وقال (عليه السلام): مَنْ ضَيَّعَهُ الاْقْرَبُ أُتِيحَ لَهُ الاْبْعَدُ .                
وقال (عليه السلام) : مَنِ اتَّجَرَ بِغَيْرِ فِقْه ارْتَطَمَ فِي الرِّبَا .                
وقال (عليه السلام): مَا مَزَحَ امْرُؤٌ مَزْحَةً إِلاَّ مَجَّ مِنْ عَقْلِهِ مَجَّةً.                
وقال (عليه السلام): قَلِيلٌ مَدُومٌ عَلَيْهِ خَيْرٌ مِنْ كَثِير مَمْلُول مِنْهُ.                
وقال (عليه السلام): لَيْسَ بَلَدٌ بأَحَقَّ بِكَ مِنْ بَلَد، خَيْرُ الْبِلاَدِ مَا حَمَلَكَ.                
وقال (عليه السلام): خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ، وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ .                
وقال (عليه السلام): إذَا كَانَ في رَجُل خَلَّةٌ رَائِعَةٌ فَانْتَظِرْ أَخَوَاتِهَا.                

Search form

إرسال الی صدیق
الكتب المؤلفة في فضائل أميرالمؤمنين عليه السلام ومناقبه – الثاني

*- نظم أربعين نبوي نظم لأربعين حديثا في مناقب أمير المؤمنين

 كل حديث في رباعية . لعبد الصمد بن كمال بن أمير الحاج . أول ديباجته : [ سپاس مر خداى را كه منور گردانيد دلهاى عارفان را به أنوار محبت علي بن أبي طالب . . . ] أول أحاديثه ما كتب على الورق الأخضر : [ إني فرضت محبة علي بن أبي طالب على خلقي ] وآخر أحاديثه [ انتهت الدعوة إلى إمام لم يسجد لصنم قط ] رأيت النسخة ضمن مجموعة بخط أمين فصيح ١١٠٤ في موقوفة مدرسة الطهراني الوسطى في النجف . [١]

*- بحر الأنوار في مناقب حيدر الكرار

 فارسي ألفه عبد الوهاب بن محمد رفيع الإلهي في سنة ١١٦٤ ، عند عماد زاده الأصفهاني منشئ روزنامه خرد . [٢]

*- مناقب السبعين شرح لسبعين منقبة

التي افتخر بها أمير المؤمنين عليه السلام على الأنصار والمهاجرين ، وهي مروية في أبواب السبعين من كتاب الخصال للشيخ الصدوق . وهو في أربع مجلدات . أوله الحمد لله رب العالمين الذي خص بالفخر محمد الطهر وجعله وأهل بيته شفعاء يوم الحشر ، أما بعد فيقول العبد الجاني . . . . فرغ من جزئه الأول غرة محرم سنة ١٣١٦ ومن الجزء الثالث في ١٥ ربيع الثاني سنة ١٣٢٥ ، وهما موجودان في مكتبة الحاج محمد حسن الكتبي  في الطويريج  الهندية . [٣]

*- الأربعين في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام

 لجلال الدين عطاء الله بن فضل الله الحسيني الشيرازي المتوفي سنة ١٠٠٠ ه‍ راجع ص ٧ مقدمة الينابيع . [٤]

*- الاثنا عشرية في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

إثنا عشر حديثا كلها من طرق أهل السنة للسيد فضل الله بن محمد الحسيني ( أوله الحمد لله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح والصلاة على النبي وآله الذين حبهم لخزائن رحمة الله مفتاح إلخ ) الفه باسم الملك نظام الدين ، وقال في آخره ( وقد رسم أحقر عباد الله الغني فضل الله بن محمد الحسيني هذه الأحاديث العظام . في أواسط شهر رجب الحرام بمشهد مولانا علي عليه السلام لسنة خمس وأربعين وتسعمائة ) . [٥]

*- أحسن الاخبار في فضائل الكرار

لبعض الأصحاب نقل عنه الحاج مولى محمد المقدس الزنجاني في مفتاح الجنة حكاية سلمان الفارسي رضي الله عنه مع الامام أمير المؤمنين عليه السلام في دشت أرژن . [٦]

*- الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ومناقبه

مع ترجمتها بالفارسية للعلامة الشهير بشريعت مدار المولى محمد جعفر الاسترآبادي نزيل طهران والمتوفي بها سنة ١٢٦٣ ، كتبه بعد رجوعه عن الحج بالتماس الحاج عبد الله ، أوله ( الحمد لله على نواله ) يوجد في خزانة العلامة ميرزا محمد الطهراني بسامراء تاريخ كتابته سنة ١٢٤٦ . [٧]

*- الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام واثبات إمامته

للشيخ عماد الدين الحسن بن علي بن محمد بن علي الطبري المعاصر لخواجة نصير الدين الطوسي ، ويقال له ( أربعين البهائي ) لأنه صنفه بأمر الأمير الوزير بهاء الدين محمد بن الوزير شمس الدين محمد الجويني المتولي لحكومة بلاد إيران في دولة هلاكو خان ، ويظهر من أول كتابه كامل البهائي الفارسي ان الأربعين هذا أيضا فارسي . [٨]

*- الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام من طرق العامة

مع شرح ألفاظها لغويا وأدبيا وذكر مناسباتها وشواهدها من سائر الأخبار من طرق العامة والخاصة ، للعلامة المعاصر حيدر قلي خان المعروف بسردار الكابلي نزيل كرمانشاه ابن نائب السلطنة نور محمد خان خرج منه إلى سنة ١٣٤٠ شرح عشرين حديثا في مجلدين كل واحد منهما يقرب من عشرة آلاف بيت وخرج قليل من الجزء الثالث. [٩]

*- الأربعون حديثا في الفضائل

للشيخ السعيد زين الدين بن علي بن أحمد الشامي الشهيد سنة ٩٦٦ ، ينقل عنه المقدس المولى أحمد الأردبيلي في حديقة الشيعة جملة من أخبار فضائل أمير المؤمنين عليه السلام . [١٠]

*- الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

 للشيخ محمد صادق بن محمد الأسدي الجزائري الشيرازي استخرجها من كتب أهل السنة إلا حديثين أحدهما عن عيون الاخبار والآخر عن أربعين الشيخ البهائي أوله ( الحمد لله الذي بعث محمدا بولاية علي بن أبي طالب ) وعليه حواش منه كثيرة فرغ منه سنة ١٠٨٢ وجاء في مادة التاريخ ( أتم الأربعين في إكمال الدين ) تاريخ كتابة النسخة التي رأيتها عند العلامة ميرزا محمد علي الأردوبادي سنة ١٠٩٠ . [١١]

*- الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

 للشيخ الاجل محمد بن أحمد بن الحسين النيسابوري جد الشيخ أبي الفتوح. [١٢]

*- الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

مستخرجة من كتب أهل السنة للعلامة المحدث الشيخ يوسف بن أحمد بن إبراهيم الدرازي البحراني صاحب الحدائق المتوفي بالحائر الشريف سنة ١٢٨٦ ، يقرب من ألف بيت أول أحاديثه مستخرج من شرح المقامات للمطرزي الموسوم بالايضاح ، يوجد في مكتبة الفاضل العلامة حيدر قلي خان ابن نور محمد خان سردار الكابلي نزيل كرمانشاه . [١٣]

*- الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

للشيخ جمال الدين يوسف بن حاتم الشامي العاملي صاحب الدر النظيم وتلميذ المحقق الحلي والمجاز من السيد علي بن طاوس كما مر ، أورده بعامه السيد هبة الله بن أبي محمد الحسن الموسوي في كتابه المجموع الرائق . [١٤]

*- الأربعون حديثا عن الأربعين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

فيه أربعون حديثا عن أربعين صحابيا مع التأييد بأحاديث أخر وبيانها للفاضل المعاصر الشيخ محمد رضا الطبسي مؤلف إثبات الرجعة المذكور . [١٥]

*- الأربعون حديثا عن الأربعين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

 للشيخ المفيد أبي سعيد محمد بن أحمد بن الحسين الخزاعي صاحب ( الروضة الزهراء ) وجد الشيخ أبي الفتوح المفسر الرازي ، وهذا الكتاب هو الذي عرض على الشيخ منتجب الدين بن بابويه فعمل كتابه الأربعين الآتي أوله ( اللهم إني أحمدك حمدا يفوق حمد الحامدين وأشكرك شكرا يعلو شكر الشاكرين ) .

 ذكر في أوله بعد الخطبة ( أنه جمع فيه أربعين حديثا عن أربعين رجلا من مشايخه في فضايل أمير المؤمنين عليه السلام ، لسؤال السيد أبي الفضل هادي ابن الحسين بن مهدي الحسيني ) وقال في آخره ( قد وفينا بما وعدنا أن نخرج الأحاديث الأربعين عن الرجال الأربعين ، وإن كانت فضائل أمير المؤمنين عليه السلام أكثر من أن تعد وتحصى على ما رويناه ) .

وهذا الكتاب في غاية الاشتهار ، نقله بتمامه شيخنا الشهيد محمد بن مكي في مجموعته بخطه وكتب الشيخ شمس الدين محمد الجبعي جد الشيخ البهائي تمامه في مجموعته الموجودة نسختها نقلا عن مجموعة خط الشهيد ، وقد خص هذا الكتاب بالذكر في بعض الإجازات والسند المذكور في أول النسخة التي كتب عنها الشيخ الشهيد هكذا ( حدثني الشيخ الفقيه العالم شجاع الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن محمد بن العباس البيهقي وفقه الله تعالى للخيرات بمدينة مراغة في ثالث عشر صفر سنة ٥٣٤ ، قال حدثنا السيد الرئيس العالم الزاهد صفي الدين المرتضى بن الداعي بن القاسم الحسني الرازي - صاحب تبصرة العوام وشيخ الشيخ منتجب الدين الذي توفي سنة ٥٨٥ - عن الشيخ المفيد عبد الرحمن بن أحمد النيسابوري عن المصنف محمد بن أحمد بن الحسين الخزاعي ) ورأيت نسخا كثيرة منه في مكتبات العراق . [١٦]

*- البستان في فضائل خيرة الرحمن أمير المؤمنين عليه السلام

للشيخ محمد بن الحسن بن محمد الخطي الشاطري البحراني أوله ( الحمد لله الذي علم ما يكون قبل أن يكون وخلق كل شئ فقدره تقديرا ) رأيته في بعض مكتبات النجف الأشرف . [١٧]

*- تحفة الناجي في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

باللغة الگجراتية للمولى الحاج غلام علي بن الحاج إسماعيل البهاونگري المعاصر ، ذكره في فهرس كتبه المطبوع أكثرها . [١٨]

*- ترجمة الأحاديث الخمسة في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام إلى الفارسية

للمولى محمد مهدي بن محمد شفيع الاسترآبادي المتوفي بلكهنو ( ١٢٥٩ ) ذكره في نجوم السماء . [١٩]

*- جزء في فضائل علي عليه السلام

لأبي العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة الكوفي المتوفي في ( ٣٣٣ ) ينقل عنه السيد جمال السالكين على بن طاوس في كتاب اليقين ، وقال أنه رواية تلميذ ابن عقدة ، وهو عبد الواحد الفارسي ، وقد قرأه الفارسي على بعض أصحابه في ( ٤٠٦) . [٢٠]

*- جزء في فضائل علي عليه السلام

 فيه اثنا عشر حديثا ، للشيخ الفاضل أبى على الحسن بن أبي البركات على بن الحسن بن علي بن عمار ، ينقل عنه أيضا السيد ابن طاوس في الباب الحادي والأربعين والمائة من كتاب اليقين وقال أنه بخط على بن أحمد بن أبي الحيس اليواريخي كتبه عن خط المؤلف الذي يروى عن والده أبي البركات على ( ٥٠١ ) إحدى وخمسمائة . [٢١]

*- جمل الآداب في نظم كتاب عيسى بن داب في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

وذكر مناقبه السبعين الذي يقرب كتابته من أربعمائة بيت ، قد أورده الشيخ المفيد في العيونوالمحاسن المعروف ب‍ الاختصاص ونقله بعينه العلامة المجلسي في تاسع مجلدات البحار في آخر باب جوامع مناقبه عليه السلام وقد نظمه الشيخ محمد بن الشيخ طاهر السماوي النجفي المعاصر في مأتي بيت في ( ١٣٥٩ ) . أوله : الحمد لله العلي الباديء * والصلوات في مدى الآباد . [٢٢]

*- جواهر المطالب في فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع)

للعلامة الحسن بن يوسف بن المطهر الحلي المتوفي ( ٧٢٦ ) نسبه إليه الشيخ إبراهيم بن الحسن بن أبي جمهور في كتابه عوالي اللئالي الذي ألفه في ( ٨٩٩ ) ونقل عنه في العوالي أيضا حكاية العلوية مع الشيخ والشحنة ، وقصة العلوية الأخرى مع عبد الله بن المبارك والقضيتان منقولتان في جواهر المطالب عن  تذكرة خواص الأمة لسبط ابن الجوزي المتوفي ( ٦٥٤ ) ونقلهما العلامة المجلسي في المجلد العشرين من البحار في باب الخمس وصلة الذرية الطاهرة. [٢٣]

*- جواهر المطالب في فضائل علي بن أبي طالب (ع)

للشيخ فخر الدين بن محمد على ابن أحمد بن طريح الرماحي النجفي المتوفي ( ١٠٨٥ ) مؤلف جامع المقال عده من تصانيفه فيما كتبه بخطه من فهرسها على ظهر كتابه اللمعة الوافية وينقل عن جواهر المطالب الشيخ محمد بن الحاج قنبر الكاظمي في بعض مجاميعه في سنة ( ١٢٧٤ ) فيظهر وجوده عنده في التأريخ ، رأيت المجموعة في مكتبة سيدنا الحسن صدر الدين في الكاظمية . [٢٤]

*- چهل حديث 

هو أربعون حديثا في فضائل الأمير عليه السلام مع الترجمة بالفارسية ، مر بعنوان أربعون حديثا ( ج ١ - ٤١٣ ) . [٢٥]

*- حدائق اليقين في فضائل امام المتقين والآيات النازلة في شان أمير المؤمنين عليه السلام

 للمولى أبى طالب الاسترآبادي ، لم يذكر فيه اسم المؤلف لكنه الفه باسم الشاه طهماسب الذي توفي ( ٩٨٤ ) . [٢٦]

*- حياة الأبرار في فضائل الكرار

 فارسي في معجزات أمير المؤمنين عليه السلام للسيد الجليل جمال السالكين السيد قريش بن محمد الحسيني القزويني طبع بعد وفاته في ( ١٢٧٩ ) ولما بدأ أوله بهذا المصراع [ كتاب فضل تو را آب بحر كافي نيست ] فحسب الكاتب انه اسمه فسماه كتاب الفضل . [٢٧]

*- حياة المسلمين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

 للمولوي قاسم على الهندي باللغة الأردوية ، مطبوع بالهند . [٢٨]

*- بعض فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

 منها رواية أبي ذر وسلمان عن النبي ( ص ) أنه قال [ ان عليا أول من آمن بي وفاروق هذه الأمة ويعسوب الدين والصديق الأكبر ] ومنها قول العلامة فيه [ روى الطبري صاحب الخصائص عن النبي أنه قال صلت الملائكة على وعلى على سبع سنين ] أقول ويحتمل أن مراده كتاب فضائل أمير المؤمنين لأحمد بن محمد الطبري المعروف بالخليلي أو كتاب فضائل علي بن أبي طالب لمحمد بن جرير الطبري المتوفي ( ٣١٠ ) كما ذكر في معجم الأدباء - ج ١٨ - ص ٨٠  قال تكلم في أوله بصحة أخبار غدير خم . [٢٩]

*- الخصائص في فضائل علي عليه السلام

وقد يقال له الخصائص العلوية للإمام النسائي أبى عبد الرحمن أحمد بن علي بن شعيب بن سنان بن بحر الخراساني المولود ( ٢١٥ ) والمتوفي بمكة ( ٣٠٣ ) بعد اخراجه من المسجد الأموي بالشام بسبب تصنيف هذا الكتاب فتمرض على اثر الضرب والرفس والدفع في خصيته ، فطلب حمله إلى مكة وهو عليل فتوفي بها في شعبان تلك السنة ، قال ابن خلكان أنه كان يتشيع ولعله لذلك جزم الحاج مولى باقر الكجوري في أول كتابه الخصائص الفاطمية بتشيعه ، وحكى عن أبي نعيم أنه نقل أكثر أحاديث خصائصه عن كتاب أحمد بن حنبل . [٣٠]

*- الدر الثمين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

لبعض الأصحاب استخرج أخباره من الكتب المعتبرة عند علماء العامة وجعل في خاتمته ( رسالة يوحنا الإسرائيلي ) وألفه باسم السلطان إبراهيم خان حاكم كرمان أوله [ اللهم اهدنا للعمل بالكتاب وسنة محمد صلى الله عليه وآله النبي الأواب ] . توجد نسخة منه في مكتبة ( سپهسالار ) كما في فهرسها ج - ١ ص ٢٥٢ ) . [٣١]

*- الدر الثمين في ذكر خمسماية آية نزلت من كلام رب العالمين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام باتفاق أكثر المفسرين من أهل الدين

للمولى رضي الدين رجب بن  محمد بن رجب الحافظ البرسي الحلي مؤلف ( مشارق أنوار اليقين ) و ( مشارق الأمان ) في ( ٨١١ ) وغيرهما .

ينقل عنه كذلك المولى محمد تقي بن حيدر على الزنجاني تلميذ المولى خليل القزويني في كتابه ( طريق النجاة ) كما قال ذلك صاحب الرياض في ترجمة الشيخ رجب ، لكن تنظر في نسبة الدر الثمين إلى الشيخ رجب نفسه وقال بل هو للشيخ تقى الدين عبد الله الآتي ذكره قد انتخبه من كتاب الشيخ رجب .

( أقول ) قد نقل عن ( الدر الثمين ) هذا أيضا مع النسبة إلى الشيخ رجب في كتاب ( رياض المصائب ) تفسير بعض آيات الفضائل ومع النقل عنه كذلك في الكتابين فلا وجه لمنع صاحب الرياض كونه للبرسي نفسه كما سنذكره ، ثم رأيت في ( ذيل كشف الظنون - ج ١ - ص ٤٤٤ ) نسبة الدر الثمين هذا إلى البرسي أيضا وقال إنه كان حيا ( ٨٠٢ ) أقول انه فرغ من ( مشارق الأمان ) في ( ٨١١ ) كما ذكره في الرياض وقال عندي نسخة منه بل قال هو ان تاريخ بعض تصانيفه ٨١٣ ) . [٣٢]

*- الدر الثمين في أسرار الأنزع البطين

للشيخ تقي الدين عبد الله الحلبي ، قال صاحب الرياض انه فاضل عالم جليل من متأخري أصحابنا وقد رأيت كتابه هذا في تيمجان من بلاد گيلان وهو منتخب من كتاب ( مشارق أنوار اليقين ) تأليف الشيخ رجب البرسي مع ضم بعض الفوائد إليه وقد أدرج فيه أيضا تفسير خمسماية آية من آيات القرآن في فضائل أهل البيت ثم احتمل صاحب الرياض أن يكون هذا المؤلف هو بعينه الشيخ تقى الدين بن عبد الله الحلبي الذي ترجمه في باب التاء المثناة الفوقانية .

( أقول ) الظاهر أن الشيخ تقى الدين المذكور انتخب من كتابي البرسي وهما ( مشارق الأنوار ) و ( الدر الثمين ) الذي في خمسماية آية وجمعهما مع فوائد أخر في هذا الكتاب الذي سماه ب‍ ( الدر الثمين في أسرار الأنزع البطين ) وقد رآه صاحب الرياض في تيمجان ، ويوجد نسخة منه في النجف في مكتبة ( السماوي ) ضمن مجموعة كلها بخط على بن مسيح الله رضا فرغ من كتابتها في ( ١٠١٠ ) أوله الحمد لخالق البريات ، والشكر لواهب العطيات ثم الصلاة والسلام . [٣٣]

*- در المناقب في فضائل علي بن أبي طالب عليه السلام

لمؤلف كتاب ( الروضة في المناقب والمعجزات ) المؤلفة بعد ( ٦٥١ ). قال في أول الروضة ما هذا نصه [ لما وفق الله لي كتابة در المناقب في فضائل ( أسرار ) علي بن أبي طالب ليكون لي في الاسفار والإقامة مصاحب ( كذا ) وفي الآخرة ذخيرة لدفع النوائب ، وقد جمعت فيه ما نقل من الثقات واتفق عليه الرواة ] إلى آخر كلامه الصريح في أنه ألف هذا الكتاب قبل كتابه ( الروضة ) . [٣٤]

*- الدرة اليتيمة في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

 للشيخ نظر علي الواعظ ابن الحاج إسماعيل الكرماني المتوفي في كربلاء في ( ١٣٤٨ ) . [٣٥]

*- درر السمطين في فضائل المصطفي والمرتضى والسبطين

كما في كشف الظنون ( ج ١ - ص ٤٨٨ ) وذكر أن مؤلفه جمال الدين محمد بن يوسف الزرندي ، محدث الحرم النبوي المتوفي ( ٧٥٠ ) وترجمه في الدرر الكامنة ( ج ٤ - ص ٢٩٥ ) بعنوان شمس الدين محمد بن عز الدين أبي المظفر يوسف بن الحسن بن محمد بن محمود بن الحسن الأنصاري الزرندي أخ نور الدين على الذي ترجمه بنسبه كذلك في ( ج ٣ - ص ١٤٣ منه ) وذكر أنه مات بالمدينة ( ٧٧٢ ) وترجم أباهما عز الدين أبا المظفر يوسف بنسبه في ( ج ٤ - ص ٤٥٢ منه ) وصرح هنا بان زرند من عمل الري وحج أربعين حجة ومات في طريق العراق إلى الحجاز في ( ٧١٢ ) فيظهر منه أن نور الدين على عمر بعد والده يوسف ستين سنة .

أقول قد رأيت نسخة هذا الكتاب في كرمانشاه في مكتبة ( سردار كابلي ) اسمه المكتوب في نفس الكتاب وعلى ظهر النسخة ( نظم درر السمطين في فضائل المصطفي والمرتضى والبتول والسبطين ) ولعل لفظة نظم زائد من غلط النسخة المذكورة واسم المؤلف في ظهر النسخة هكذا [ الامام العالم الهمام الرحلة المفيد الناقد المجيد محمد بن يوسف بن الحسن بن محمد بن محمود بن الحسن الزرندي محتدا ونجادا المدني مولدا ودارا الأنصاري نسبا وفخارا المحدث بالحرم الشريف النبوي ] .

وذكر نسبه كذلك من غير ألقاب في متن الكتاب أوله [ الحمد لله ذي المن والاحسان ‹ صفحة ١٢٦ › والطول والامتنان القدرة والسلطان ، مدبر الأمور بحكمته ، ومنشئ الخلائق بقدرته كرم بني آدم وشرفهم ] .

ذكر في الديباجة أنه خرج من مولده ومسقط رأسه المدينة المنورة إلى شيراز في أثناء سنة خمس وأربعين وسبعماية قاصدا لحضرة السلطان الشيخ أبو إسحاق بن الملك الشهيد شرف الدين محمود شاه الأنصاري ، فألف أولا كتاب الأربعين الصحاح الموسوم ( بغية المرتاح إلى طلب الارتاح ) وصدره باسم السلطان المذكور ثم بعد وصوله إلى خدمته ضم إلى أربعينه هذا الكتاب وقال أنه [ في فضائل سيد المرسلين وابن عمه أمير المؤمنين وأمام المتقين على ابن أبي طالب أول من آمن به وصدقه ومناقب الزهراء البتول وقرة عين الرسول وولديها السيدين الشهيدين سيدي شباب أهل الجنة المخصوصين بشرف أهل الطهارة والاصطفاء المظللين بالعباء ] .

وصرح بأن ما فيه من الصحاح دينه واعتقاده ويقينه ومما فيه قوله [ نقل الشيخ الامام العالم صدر الدين بن إبراهيم بن محمد المؤيد الحموي رحمه الله في كتابه فضل أهل البيت عليه السلام بسنده إلى عبد الله بن مسعود قال رسول الله ( ص ) لما أسرى بي السماء - إلى قوله - فرأيت مكتوبا على أبواب الجنة لا إله إلا الله محمد رسول الله على ولى الله ] وفرغ منه في شيراز في غرة شهر رمضان ( ٧٤٧ ) .

( أقول ) الحموي هذا هو مؤلف ( فرائد السمطين ) الموجود نسخته ويروى فيه عن الخواجة نصير الدين الطوسي في ( ٦٧٢ ) ومن هنا يظهر ان له كتاب آخر اسمه فضل أهل البيت ) . [٣٦]

*- درر المطالب وغرر المناقب في فضائل علي بن أبي طالب عليه السلام

 للسيد ولى الله ابن نعمة الله الحسيني الرضوي الحائري ، ينقل عنه السيد هاشم البحراني في ( مدينة المعاجز ) والمير محمد أشرف في ( فضائل السادات ) المؤلف ( ١١٠٣ ) والسيد محمد بن أمير الحاج في ( شرح الشافية ) المؤلف ( ١١٨٣ ) والحاج مولى باقر في ( الدمعة الساكبة ) وترجمه الشيخ الحر في الامل وذكر من تصانيفه ( كنز المطالب ) الموجود الذي ألفه ( ٩٨١ ) كما يأتي . [٣٧]

*- درر المناقب في فضائل علي بن أبي طالب عليه السلام

 للشيخ الجليل شاذان بن جبرئيل القمي مؤلف ( إزاحة العلة ) وله كتاب ( الروضة في المناقب ) الذي صرح في أوله أنه ألفه بعد كتابه ( درر المناقب ) يعنى به هذا الكتاب . [٣٨]

*- رسالة في أربعين آية في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

أولها [ الحمد لله عالم السر والخفيات ، وواهب المنح والعطيات ، وكاشف الضر والبليات ، فالق السماوات ومنورها بالكواكب النيرات ، باسط الأرضين ومسمرها بالجبال الراسيات . . فلما وفقني الله تعالى في ريعان حياتي وعنوان عمري وعنفوان شبابي داعية محبة أهل البيت أهل الحقيقة والحق . . الا أنى كتمت ذلك لقلة الأحباء وكثرة الأعداء ولزمت التقية وفوضت أمري إلى المشية . . وما اخترت هذه الطريقة لمصلحة الزمان وموافقة أمر السلطان بل اخترتها طلبا لرضاء الرحمان . . فما رأيت في الرسائل أشرف من آيات القرآن الذي لا يأتيه الباطل . . ] .

 ثم أنه جمع منه أربعين آية مفسرة بالاخبار في فضائل أمير المؤمنين . وأهداه بعد الاطراء إلى السيد محمد ابن شرف الملة والدين المغفور حيدر بن إسماعيل الحسنى المشهور بگلستانه ، ثم لولده بعد الاطراء شرف الملة والدين ، الذي يلوح من جبينه الميمون آثار المجد والجلال .

بدأ بآية سورة الفاتحة [ اهدنا الصراط المستقيم ] وما قبل الأربعين ( سورة هل أتى ) والأربعين ( سورة إذا زلزلت ) ويظهر منها أن التأليف كان أوائل عمر شرف الدين حيدر بن محمد والنسخة رأيتها في مكتبة الشيخ قاسم بن الحسن محيي الدين في النجف . [٣٩]

*- رسالة في أربعين حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

مستخرجا كلها من كتب العامة . لبعض علماء البحرين ، وشرحها بالفارسية في مجلدين ، للسيد محمد بن المير محمد باقر بن المير إسماعيل الخاتون آبادي المتوفي ( ١١٦٠ ) ألفه للشاه سلطان حسين الصفوي موجود عند ( السيد شهاب الدين المرعشي النجفي (قىس سره)  في قم ) . [٤٠]

*- رسالة في أربعين حديثا في فضائل الأمير عليه السلام )

مستخرجا لها من ( كنز العمال ) للمولى على المتقى الحنبلي . [٤١]

*- رسالة في أربعين حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

 للسيد مقرب على خان الجگرانوي . ذكرها السيد علي نقي النقوي اللكهنوي . [٤٢]

*- رسالة الأربعين حديثا عن الأربعين رجلا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

للشيخ الفقيه جمال الدين يوسف بن حاتم الشامي المجاز من السيد علي بن طاوس في ( ٦٤٤ ) .

كذا ذكره فضل الله بن محمود الفارسي في كتابه رياض الجنان واما النسخة العتيقة الموجودة ضمن مجموعة كلها بخط واحد في مكتبة ( الطهراني بسامراء ) فإنه للمفيد الخزاعي لأنه قد ذكر في آخرها أبياتا في مدح الأمير عليه السلام بهذا السند : حدثنا أبو يعقوب يوسف بن محمد الخطيب بقراءتي عليه بهمدان ، حدثنا أبو الحسن أحمد بن محمد ابن الصلت البغدادي ، حدثنا إسماعيل بن موسى ، حدثنا عم بن سعيد البصري . . إلى آخر السند .

وحدث أيضا في بيان فضل رواية الأربعين بما لفظه : أخبرنا السيد أبو هاشم جعفر بن محمد الحسيني بقراءتي عليه ، قال أخبرنا أبو يعلى حمزة بن عبد العزيز بن محمد ابن أحمد بن حمزة بن شبيب المهلبي ، قال أخبرنا أبو بكر محمد بن داود ابن سليمان الصوفي ، عن أبي مقاتل محمد بن العباس بن محمد بن شجاع ، عن أبي عبد الله محمد بن خلف ابن عبد السلام المروزي ، عن أبي عمران موسى بن إبراهيم المروزي ، عن الإمام الكاظم عليه السلام ومن هذين الطريقين علمنا أنه ليس ليوسف بن حاتم بل هو بعينه للمفيد الخزاعي . [٤٣]

*- الرسالة القوامية في تقويم أدلة الإمامة وتلخيص فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

ينقل عنها الشيخ هاشم بن محمد في ( مصباح الأنوار ) وهو من أهل المائة السادسة كما يأتي . روى فيها قول النبي لفاطمة عليه السلام : ان الله اختار من أهل الأرض رجلين أحدهما أبوك والآخر بعلك . [٤٤]

*- روائح القرآن في فضائل أمناء الرحمان

 للسيد المفتى السيد محمد عباس التستري الهندي المتوفي ( ١٣٠٦ ) طبع في لكناهو ، مع فهرسته الموسوم ( قبسة العجلان ، جمع فيه ماية واحدى وثلاثين آية من القرآن في فضائل أمير المؤمنين وأولاده الأئمة عليه السلام وفرغ منه ١٢٧١ وقيل فيه :

 هذي صحيفة محض الدين والعمل ***** خطت بحب أمير المؤمنين علي

 نور لكل زكي مصنف فطن ***** نار لكل غوي ناصب جدلي

 وفي ظهره إجازة سيد العلماء السيد حسين ابن دلدار على للمصنف . ورأيت تقريظا لطيفا عليه ، للشيخ محمد رضا ابن الشيخ موسى ابن الشيخ الأكبر في مجموعة عند ولده الشيخ علي . وطبعه النواب السيد باقر علي خان في مطبعة الجعفري في ١٢٧٨ وفصل خصوصياته وما روئي فيه من المنام وما أنشأه المفتى في ذكر الرؤيا في التجليات . [٤٥]

*- كتاب السبعين في فضائل أميرالمؤمنين (ع) 

هو سبعون حديثا مأخوذا من كتب العامة وبعد كل حديث موعظة من مواعظ أمير المؤمنين وحكمه . أول أحاديثه عن أنس [ عنوان صحيفة المؤمن حب علي بن أبي طالب ] .

أورده صاحب الفردوس والحديث الموفي السبعين عن ابن عباس [ لؤان الرياض اقلام ، والبحر مداد ، والجن حساب ، والانس كتاب ، ما أحصوا فضائل علي ] وهو تأليف السيد علي بن شهاب الدين الهمداني المتوفي ٧٨٦ رأيت نسخة منه في مكتبة ( الخوانساري ) وأخرى عند الشيخ قاسم محيي الدين في النجف . ونقل عنه المير محمد أشرف في فضائل السادات .

أوله [ الحمد لله الذي جعل ميامن آثار السيادة إلى سماء السعادة . . . ] وقال في الصلاة بعد ذكر النبي ص [ قائد البررة وقاتل الفجرة قسيم النار ، امام الأخيار ، صاحب المناقب والمناصب المرتضى علي بن أبي طالب ] وبعده أربعون حديثا في فضل الفقراء . ولعله له أيضا وفي كشف الظنون ذكر الأربعين ونسبه إلى أبي سعيد أحمد بن الحسن الطوسي ولعله غير هذا ، وعنونه أربعين خويشاوندي . [٤٦]

*- سراج الصراط في فضائل أمير المؤمنين (ع)

 للسيد عبد الله بن أبي القاسم الموسوي البلادي البوشهري المعاصر المتوفي ١٣٧٢ . أوله [ الحمد لله الذي كان في أوليته وحدانيا . [٤٧]

*- سلاسل الحديد وتقييد أهل التقليد بما انتخب من شرح نهج ابن أبي الحديد

 من فضائل أمير المؤمنين والأئمة الطاهرين ع لعلامة البحرين السيد هاشم بن سليمان ابن إسماعيل الكتكاني البحراني المتوفي ١١٠٧ عده في الرياض من تصانيفه التي رآها عند ولده بأصفهان . [٤٨]

*- سلم درجات الجنة في معرفة فضائل أبي الأئمة

 لميرزا محمد بن محمد رضا ابن إسماعيل بن جمال الدين القمي المجاز من العلامة المجلسي .

وله تفسير كنز الحقائق وغيره . أوله [ حمد وسپاس كسى را سزا است كه باستحقاق غير أو أحدى نيست محمود . . ] أهداه إلى الشاه سلطان حسين الصفوي ورتبه على مقدمة وأربعين حديثا ، يذكر الحديث ثم يشرحه بعنوان بيان والنسخة ضمن مجموعة رأيتها في كتب الشيخ قاسم محيي الدين في النجف بخط محمد باقر بن محمد امين تاريخ كتابتها ١١١٧ . [٤٩]

*- شرح الأحاديث الخمسة في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

 فارسي للمولى محمد مهدي بن محمد شفيع الاسترآبادي المتوفي بلكنهو سنة ١٢٥٩ ه‍ . ذكره في ( نجوم السماء ) . [٥٠]

*- شرح الأربعين حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

المروية جميعها في كتب العامة ، لبعض علماء البحرين ، والشرح للسيد محمد بن السيد محمد باقر بن إسماعيل الحسيني الخواتون آبادي الأصفهاني المولود كما في المشجرة سنة ١٠٩٣ ه‍ .

والمتوفي مع أخيه المير إسماعيل في عشر الستين كما في إجازة السيد عبد الله الجزائري ، ألفه باسم الشاه سلطان حسين الصفوي ، وهو في مجلدين أولهما في شرح اثنين وعشرين حديثا ، والثاني في بقية الأربعين ، وأوله : زيب ديباجهء مناقب وفضائل إمامان دين مبين وزينت فهرست خصائص ومعاجز بيشوايان رآه يقين . الخ توجد نسخة خط الشارح عند السيد شهاب الدين كما كتبه إلينا . [٥١]

*- الشهاب الثاقب في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام

 للسيد جعفر الأعرجي النسابة المتوفي سنة ١٣٣٢ ذكره في كتابه نفحة بغداد  . [٥٢]

*- الصراط المستقيم في شرح الأربعين حديثا في فضائل أمير المؤمنين

للمولى المعاصر محمد علي بن أحمد القراچه داغي الا نساوي طبع ١٣٠٠ وهو شرح فارسي . [٥٣]

*- علم اليقين في فضائل أمير المؤمنين (ع)

 للسيد حسين عرب باغي الأرومي المعاصر . طبع على الحجر في طهران في ١٣٥٢ . [٥٤]

*- علي والخلفاء في فضائل الأمير عليه السلام 

المأثورة عن الخلفاء الثلاثة وعن عبد الله ابن عمر وعايشة وغيرهما . طبع مرتين بإيران للميرزا نجم الدين بن الميرزا محمد العسكري الطهراني نزيل سامراء . [٥٥]

*- غاية المرام في فضائل علي (ع) وأولاده الكرام

 للشيخ العارف الواعظ أبى سعيد أو أبى علي الحسن بن الحسين السبزواري البيهقي ، المعروف بالشيعي ، صاحب ( بهجة المباهج ) و ( مصابيح القلوب ) وغيرهما . قال في ( الرياض ) : رأيته بأصفهان وفيه اخبار الخاصة والعامة بحذف الأسانيد ، وهو مختصر . أقول وذكره في أول كتابه ( راحة الأرواح ) أيضا . [٥٦]

*- غاية المرام وحجة الخصام في تعيين الامام من طريق الخاص والعام

للسيد هاشم بن سليمان بن إسماعيل بن عبد الجواد التوبلي الكتكاني البحراني ، المتوفي ١١٠٧ فيه أحاديث الفريقين في فضائل أمير المؤمنين والأئمة الطاهرين ع وإمامتهم . في قرب ثمانين الف بيت .

أوله : [ بسمله . الحمد لله الذي أحصى كل شئ في امام مبين وقرنه بالقرآن وجعلهما نصيرين حليفتين . . ] وهو في مجلدين موجود في الخزانة ( الرضوية ) وفي ( سپهسالار ) كتب في رمضان ١١٠٣ وقد طبع بإيران في ١٢٧٢ ، مرتب على مقصدين أولهما في تعيين الامام والنص عليه ، وفيه سبعة وستون بابا ، فرغ منه في ١١٠٠ .

والمقصد الثاني في وصف الامام بالنص وفيه مأتان وست وأربعون بابا ، وفي آخره فصل في فضائل أمير المؤمنين ع بالطريقين ، في مأة وأربع وأربعين بابا ، فرغ منه في ١١٠٣ وفي آخره أورد رسالتي أبى عثمان بن عمر الجاحظ عن ( كشف الغمة ) وقد أثبت فيهما تقديم أمير المؤمنين ع .

قال في ( الروضات ) : وقد امر السلطان ناصر الدين شاه بعض فضلاء الدولة بترجمته فجاء بعد الاتمام مطبوع الخاص والعام . ومراده الشيخ محمد تقي بن علي الدزفولي نزيل طهران ، الملا باشي للسلطان المذكور . وسمى الترجمة ب‍ ( كفاية الخصام ) وتمم ما نقص في بعض الأبواب من عدد الاخبار . وله ( ملخص المرام في تلخيص غاية المرام )

*- غاية المسؤول في انتصاف المهر بالموت قبل الدخول

للحاج شيخ عبد الله بن محمد حسن بن عبد الله بن محمد باقر الممقاني المعاصر . ذكره في فهرس تصانيفه .

*- فخر الشيعة في فضائل أمير المؤمنين (ع)

للسيد خلف بن السيد عبد المطلب بن حيدر بن محسن بن محمد بن فلاح الموسوي المشعشعي الحويزي ، المعاصر للشيخ البهائي . حكاه في ( الروضات ) عن ( الرياض ) وانه ثمانية آلاف بيت ، وتوفي في ١٠٧٤ . [٥٧]

-------------------------------------------------------------------------------------------------
[١] . الذريعة ج ٢٤ ص ١٩٧ .
[٢] . الذريعة ج ٢٦ ص ٨٤ .
[٣] . الذريعة ج ٢٦ ص ٣١٤ .
[٤] . ذيل كشف الظنون ص ١٤ .
[٥] . الذريعة ج ١ ص ١١٨ .
[٦] . الذريعة ج ١ ص ٢٨٥ .
[٧] . الذريعة ج ١ ص ٤١٣ .
[٨] . الذريعة ج ١ ص ٤١٤ .
[٩] . الذريعة ج ١ ص ٤١٥ .
[١٠] . الذريعة ج ١ ص ٤١٦ .
[١١] . الذريعة ج ١ ص ٤١٨ .
[١٢] . الذريعة ج ١ ص ٤٢٤ .
[١٣] . الذريعة ج ١ ص ٤٣١ .
[١٤] . الذريعة ج ١ ص ٤٣١ .
[١٥] . الذريعة ج ١ ص ٤٣٢ .
[١٦] . الذريعة ج ١ ص ٤٣٢ .
[١٧] . الذريعة ج ٣ ص ١٠٥ .
[١٨] . الذريعة ج ٣ ص ٤٧٥ .
[١٩] . الذريعة ج ٤ ص ٧٤ .
[٢٠] . الذريعة ج ٥ ص ١٠٢ .
[٢١] . الذريعة ج ٥ ص ١٠٢ .
[٢٢] . الذريعة ج ٥ ص ١٤٢ .
[٢٣] . الذريعة ج ٥ ص ٢٨٠ .
[٢٤] . الذريعة ج ٥ ص ٢٨١ .
[٢٥] . الذريعة ج ٥ ص ٣١٥ .
[٢٦] . الذريعة ج ٦ ص ٢٩٢ .
[٢٧] . الذريعة ج ٧ ص ١١٣ .
[٢٨] . الذريعة ج ٧ ص ١٢٣ .
[٢٩] . الذريعة ج ٧ ص ١٦٣ .
[٣٠] . الذريعة ج ٧ ص ١٦٣ .
[٣١] . الذريعة ج ٨ ص ٦٤ .
[٣٢] . الذريعة ج ٨ ص ٦٤ .
[٣٣] . الذريعة ج ٨ ص ٦٥ .
[٣٤] . الذريعة ج ٨ ص ٧٣ .
[٣٥] . الذريعة ج ٨ ص ١١٦ .
[٣٦] . الذريعة ج ٨ ص ١٢٥ .
[٣٧] . الذريعة ج ٨ ص ١٣٥ .
[٣٨] . الذريعة ج ٨ ص ١٣٥ .
[٣٩] . الذريعة ج ١١ ص ٤٩ .
[٤٠] . الذريعة ج ١١ ص ٥٠ .
[٤١] . الذريعة ج ١١ ص ٥١ .
[٤٢] . الذريعة ج ١١ ص ٥٣ .
[٤٣] . الذريعة ج ١١ ص ٥٣ .
[٤٤] . الذريعة ج ١١ ص ٢٢٢ .
[٤٥] . الذريعة ج ١١ ص ٢٥٥ .
[٤٦] . الذريعة ج ١٢ ص ١٣٢ .
[٤٧] . الذريعة ج ١٢ ص ١٥٨ .
[٤٨] . الذريعة ج ١٢ ص ٢١٠ .
[٤٩] . الذريعة ج ١٢ ص ٢٢٠ .
[٥٠] . الذريعة ج ١٣ ص ٦٤ .
[٥١] . الذريعة ج ١٣ ص ٧٠ .
[٥٢] . الذريعة ج ١٤ ص ٢٤٩ .
[٥٣] . الذريعة ج ١٥ ص ٣٦ .
[٥٤] . الذريعة ج ١٥ ص ٣٢٦ .
[٥٥] . الذريعة ج ١٥ ص ٣٢٩ .
[٥٦] . الذريعة ج ١٦ ص ٢١ .
[٥٧] . الذريعة ج ١٦ ص ١٢٤ .

يتبع ......

****************************