وقال (عليه السلام): أَعْجَزُ النَّاسِ مَنْ عَجَزَ عَنِ اكْتِسَابِ الاْخْوَانِ، وَأَعْجَزُ مِنْهُ مَنْ ضَيَّعَ مَنْ ظَفِرَ بِهِ مِنْهُمْ .                
وقال (عليه السلام): الرِّزْقُ رِزْقَانِ: طَالِبٌ، وَمَطْلُوبٌ، فَمَنْ طَلَبَ الدُّنْيَا طَلَبَهُ الْمَوْتُ حَتَّى يُخْرِجَهُ عَنْهَا،مَنْ طَلَبَ الاْخِرَةَ طَلَبَتْهُ الدُّنْيَا حَتَّى يَسْتَوْفِيَ رِزْقَهُ مِنْهَا.                
وقال (عليه السلام): رُبَّ مَفْتُون بِحُسْنِ الْقَوْلِ فِيهِ.                
وقال (عليه السلام): مَنْ ضَيَّعَهُ الاْقْرَبُ أُتِيحَ لَهُ الاْبْعَدُ .                
وقال (عليه السلام):مَنْ عَظَّمَ صِغَارَ الْمَصَائِبِ ابْتَلاَهُ اللهُ بِكِبَارِهَا.                
وقال (عليه السلام): مَا مَزَحَ امْرُؤٌ مَزْحَةً إِلاَّ مَجَّ مِنْ عَقْلِهِ مَجَّةً.                
وقال (عليه السلام): أَشَدُّ الذُّنُوبِ مَا اسْتَخَفَّ بِهِ صَاحِبُهُ.                

Search form

إرسال الی صدیق
بطـاقة إعـتذار... إلـى نهـج البـلاغة

آه

يا نهج الكفاح يا يدا تمتد للسيف ، ويا صوت الرياح

يا نداء الدم ، والموت

ويا سفر السلاح

إنهم لم يفهموك فمتى كنت مناشير الكلام

وبلاغات سلام

ظنهم قد وجدوك

وهمو يوم الذي عانقتهم . قد ضيعوك

*****************

ذكروا : انك صورت الطواويس وآبال الصحاري

ذكروا : انك للخفاش طاري

ذكروا : انك في نصح العباد

ونسوا انك قلت : ان للجنة باباً واسعا وهو الجهاد

ونسوا انك سميت حياة الذل : موت ومدحت القاهرين

وتذمرت من الموت الجبان

ولعنت الخاذلين ونسوا انك قلت :

ان فررتم من سيوف العاجله

ما سلمتك من سيوف الاخره

وذكرت : ان من فر من الحرب

فلن يكسب عمراً في سلامه

وسيلقى العار في الدنيا

وناراً في القيامه

**********************

آه ...

يا نهج الكفاح

أنت منشور سلاح

أو ما قلت بأن الخير كل الخير فـي ظل الرماح ؟

لو عرفنا ما تقول ؟

لم نكن مثل الذي مسه الجن

حيارى تائهين !

لو بعثنا بسرياك العقول

لم يكن النقطه المنسيه امعنى

بذهن الغافلين

لو حفظناك كما كنا حفظنا (امرؤ القيس )

وأشعار (لبيـد)

وصبابات زهير ابن ابى سلمى

وآهات (الحطيئه)

لو حفظناك كما كنا حفظنا :

ندب (( الخنساء ))في ليل المصيبه

لم نكن نرضع من ثدي الخطيئه

لا ... ولا ينقر في هاماتنا نعل اليهود

آه ...

ياصوت الرعود

******************

لو فهمنا منطق النار

وعنوان النسور

لو حفظنا لغة السيف وتاريخ العبور

لم يكن يسكننا

غير الصقور

******************

لو حفظناك على عهد الصغر

يوم كنا نتلقى الابجديه

عندما قيل لنا : النقش فيكم كالحجر

هل ترى كنا . كما نحن عليه الان ..

أطياف غجر

ام ترى كنا قضيه ؟

**********************

يا أمير السيف عفواً

إنهم لم يفهموك

مثلما لا يفهم العصفور أسرار العباده

ولهذا كتبوا منشور إعلانك في ظهر الوساده

ظنهم أنك نهج للبـلاغه

ونسوا انك منهاج الشهاده

****************************