وقال (عليه السلام) : مَنِ اتَّجَرَ بِغَيْرِ فِقْه ارْتَطَمَ فِي الرِّبَا .                
وقال (عليه السلام) : مَنْ كَرُمَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ هَانَتْ عَلَيْهِ شَهْوَتُهُ .                
وقال (عليه السلام): قَلِيلٌ مَدُومٌ عَلَيْهِ خَيْرٌ مِنْ كَثِير مَمْلُول مِنْهُ .                
وقال (عليه السلام): قَلِيلٌ مَدُومٌ عَلَيْهِ خَيْرٌ مِنْ كَثِير مَمْلُول مِنْهُ.                
وقال (عليه السلام): رُبَّ مَفْتُون بِحُسْنِ الْقَوْلِ فِيهِ.                
وقال (عليه السلام): مَا لاِبْنِ آدَمَ وَالْفَخْرِ: أَوَّلُهُ نُطْفَةٌ، وَآخِرُهُ جِيفَةٌ، و َلاَ يَرْزُقُ نَفْسَهُ، وَلاَ يَدفَعُ حَتْفَهُ.                
وقال (عليه السلام): إِذَا قَدَرْتَ عَلَى عَدُوِّكَ فَاجْعَلِ الْعَفْوَ عَنْهُ شُكْراً لِلْقُدْرَةِ عَلَيْهِ .                

Search form

إرسال الی صدیق
السيد محمد مهدي السيد حسن الموسوي الخرسان ومدحه لنهج البلاغة

السيد محمد مهدي بن حسن بن عبد الهادي بن موسى بن حسن الموسوي الخرسان، عالم جليل نسابة. ولد في النجف سنة ١٣٤٧هـ ونشأ به على والده العلم، حضر الأبحاث العالية على السيد أبي القاسم الخوئي، وكان فاضلاً في الأنساب وكتاباً محققاً، له مقدمات قيمة على بعض الكتب المطبوعة.[١]

 

أنرت السبيل لمن يدلجُ

                       

وفي نهجك اتضح المنهجُ

بلاغتُه دربُها لاحبٌ

 

وأعلامُه ظلُّها سجسجُ

ولولاه ما عرف السالكون

 

ما هو المنهجُ الأبلجُ

فأنت بنهجك قوّمتهم

 

ومن حاد عنهُ هو الأعوجُ

فكم فيه من البيّنات

 

تغذي العقول بما تنتجُ

فحقها لهاتيك أن تستنير

 

وتبقى أبداً تلهجُ

لنهج البلاغة يا مدلجين

 

هلمُّوا فهذا هو المنهجُ

فمن قسّ في نثره خاطباً

 

إذا قيس نهجا هو الأعرجُ

ومن ذا قريشٌ إذا فُضلت

 

ومن ذا هم الأوسُ والخزرجُ

فليسوا جميعا سوى قرقرٍ

 

بقاع البلاغة إن دحرجوا

فمن بعد نهجك ما خرّجوا

 

برغم مناويك إن أزعجوا

سيبقى القرآنُ هو المقتدى

 

ويبقى عليٌّ هو المنهجُ[٢]

 

 

--------------------
[١] . المنتخب من أعلام الفكر والأدب: ٦٠٧.
[٢] . الظاهرة القرآنية في نهج البلاغة اقباس واقتباس. مخطوط .
****************************