وقال (عليه السلام) : مَنْ عَظَّمَ صِغَارَ الْمَصَائِبِ ابْتَلاَهُ اللهُ بِكِبَارِهَا .                
وقال (عليه السلام): قَلِيلٌ مَدُومٌ عَلَيْهِ خَيْرٌ مِنْ كَثِير مَمْلُول مِنْهُ .                
وقال (عليه السلام): إِذَا وَصَلَتْ إِليْكُمْ أَطْرَافُ النِّعَمِ فَلاَ تُنْفِرُوا أَقْصَاهَا بِقِلَّةِ الشُّكْرِ .                
وقال (عليه السلام): الْقَنَاعَةُ مَالٌ لاَيَنْفَدُ.                
وقال (عليه السلام): النَّاسُ أَعْدَاءُ مَا جَهِلُوا.                
وقال (عليه السلام): ما أَنْقَضَ النَّوْمَ لِعَزَائِمِ الْيَوْمِ.                
وقال (عليه السلام): لَيْسَ بَلَدٌ بأَحَقَّ بِكَ مِنْ بَلَد، خَيْرُ الْبِلاَدِ مَا حَمَلَكَ.                

Search form

إرسال الی صدیق
السبب الذي دعا الشريف الرضي لتأليف كتاب نهج البلاغة

 

السؤال :

ما هو السبب الذي دعا الشريف الرضي لتأليف كتاب نهج البلاغة ؟

الجواب :

باختصار كان الشريف الرضي قد الف كتاب اسمه خصائص الائمة عليهم السلام وكان يحتوب على محاسن واخبار وجواهر كلام اهل البيت عليهم السلام ولكن لن يتم منه سوى ما يخص الامام علي عليه السلام وكان اخر باب هو بعض ما نقل من المواعظ القصار وقد اعجب جماعة من اصدقائه في ذلك الوقت ومعجبين له فسئلوه ان يألف كتاب ايضا يحتوي مختار من كلام الامام علي عليه السلام في جميع فنونه من خطب وكتب وموعظ وهذا مما لا يوجد في كتاب ولا كلام فاستجاب لهم الشريف الرضي بناء على طلبهم وقد جمع بعض من كلمات الامام علي عليه السلام واعتمد على بينان قدر امير المؤمنين عليه السلام في هذا الجانب فألف الشريف الرضي نهج البلاغة وقد احتوى على ثلاث اقسام قسم للخطب وقسم للرسائل والكتب وقسم للحكم والمواعظ وكان كتابه وما زال منبع يشرب منه المسلمين في هذا الف.

****************************