها لخوف حلول الأجل يرجو ثواب عمل لم يعمل به ويفر من الناس ليطلب ويخفى شخصه ليشتهر ويذم نفسه ليمدح وينهى عن مدحه وهو يحب ألا ينتهي من الثناء عليه.

٦٧١ - الأنس بالعلم من نبل الهمة.

٦٧٢ - اللهم كما صنت وجهي عن السجود لغيرك فصن وجهي عن مسألة غيرك.

٦٧٣ - من الناس من ينقصك إذا زدته ويهون عليك إذا خاصصته ليس لرضاه موضع تعرفه ولا لسخطه مكان تحذره فإذا لقيت أولئك فابذل لهم موضع المودة العامة واحرمهم موضع الخاصة ليكون ما بذلت لهم من ذلك حائلا دون شرهم وما حرمتهم من هذا قاطعا لحرمتهم.

٦٧٤ - من شبع عوقب في الحال ثلاث عقوبات يلقى الغطاء على قلبه والنعاس على عينه والكسل على بدنه.

٦٧٥ - ذم العقلاء أشد من عقوبة السلطان.

٦٧٦ - يقطع البليغ عن المسألة أمران ذل الطلب وخوف الرد.

٦٧٧ - المؤمن محدث.

٦٧٨ - قل أن ينطق لسان الدعوى إلا ويخرسه كعام الامتحان.

٦٧٩ - انظر ما عندك فلا تضعه إلا في حقه وما عند غيرك فلا تأخذه إلا بحقه.

٦٨٠ - إذا صافاك عدوك رياء منه فتلق ذلك بأوكد مودة فإنه إن ألف ذلك واعتاده خلصت لك مودته.

٦٨١ - لا تألف المسألة فيألفك المنع.

٦٨٢ - لا تسأل الحوائج غير أهلها ولا تسألها في غير حينها ولا تسأل ما لست له مستحقا فتكون للحرمان مستوجبا.

٦٨٣ - إذا غشك صديقك فاجعله مع عدوك.

٦٨٤ - لا تعدن من إخوانك من آخاك في أيام مقدرتك للمقدرة واعلم أنه ينتقل عنك في أحوال ثلاث يكون صديقا يوم حاجته إليك ومعرضا يوم غناه عنك وعدوا يوم حاجتك إليه.

٦٨٥ - لا تسرن بكثرة الإخوان ما لم يكونوا أخيارا فإن الإخوان بمنزلة النار التي قليلها متاع وكثيرها بوار.

٦٨٦ - كفاك خيانة أن تكون أمينا للخونة.

٦٨٧ - لا تحقرن شيئا من الخير وإن صغر فإنك إذا رأيته سرك مكانه ولا تحقرن شيئا من الشر وإن صغر فإنك إذا رأيته ساءك مكانه.

٦٨٨ - يا ابن آدم ليس بك غناء عن نصيبك من الدنيا وأنت إلى نصيبك من الآخرة أفقر.

٦٨٩ - معصية العالم إذا خفيت لم تضر إلا صاحبها وإذا ظهرت ضرت صاحبها والعامة.

٦٩٠ - يجب على العاقل أن يكون بما أحيا عقله من الحكمة أكلف منه بما أحيا جسمه من الغذاء.

٦٩١ - أعسر العيوب صلاحا العجب واللجاجة.

٦٩٢ - لكل نعمة مفتاح ومغلاق فمفتاحها الصبر ومغلاقها الكسل.

٦٩٣ - الحزن والغضب أميران تابعان لوقوع الأمر بخلاف ما تحب إلا أن المكروه إذا أتاك ممن فوقك نتج عليك حزنا وإن أتاك ممن دونك نتج عليك غضبا.

٦٩٤ - أول المعروف مستخف وآخره مستثقل تكاد أوائله تكون للهوى دون الرأي وأواخره للرأي دون الهوى ولذلك قيل رب الصنيعة أشد من الابتداء بها.

٦٩٥ - لا تدع الله أن يغنيك عن الناس فإن حاجات الناس بعضهم إلى بعض متصلة كاتصال الأعضاء فمتى يستغني المرء عن يده أو رجله ولكن ادع الله أن يغنيك عن شرارهم.

٦٩٦ - احترس من ذكر العلم عند من لا يرغب فيه ومن ذكر قديم الشرف عند من لا قديم له فإن ذلك مما يحقدهما عليك.

٦٩٧ - ينبغي لذوي القرابات أن يتزاوروا ولا يتجاوروا .

٦٩٨ - لا تواخ شاعرا فإنه يمدحك بثمن ويهجوك مجانا.

٦٩٩ - لا تنزل حوائجك بجيد اللسان ولا بمتسرع إلى الضمان.

٧٠٠ - كل شي‏ء طلبته في وقته فقد فات وقته.

يتبع ...

****************************