وقال (عليه السلام): مَنْ كَرُمَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ هَانَتْ عَلَيْهِ شَهْوَتُهُ.                
وقال (عليه السلام): إذَا كَانَ في رَجُل خَلَّةٌ رَائِعَةٌ فَانْتَظِرْ أَخَوَاتِهَا.                
وقال (عليه السلام): لَيْسَ بَلَدٌ بأَحَقَّ بِكَ مِنْ بَلَد، خَيْرُ الْبِلاَدِ مَا حَمَلَكَ.                
وقال (عليه السلام): الرِّزْقُ رِزْقَانِ: طَالِبٌ، وَمَطْلُوبٌ، فَمَنْ طَلَبَ الدُّنْيَا طَلَبَهُ الْمَوْتُ حَتَّى يُخْرِجَهُ عَنْهَا،مَنْ طَلَبَ الاْخِرَةَ طَلَبَتْهُ الدُّنْيَا حَتَّى يَسْتَوْفِيَ رِزْقَهُ مِنْهَا.                
وقال (عليه السلام): رُبَّ مَفْتُون بِحُسْنِ الْقَوْلِ فِيهِ.                
وقال (عليه السلام): إِذَا قَدَرْتَ عَلَى عَدُوِّكَ فَاجْعَلِ الْعَفْوَ عَنْهُ شُكْراً لِلْقُدْرَةِ عَلَيْهِ .                
وقال (عليه السلام): أَعْجَزُ النَّاسِ مَنْ عَجَزَ عَنِ اكْتِسَابِ الاْخْوَانِ، وَأَعْجَزُ مِنْهُ مَنْ ضَيَّعَ مَنْ ظَفِرَ بِهِ مِنْهُمْ .                

Search form

إرسال الی صدیق
الشيخ محمد بن المتريض ونهج البلاغة

الشيخ محمد بن المتريض

ولذت بعقد ولا حيدر ***** ومن لاذ فيه أقيل العثارا

إذا الحرب قامت على ساقها ***** وجري الخيول يثير الغبارا

يصول كما صال ليث العرين ***** وتنفر عنه الأعادي فرارا

فسل عنه بدرا وسل خبيرا ***** وسل أحدا ان أردت اختبارا

أباد قريشا وافنى الكماة ***** وهد الحصون وقاد الأسارى

وفي الجود غيث يغيث الورى ***** وفي العلم يفوق البحارا

علي علي له رتبة ***** تبوأت الشهب والنجم دارا

ونهج البلاغة ألفاظه ***** لأهل الفصاحة أضحت منارا

فيا نور عرش السماء العلى ***** وسر الاله الذي لا يمارى

إليك حثثنا ركاب الرجا ***** وما خاب ركب لمغناك سارا

 

وله ايضا :

ليث إذا حمي الوطيس وزمجرت ***** فرسانها والحرب طار شرارها

صهر النبي أبو الأئمة خيرهم ***** وبه الخلافة قد سما مقدارها

بغدير خم للولاية حازها ***** حقا وليس بممكن انكارها

وبراحتيه تفجرت عين الندا ***** فالواردون جميعهم يمتارها

نهج البلاغة من جواهر لفظه ***** فيه العلوم تبينت اسرارها

فرع نماه هاشم من دوحة ***** طابت وطاب فروعها وثمارها

خذها إليك أبا الأئمة غادة ***** عذراء تخضع دونها ابكارها

ليس ابن حجر قادر في مثلها ***** يأتي ولا من بعده بشارها

صلى الاله عليك ما روى الحيا ***** زهر الرياض وما جرت أنهارها

منقول من كتاب منقول من أعيان الشيعة المجلد العاشر (بتصرف)

****************************