وقال (عليه السلام): اذْكُرُوا انْقِطَاعَ الَّلذَّاتِ، وَبَقَاءَ التَّبِعَاتِ.                
وقال (عليه السلام): مَنِ اتَّجَرَ بِغَيْرِ فِقْه ارْتَطَمَ فِي الرِّبَا.                
وقال (عليه السلام):مَنْ عَظَّمَ صِغَارَ الْمَصَائِبِ ابْتَلاَهُ اللهُ بِكِبَارِهَا.                
وقال (عليه السلام): لاَ خَيْرَ فِي الصَّمْتِ عَنِ الْحُكْمِ، كَمَا أنَّهُ لاَ خَيْرَ فِي الْقَوْلِ بِالْجَهْلِ.                
وقال (عليه السلام): إِذَا قَدَرْتَ عَلَى عَدُوِّكَ فَاجْعَلِ الْعَفْوَ عَنْهُ شُكْراً لِلْقُدْرَةِ عَلَيْهِ .                
وقال (عليه السلام): اذْكُرُوا انْقِطَاعَ الَّلذَّاتِ، وَبَقَاءَ التَّبِعَاتِ.                
وقال (عليه السلام): مَنْ كَرُمَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ هَانَتْ عَلَيْهِ شَهْوَتُهُ.                

Search form

إرسال الی صدیق
العلوم في نهج البلاغة (علم النفس) – الثاني

القناعة

الإمام علىّ:

أعون شىء علي صلاح النفس القناعة[١].

عنه: كيف يستطيع صلاح نفسه من لا يقنع بالقليل ؟ ![٢]

عنه: إذا رغبت فى صلاح نفسك فعليك بالاقتصاد والقنوع والتقلُّل[٣].

سعة الرزق

الإمام علىّ ـ في كتاب كتبه إلي مالك الأشتر لمّا ولاّه علي مصر ـ:

أسبغ عليهم الأرزاق، فإنّ ذلك قوّة لهم علي استصلاح أنفسهم، وغنيً لهم عن تناول ما تحت أيديهم، وحجّة عليهم إن خالفوا أمرك أو ثلموا أمانتك[٤].

اللذّات المحلّلة

الإمام علىّ:

للمؤمن ثلاث ساعات، فساعة يناجى فيها  ربّه، وساعة يَرُمّ معاشه، وساعة يُخلّى بين نفسه وبين لذّتها فيما يحلّ ويجمل[٥].

طرائف الحكم

الإمام علىّ:

إنّ هذه القلوب تملّ كما تملّ الأبدان، فابتغوا لها طرائف الحكم[٦].

عنه: أجمعوا هذه القلوب وابتغوا لها طرائف الحكمة، فإنّها تملّ كما تملّ الأبدان[٧].

عنه: كلّ شىء يملّ ما خلا طرائف الحِكَم[٨].

 

عوامل الهدم الروحى

الهوى

الإمام علىّ:

من عشق شيئاً أعشي بصره وأمرض قلبه، فهو ينظر بعين غير صحيحة، ويسمع باُذن غير سميعة، قد خرقت الشهوات عقله، وأماتت الدنيا قلبه، وولِهت عليها نفسه[٩].

عنه: النفس مجبولة علي سوء الأدب، والعبد مأمور بملازمة حسن الأدب، والنفس تجرى بطبعها فى ميدان المخالفة، والعبد يجهد بردّها عن سوء المطالبة، فمتي أطلق عنانها فهو شريك فى فسادها، ومن أعان نفسه فى هوي نفسه فقد أشرك نفسه فى قتل نفسه[١٠].

عنه: آفة النفس الوله بالدنيا[١١].

عنه: رأس الآفات الوله باللّذات[١٢].

عنه: خدمة الجسد إعطاؤه ما يستدعيه من الملاذِّ والشهوات والمقتنيات، وفى ذلك هلاك النفس[١٣].

العجب

الإمام علىّ:

عجب المرء بنفسه أحد حُسّاد عقله[١٤].

عنه: العجب يفسد العقل[١٥].

عنه: آفة اللبّ العجب[١٦].

تضييع الحقوق

الإمام علىّ:

إذا غلبت الرعيّة واليهم وعلا الوالى الرعية، اختلفت هنالك الكلمة، وظهرت مطامع الجور، وكثر الإدغال فى الدِّين، وتركت معالم السنَن، فعُمل بالهواء [بالهوى] وعطّلت الآثار وكثرت عِلل النفوس[١٧].

صحبة الأشرار

الإمام علىّ:

صحبة الأشرار تكسب الشرَّ، كالريح إذا مرَّت بالنتن حملت نتناً[١٨].

عنه: صحبة الأشرار توجب سوء الظنّ بالأخيار[١٩].

عنه: مُصاحبُ الأشرار كراكب البحر ; إن سلم من الغرق لم يسلم من الفرق[٢٠][٢١].

عنه: ينبغى لمن أراد صلاح نفسه وإحراز دينه أن يجتنب مخالطة أبناء الدنيا[٢٢].

صحبة السفهاء

الإمام علىّ:

فساد الأخلاق بمعاشرة السفهاء[٢٣].

العُسر

الإمام علىّ:

العُسر يشين الأخلاق ويوحش الرفاق[٢٤].

عنه ـ فى وصف الدنيا ـ: من افتقر فيها حزن[٢٥].

عنه ـ لابنه محمّد ابن الحنفيّة ـ: يا بنىَّ، إنّى أخاف عليك الفقر، فاستعذ بالله منه، فإنّ الفقر منقصة للدين، مَدهشة للعقل، داعية للمقت[٢٦].

عنه: إنّ الفقر مذلّة للنفس مدهشة للعقل جالبٌ للهموم[٢٧].

عنه ـ فى الحكم المنسوبة إليه ـ: نظرت إلي كلّ ما يذلّ العزيز ويكسره، فلم أرَ شيئاً أذلّ له ولا أكسر من الفاقة[٢٨].

الإكراه

الإمام علىّ:

إنّ للقلوب شهوةً وإقبالا وإدباراً، فأتوها من قبل شهوتها  وإقبالها، فإنّ القلب إذا اُكره عمى[٢٩].

عنه: إنّ نفسك مطيَّتك ; إن أجهدتها قتلتها، وإنّ رفقت بها أبقيتها[٣٠].

عنه ـ فى وصيّته لابنه الحسن ـ: يا بنىَّ إنّ النفس حمضة والاُذن مجّاجة، فلا تحثّ فهمك علي الإلحاح علي عقلك، وروّح من عقلك فإنّ لكلِّ عضو من الجسد مستراحاً[٣١].

 

طرق النفوذ فى قلوب الآخرين

حسن النيّة

الإمام علىّ:

من حسنت نيّته كثرت مثوبته، وطابت عيشته، ووجبت مودَّته[٣٢].

حسن الظن

الإمام علىّ:

من حَسن ظنّه بالناس حاز منهم المحبّة[٣٣].

عنه: من غلب عليه سوء الظنّ، لم يترك بينه وبين خليل صلحاً[٣٤].

حسن الخلق

الإمام علىّ:

حسن الخلق يورث المحبَّة، ويؤكِّد المودَّة[٣٥].

عنه: عليك بحسن الخلق ; فإنَّه يكسبك المحبَّة[٣٦].

حسن المقال

الإمام علىّ:

الاستصلاح للأعداء بحسن المقال وجميل الأفعال، أهون من ملاقاتهم ومغالبتهم بمضيض[٣٧] القتال[٣٨].

عنه: من لانت كلمته وجبت محبَّته[٣٩].

عنه: من عذب لسانه كثر إخوانه[٤٠].

عنه: عوّد لسانك لين الكلام وبذل السلام، يكثر محبّوك ويقلّ مبغضوك[٤١].

حسن العشرة

الإمام علىّ:

بحسن العشرة تأنس الرفاق[٤٢].

عنه: بحسن الصحبة تكثر الرفاق[٤٣].

عنه: حسن الصحبة يزيد فى محبّة القلوب[٤٤].

عنه: من أحسن المصاحبة كثر أصحابه[٤٥].

الرفق

الإمام علىّ:

رفق المرء وسخاؤه يحبِّبه إلي أعدائه[٤٦].

عنه: من يلن حاشيته يعرف صديقه منه المودّة[٤٧].

عنه: بالرفق تدوم الصحبة[٤٨].

عنه: من تلن حاشيته يستدم من قومه المودّة[٤٩].

إخلاص المودّة

الإمام علىّ:

دار عدوَّك، وأخلص لودودك ; تحفظ الاُخوَّة، وتحرز المروءة[٥٠].

البشاشة

الإمام علىّ:

البشاشة حبالة المودّة[٥١].

عنه: البشاشة فخُّ[٥٢] المودّة[٥٣].

عنه: دارِ الناس تستمتع بإخائهم، وألقهم بالبشر تُمت أضغانهم[٥٤].

عنه: حسن اللقاء يزيد فى تأكّد الإخاء[٥٥].

التودّد

الإمام علىّ:

بالتودُّد تكون المحبَّة[٥٦].

عنه: بالتودُّد تتأكّد المحبَّة[٥٧].

عنه: من تأ لَّف الناس أحبّوه. من عاند الناس مقتوه[٥٨].

التواضع

الإمام علىّ:

ثمرة التواضع

المحبَّة[٥٩].

الوفاءُ

الإمام علىّ:

سبب الايتِلاف الوفاء[٦٠].

عنه: من كان ذا حفاظ ووفاء لم يعدم حسن الإخاء[٦١].

الإنصاف

الإمام علىّ:

الإنصاف يؤلِّف القلوب[٦٢].

عنه: الإنصاف يستديم المحبّة[٦٣].

عنه: علي الإنصاف ترسخ المودّة[٦٤].

عنه: المنصف كثير الأولياء والأودّاء[٦٥].

الصدق

الإمام علىّ:

يكتسب الصادق بصدقه ثلاثاً: حسن الثقة به، والمحبَّة له، والمهابة عنه[٦٦].

الكرم

الإمام علىّ:

الكريم عند الله محبور[٦٧] مثاب، وعند الناس محبوب مهاب[٦٨].

السخاءُ

الإمام علىّ:

السخاء يكسب المحبَّة، ويزيِّن الأخلاق[٦٩].

عنه: سبب المحبّة السخاء[٧٠].

الإحسان

الإمام علىّ:

الإحسان محبّة[٧١].

عنه: سبب المحبّة الإحسان[٧٢].

عنه: من كثر إحسانه أحبّه إخوانه[٧٣].

يتبع  ...

-------------------------------------------
[١] . غرر الحكم: ٣١٩١، عيون الحكم والمواعظ: ١١٢ / ٢٤٢٤.
[٢] . غرر الحكم: ٦٩٧٩، عيون الحكم والمواعظ: ٣٨٤ / ٦٤٨٤.
[٣] . غرر الحكم: ٤١٧٢، عيون الحكم والمواعظ: ١٣٧ / ٣١٢٤.
[٤] . نهج البلاغة: الكتاب ٥٣، تحف العقول: ١٣٧، دعائم الإسلام: ١ / ٣٦١ نحوه، بحار الأنوار: ٣٣ / ٦٠٥ / ٧٤٤.
[٥] . نهج البلاغة: الحكمة ٣٩٠، الأمالى للطوسى: ١٤٦ / ٢٤٠ عن أبى وَجزَة السعدى عن أبيه، غرر الحكم: ٧٣٧٠، عيون الحكم والمواعظ: ٤٠٥ / ٦٨٥٦ وفيها "يحاسب نفسه" بدل "يَرُمّ معاشه".
[٦] . نهج البلاغة: الحكمة ٩١ و١٩٧، مشكاة الأنوار: ٤٤٧ / ١٤٩٧، روضة الواعظين: ٤٥٣ ; أنساب الأشراف: ٢ / ٣٧٣ عن عبد الله بن صالح، دستور معالم الحكم: ٢٥، العقل وفضله لابن أبى الدنيا: ٣٥ / ٩٠ عن النجيب بن السرى وفيه "فالتمسوا لها من الحكمة طرفاً" بدل "فابتغوا...".
[٧] . جامع بيان العلم: ١ / ١٠٤ عن النجيب بن السرى، كنز العمّال: ٣ / ٦٦٩ / ٨٤١١.
[٨] . غرر الحكم: ٦٨٩٦، عيون الحكم والمواعظ: ٣٧٦ / ٦٣٦٥.
[٩] . نهج البلاغة: الخطبة ١٠٩، عيون الحكم والمواعظ: ٣٦٦ / ٦١٤١ وفيه من "قد خرقت" ; المعيار والموازنة: ٢٨٤ نحوه.
[١٠] . مشكاة الأنوار: ٤٣٣ / ١٤٤٨.
[١١] . غرر الحكم: ٣٩٢٦، عيون الحكم والمواعظ: ١٨٢ / ٣٧٣١ وفيه "العقل" بدل "النفس".
[١٢] . غرر الحكم: ٥٢٤٤، عيون الحكم والمواعظ: ٢٦٤ / ٤٧٩٧.
[١٣] . غرر الحكم: ٥٠٩٧، عيون الحكم والمواعظ: ٢٤٥ / ٤٦٥٠.
[١٤] . نهج البلاغة: الحكمة ٢١٢، مشكاة الأنوار: ٥٣٩ / ١٨١٠، بحار الأنوار: ٧٢ / ٣١٧ / ٢٥.
[١٥] . غرر الحكم: ٧٢٦.
[١٦] . غرر الحكم: ٣٩٥٦، عيون الحكم والمواعظ: ١٨١ / ٣٧١٥.
[١٧] . الكافى: ٨ / ٣٥٣ / ٥٥٠ عن جابر عن الإمام الباقر ، نهج البلاغة: الخطبة ٢١٦ نحوه.
[١٨] . غرر الحكم: ٥٨٣٩، عيون الحكم والمواعظ: ٣٠٤ / ٥٤٠٩.
[١٩] . غرر الحكم: ٥٨٦٨، عيون الحكم والمواعظ: ٣٠٢ / ٥٣٦٨.
[٢٠] . الفَرَق بالتحريك: الخَوْف والفَزَع (النهاية: ٣ / ٤٣٨).
[٢١] . غرر الحكم: ٩٨٣٥، عيون الحكم والمواعظ: ٤٨٧ / ٩٠١١.
[٢٢] . غرر الحكم: ١٠٩٥١، عيون الحكم والمواعظ: ٥٥٥ / ١٠٢٢١ وفيه "ينبغى للعاقل أن يتجنّب...".
[٢٣] . كشف الغمّة: ٣ / ١٣٩، بحار الأنوار: ٧٨ / ٨٢ / ٧٨.
[٢٤] . غرر الحكم: ١٥٩٩، عيون الحكم والمواعظ: ٤٩ / ١٢٦٤ وص٣٠ / ٤٨٠ وفيه "العسر يفسد الأخلاق".
[٢٥] . نهج البلاغة: الخطبة ٨٢، خصائص الأئمّة (ع): ١١٨، تحف العقول: ٢٠١، الأمالى للسيّد المرتضي: ١ / ١٠٧، الاختصاص: ١٨٨، روضة الواعظين: ٤٨٨، بحار الأنوار: ٧٣ / ١٢٠ / ١١٠ ; مطالب السؤول: ٥٢، المناقب للخوارزمى: ٣٦٤ / ٣٧٩ عن عبيد الله بن محمّد التقى عن شيخ من بنى عدىّ، كنز العمّال: ٣ / ٧٢٠ / ٨٥٦٧ نقلاً عن ابن أبى الدنيا والدينورى عن شيخ من بنى عدىّ.
[٢٦] . نهج البلاغة: الحكمة ٣١٩، بحار الأنوار: ٧٢ / ٥٣ / ٨٣.
[٢٧] . غرر الحكم: ٣٤٢٨، عيون الحكم والمواعظ: ١٤٩ / ٣٢٨٥ وفيه "مذهلة" بدل "مذلّة".
[٢٨] . شرح نهج البلاغة: ٢٠ / ٢٩٣ / ٣٥٥.
[٢٩] . نهج البلاغة: الحكمة ١٩٣، خصائص الأئمّة (ع): ١١٢، نزهة الناظر: ٤٧ / ١٦، عيون الحكم والمواعظ: ١٥٨ / ٣٤٢٤.
[٣٠] . غرر الحكم: ٣٦٤٣، عيون الحكم والمواعظ: ١٥٥ / ٣٣٨٤.
[٣١] . نزهة الناظر: ٦٣ / ٤٨، غرر الحكم: ٣٦٠٣ نحوه.
[٣٢] . غرر الحكم: ٩٠٩٤، عيون الحكم والمواعظ: ٤٦٥ / ٨٤٧٣.
[٣٣] . غرر الحكم: ٨٨٤٢، عيون الحكم والمواعظ: ٤٣٥ / ٧٥٢٩.
[٣٤] . غرر الحكم: ٨٩٥٠، عيون الحكم والمواعظ: ٤٣٣ / ٧٤٧٧.
[٣٥] . غرر الحكم: ٤٨٦٤، عيون الحكم والمواعظ: ٢٢٨ / ٤٤٠٠.
[٣٦] . غرر الحكم: ٦١٠٠، عيون الحكم والمواعظ: ٣٣٥ / ٥٧٢٦.
[٣٧] . مضيض: وجع المصيبة، ومَضّ الكحلُ العينَ يَمُضّها ويَمَضّها وأمَضّها: آلَمَها وأحَرقَها (لسان العرب: ٧ / ٢٣٣).
[٣٨] . غرر الحكم: ١٩٢٦، عيون الحكم والمواعظ: ٥٧ / ١٤٧٢.
[٣٩] . تحف العقول: ٩١، نزهة الناظر: ٦٢ / ٤٣، غرر الحكم: ٧٩٤١، عيون الحكم والمواعظ: ٤٢٩ / ٧٣٣١، بحار الأنوار: ٧١ / ٣٩٦ / ٧٩ ; شرح نهج البلاغة: ١٩ / ٣٥، المناقب للخوارزمى: ٣٦٨ / ٣٨٥ وفيه "مودّته" بدل "محبّته"، كشف الخفاء: ٢ / ٢٨٥ / ٢٦٤٨.
[٤٠] . المائة كلمة: ٢٤ / ٨، المناقب للخوارزمى: ٣٧٥ / ٣٩٥ ; عيون الحكم والمواعظ: ٤٢٤ / ٧١٤٢.
[٤١] . غرر الحكم: ٦٢٣١، عيون الحكم والمواعظ: ٣٤٠ / ٥٧٩٣.
[٤٢] . غرر الحكم: ٤٢٣٣، عيون الحكم والمواعظ: ١٨٧ / ٣٨٣٥.
[٤٣] . غرر الحكم: ٤٢٨٢، عيون الحكم والمواعظ: ١٨٨ / ٣٨٧٤.
[٤٤] . غرر الحكم: ٤٨١٢، عيون الحكم والمواعظ: ٢٢٨ / ٤٣٨١.
[٤٥] . غرر الحكم: ٨٣٤١، عيون الحكم والمواعظ: ٤٤٧ / ٧٩٠٨.
[٤٦] . غرر الحكم: ٥٤٢٩، عيون الحكم والمواعظ: ٢٦٩ / ٤٩٤٤.
[٤٧] . الكافى: ٢ / ١٥٤ / ١٩ عن يحيي عن الإمام الصادق ، بحار الأنوار: ٧٤ / ١٢٢ / ٨٦.
[٤٨] . غرر الحكم: ٤٣٤٢، عيون الحكم والمواعظ: ١٨٦ / ٣٧٧٩.
[٤٩] . نهج البلاغة: الخطبة ٢٣، غرر الحكم: ٨٥٨٣، عيون الحكم والمواعظ: ٤٤١ / ٧٦٨٢، مجمع البحرين: ٣ / ١٦٦٥ "المحبّة" بدل "المودّة".
[٥٠] . غرر الحكم: ٥١٣٠، عيون الحكم والمواعظ: ٢٥١ / ٤٧٠٥.
[٥١] . نهج البلاغة: الحكمة ٦، مشكاة الأنوار: ٣٩٤ / ١٢٩٧، روضة الواعظين: ٤١٣، غرر الحكم: ١٠٧٥ و٦١٠١ وفيه "عليك بالبشاشة فانّها..."، عيون الحكم والمواعظ: ٤٤ / ١٠٥٢، بحار الأنوار: ٧٤ / ١٦٧ / ٣٥ ; ينابيع المودّة: ٢ / ٢٣٢ / ٦٥١.
[٥٢] . الفخّ: المصيدة (الصحاح: ١ / ٤٢٨).
[٥٣] تحف العقول: ٢٠٢، كنز الفوائد: ١ / ٩٣، أعلام الدين: ١٧٨، بحار الأنوار: ٧٨ / ٣٩ / ١٣ ; دستور معالم الحكم: ٢٠ وفيه "محّ" بدل "فخّ".
[٥٤] . غرر الحكم: ٥١٢٩، عيون الحكم والمواعظ: ٢٥١ / ٤٧٠٤.
[٥٥] . غرر الحكم: ٤٨٢٧، عيون الحكم والمواعظ: ٢٢٧ / ٤٣٧٢ وليس فيه "تأكّد".
[٥٦] . غرر الحكم: ٤١٩٤، عيون الحكم والمواعظ: ١٨٧ / ٣٨٠٨ وفيه "تكثر" بدل "تكون".
[٥٧] . غرر الحكم: ٤٣٤١، عيون الحكم والمواعظ: ١٨٦ / ٣٧٧٨.
[٥٨] . غرر الحكم: ٧٨٩٥ و٧٨٩٦، عيون الحكم والمواعظ: ٤٢٤ / ٧١٦٦ وفيه صدره.
[٥٩] . غرر الحكم: ٤٦١٣، عيون الحكم والمواعظ: ٢٠٩ / ٤١٩٢ ; شرح نهج البلاغة: ٢٠ / ٢٩٦ / ٣٨٩.
[٦٠] . غرر الحكم: ٥٥١١، عيون الحكم والمواعظ: ٢٨٢ / ٥٠٨٠.
[٦١] . غرر الحكم: ٨٧٢٦، عيون الحكم والمواعظ: ٤٦٢ / ٨٣٩٢.
[٦٢] . غرر الحكم: ١١٣٠.
[٦٣] . غرر الحكم: ١٠٧٦، عيون الحكم والمواعظ: ٤٤ / ١٠٥٣.
[٦٤] . غرر الحكم: ٦١٩٠، عيون الحكم والمواعظ: ٣٢٧ / ٥٦٢٨ وفيه "علي قدر الإنصاف...".
[٦٥] . غرر الحكم: ٢١١٦، عيون الحكم والمواعظ: ٢٠ / ١٠٢.
[٦٦] . غرر الحكم: ١١٠٣٨، عيون الحكم والمواعظ: ٥٥٠ / ١٠١٥٩ وفيه "منه" بدل "عنه".
[٦٧] . الحَبرة بالفتح: النعمة وسَعَة العيش (النهاية: ١ / ٣٢٧).
[٦٨] . غرر الحكم: ٢١٤٦، عيون الحكم والمواعظ: ٦٧ / ١٧٠٥.
[٦٩] . غرر الحكم: ٨٤٩٢، عيون الحكم والمواعظ: ٤٤٩ / ٧٩٧٨ وص ٤٤٠ / ٧٦٤٤ وفيه "مالت إليه القلوب" بدل "كثر الراغب إليه".
[٧٠] . غرر الحكم: ٥٥١٠، عيون الحكم والمواعظ: ٢٨٢ / ٥٠٧٩ وراجع بحار الأنوار: ١٥ / ٣١ / ٤٨.
[٧١] . غرر الحكم: ١٠٩، عيون الحكم والمواعظ: ٣٧ / ٧٨٥.
[٧٢] . غرر الحكم: ٥٥١٨، عيون الحكم والمواعظ: ٢٨١ / ٥٠٥٩.
[٧٣] . غرر الحكم: ٨٤٧٣، عيون الحكم والمواعظ: ٤٤٩ / ٧٩٦٥.
****************************