وقال (عليه السلام): مَنْ ضَيَّعَهُ الاْقْرَبُ أُتِيحَ لَهُ الاْبْعَدُ .                
وقال (عليه السلام): مَا لاِبْنِ آدَمَ وَالْفَخْرِ: أَوَّلُهُ نُطْفَةٌ، وَآخِرُهُ جِيفَةٌ، و َلاَ يَرْزُقُ نَفْسَهُ، وَلاَ يَدفَعُ حَتْفَهُ.                
وقال (عليه السلام): خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ، وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ .                
وقال (عليه السلام) : مَنْ عَظَّمَ صِغَارَ الْمَصَائِبِ ابْتَلاَهُ اللهُ بِكِبَارِهَا .                
وقال (عليه السلام): قَلِيلٌ مَدُومٌ عَلَيْهِ خَيْرٌ مِنْ كَثِير مَمْلُول مِنْهُ.                
وقال (عليه السلام) : مَنْ كَرُمَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ هَانَتْ عَلَيْهِ شَهْوَتُهُ .                
وقال (عليه السلام): رُبَّ مَفْتُون بِحُسْنِ الْقَوْلِ فِيهِ.                

Search form

إرسال الی صدیق
جمع نهج البلاغة وتدوينه

إن جمع كلمات أمير المؤمنين (عليه السلام) لاسيما خطبة, كان موضوع عناية واقبال منذ القرون الأولى لتاريخ الإسلام, يقول المسعودي (المتوفى ٣٤٦ ﻫ) في هذا الصدد: والذي حفظ الناس عنه (عليه السلام) من خطبة من سائر مقاماته أربعمائة خطبة ونيف وثمانون خطبة, يورد ها على البديهة, وتداول الناس عنه قولا وعملا  [١].
وقد سردت كتب الفهارس أسماء الذين قاموا بجمع خطب وأقضية أمير المؤمنين (عليه السلام) , نذكر منهم:
١- عبيد الله بن أبي رافع.
قال الشيخ الطوسي : عبيد الله بن رافع t كاتب أمير المؤمنين (عليه السلام) له كتاب قضايا أمير المؤمنين(عليه السلام) [٢] .
٢- زيد بن وهب الجهيني.
قال الشيخ الطوسي: زيد بن وهب, له كتاب خطب أمير المؤمنين (عليه السلام) على المنابر في الجمع والأعياد وغيرها [٣] .

٣- محمد بن قيس البجلي.
قال شيخ الطائفة : محمد بن قيس البجلي, له كتاب قضايا أمير المؤمنين(عليه السلام) [٤] .
٤- الأصبغ بن نباته .
ذكره الشيخ الطوسي, فقال: الأصبغ بن نباته, كان من خاصة أمير المؤمنين(عليه السلام) وعمّر بعده, وروى عهد مالك الاشتر الذي عهد اليه أمير المؤمنين (عليه السلام) لما ولاه مصر, وروى وصية أمير المؤمنين (عليه السلام) إلي ابنه محمد بن الحنيفة  [٥].
٥- إسماعيل بن مهران.
قال الشيخ الطوسي في حقه: لقي الرضا (عليه السلام) وروى عنه, وصنف مصنفات كثيرة منها خطب أمير المؤمنين (عليه السلام) [٦] .
أبوإسحاق إبراهيم بن هاشم القمي.
قال الشيخ الطوسي : إنه لقي الرضا(عليه السلام), والذي أعرف من كتبه النوادر, وكتاب قضايا أمير المؤمنين [٧] .
صالح بن أبي حماد الرازي .
قال عنه النجاشي: لقي أبا حسن العسكري(عليه السلام), له كتب منها كتاب خطب أمير المؤمنين(عليه السلام) [٨].
٨- هشام الكلبي ( المتوفى ٢٠٦ ﻫ).
قال النجاشي : كان يختص بمذهبنا ... وله كتب كثيرة منها كتاب الخطب [٩] وصرح ابن النديم بأنه جامع خطب أمير المؤمنين (عليه السلام) [١٠] .
٩- إبراهيم بن سليمان النِهمي .
قال النجاشي والشيخ : له كتب, منها كتاب الخطب [١١].
١٠- أبوالحسن علي بن محمد المدائني ( المتوفّى ٢٢٥ ﻫ).
قال الصاحب «روضات الجنان» أبوالحسن المدائني الأخباري, صاحب كتاب الأخبار والتواريخ الكثيرة التي تزيد على مائتي الكتاب منها كتاب أمير المؤمنين(عليه السلام) [١٢] .
١١- عبد العزيز الجلودي (المتوفى ٣٣٢ ﻫ).
قال النجاشي : له كتب قد ذكرها الناس, منها كتاب مسند أمير المؤمنين (عليه السلام) ...
كتاب خطبة, كتاب شعره, كتاب قضاء علي, كتاب رسائل علي, كتاب مواعظ , كتاب الدعاء عنه  [١٣].
١٢- عبد العظيم الحسني (المتوفى ٢٥٢ ﻫ).
قال النجاشي : له كتاب خطب أمير المؤمنين (عليه السلام) [١٤] .
١٣- إبراهيم الثقفي ( المتوفى ٢٨٣ ﻫ).
قال النجاشي : له تصنيفات كثيرة, انتهى الينا منها : كتاب رسائل أمير المؤمنين (عليه السلام) وأخباره ... كتاب الخطب السائرة  [١٥].
١٤- محمد بن خالد البراقي .
جاء في رجال النجاشي : له كتب منها كتاب الخطب [١٦].
١٥- محمد بن أحمد الكوفي الصابوني.
قال عنه النجاشي : له كتب منها كتب الخطب [١٧] .
١٦- محمد بن عيسى الأشعري.
قيل فيه : دخل على الرضا(عليه السلام) وسمع منه, وروى عن ابي جعفر الثاني, له كتاب الخطب [١٨] .
١٧- الجاحظ ( المتوفّى ٢٥٥ ﻫ).
جمع مائة كلمة من كلمات الامام علي (عليه السلام) تحت عنوان ( مطلوب كل طالب من كلام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ), وقال: كل كلمة منه تفيء بألف من محاسن كلام العرب وطبعة هذه المائة كلمة مع شروح ابن ميثم, ورشيد الدين وطواط, وعبدالوهاب  [١٩].
وقد ذكر آقا بزرگ الطهراني في «الذريعة» جملة من الأصول التي تحتوي على خطب الامام (عليه السلام)  [٢٠].
هذه لمحة عن أسماء من جمع خطب الإمام علي (عليه السلام) ورسائله. وتبين على وجه الإجمال أن خطبه (عليه السلام) ورسائله وكلماته القصار وأقضيته استقطبت اهتماماً واسعاً منذ العصور الأولى, وانبرى لتدوينها كثير من الكتّاب.
ولم تنطوصفحة تدوين كلامات الإمام علي (عليه السلام) بموت السيد الرضي, بل واصل سيرة على أيدي آخرين, منهم :
١- عبد الواحد بن محمد التميمي الآمدي ( المتوفّى ٥١٠ ﻫ).
له كتاب غرر الحكم . جمع فيه (١١٠٥٠) كلمة من كلماته القصار.
٢- أبوعبد الله القضاعي ( المتوفّى ٤٥٤ ﻫ) .
له كتاب دستور معالم الحكم ومأثور مكارم الشيم [٢١] . جمع فيه كلماته (عليه السلام) في تسعة أبواب .
٣- الطبرسي ( المتوفّى ٥٤٨ ﻫ).
له كتاب نثر اللآلي . جمع فيه كلمات الإمام علي (عليه السلام) وفق الترتيب الألفبائي [٢٢] .
٤- ابن أبي الحديد ( متوفّي ٦٥٦ ﻫ).
جمع في كتابه «شرح نهج البلاغة» ألف كلمة من الكلمات القصار [٢٣] .
إن السيد رضي مع ظفره بكتب المتقدمين – والتي كانت موجودة حتى هجوم طغرل بيك على البغداد وإحراقه المكتبات – إلا أنه اختار منها ما انسجم وذوقه الأدبي الرفيع, وعلي هذا الأساس قال في المقدمة :
ولاأدعي – مع ذلك – أني أحيط بأقطار جميع كلامه (عليه السلام) حتى لا يشذّ عني منه شاذ, ولا يند نادّ, بل لا أبعد أن يكون القصار عني فوق الواقع إليّ . والحاصل في ربقتي دون الخارج من يدي, وما عليّ إلا بذل الجهد , وبلاغ الوسع , وعلى الله سبحانه وتعالى نهج السبيل, وإرشاد الدليل [٢٤] .
---------------------------------------------------

[١] . مروج الذهب: ٢/١٩.

[٢] . الفهرست : ١٠٧ برقم ٤٥٦.

[٣] . المصدر السابق: ٧٢ برقم ٢٩١, رجال النجاشي:٢٣٦.

[٤] . الفهرست :١٣١ برقم ٥٧٩ .

[٥] . المصدر السابق : ٣٧.

[٦] . المصدر السابق : ١١ برقم ٣٢.

[٧] . المصدر السابق : ٤ برقم ٣.

[٨] . رجال النجاشي : ١٤٠.

[٩] . المصدر السابق : ٣٠٦.

[١٠] . الفهرست لابن النديم : ١٠٨ .

[١١] . الفهرست : ٦ برقم ٨, رجال النجاشي : ١٤.

[١٢] . روضات الجنان : ٥/١٩٩ .

[١٣] . رجال النجاشي: ١٦٧- ١٦٨ .

[١٤] . رجال العلامة الحلي : ١٣٠ .

[١٥] . رجال النجاشي : ١٣- ١٤ .

[١٦] . المصدر السابق : ٢٣٦ .

[١٧] . المصدر السابق : ٢٦٥ .

[١٨] . رجال النجاشي : ٢٣٩ .

[١٩] . طبعت هذه المجموعة منظمة الجامعة للطباعة عام ١٣٩٠ﻫ , ١٣٤٩ش , بتصحيح وتحقيق المحدث الأرموي.

[٢٠] . الذريعة : ٧/١٨٧ , ١٤/١١١ , ١١١- ١١٢ .

[٢١] . طبعة مكتبة المفيد في قم بالأوفست على طبعة مصر .

[٢٢] . الذريعة إلى تصانيف الشيعة : ٢٤/٥٣ .

[٢٣] . شرح نهج البلاغة : ٤/٥٣٠- ٥٧٣.

[٢٤] . مقدمة السيد الرضي على نهج البلاغة.

****************************