وقال (عليه السلام): خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ، وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ .                
وقال (عليه السلام): إِذَا قَدَرْتَ عَلَى عَدُوِّكَ فَاجْعَلِ الْعَفْوَ عَنْهُ شُكْراً لِلْقُدْرَةِ عَلَيْهِ .                
وقال (عليه السلام): يَهْلِكُ فِيَّ رَجُلاَنِ: مُحِبٌّ مُفْرِطٌ، وَبَاهِتٌ مُفْتَر.                
وقال (عليه السلام): الْحِلْمُ وَالاَْنَاةُ تَوْأَمَانِ يُنْتِجُهُمَا عُلُوُّ الْهِمَّةِ.                
وقال (عليه السلام) : مَنْ كَرُمَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ هَانَتْ عَلَيْهِ شَهْوَتُهُ .                
وقال (عليه السلام): مَنْ كَرُمَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ هَانَتْ عَلَيْهِ شَهْوَتُهُ.                
وقال (عليه السلام): الْقَنَاعَةُ مَالٌ لاَيَنْفَدُ.                

Search form

إرسال الی صدیق
حول الكتب الموثوقة لنهج البلاغة

السؤال :

ماهي الكتب الموثوقة لكتاب نهج البلاغة والمعتبرة لكثرة الكتاب والنسخ المطبوعة مم يصعب معرفة النسخة المعتمدة لدينا ؟

الجواب :

استعمل هذه النسخة الموجودة التي شرحها الشيخ محمد عبده رحمة الله عليه هذه معتمدة .

وأما في التفاصيل عندنا :

- مستدركات نهج البلاغة .

- مصادر نهج البلاغة .

فيه بحوث كثيرة .. وربما تكون هناك فقرة من خطبة واردة في مصادر أخرى ..

ويكفيك أن تأخذ أي طبعة .. يوجد الآن معروفة  طبعة شرح الشيخ محمد عبده .. وشرح الشيخ صبحي الصالح كلاهما يكفي أن تقرأ .

منقول من موقع العلامة الشيخ علي الكوراني العاملي

****************************