وقال (عليه السلام): يَهْلِكُ فِيَّ رَجُلاَنِ: مُحِبٌّ مُفْرِطٌ، وَبَاهِتٌ مُفْتَر.                
وقال (عليه السلام): إِذَا أَقْبَلَتِ الدُّنْيَا عَلَى أحَد أَعَارَتْهُ مَحَاسِنَ غَيْرِهِ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ عَنْهُ سَلَبَتْهُ مَحَاسِنَ نَفْسِهِ .                
وقال (عليه السلام): إذَا كَانَ في رَجُل خَلَّةٌ رَائِعَةٌ فَانْتَظِرْ أَخَوَاتِهَا.                
وقال (عليه السلام): إِذَا وَصَلَتْ إِليْكُمْ أَطْرَافُ النِّعَمِ فَلاَ تُنْفِرُوا أَقْصَاهَا بِقِلَّةِ الشُّكْرِ .                
وقال (عليه السلام): مَنْ كَرُمَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ هَانَتْ عَلَيْهِ شَهْوَتُهُ.                
وقال (عليه السلام): مَا لاِبْنِ آدَمَ وَالْفَخْرِ: أَوَّلُهُ نُطْفَةٌ، وَآخِرُهُ جِيفَةٌ، و َلاَ يَرْزُقُ نَفْسَهُ، وَلاَ يَدفَعُ حَتْفَهُ.                
وقال (عليه السلام): قَلِيلٌ مَدُومٌ عَلَيْهِ خَيْرٌ مِنْ كَثِير مَمْلُول مِنْهُ .                

Search form

إرسال الی صدیق
دراسة المضامين المشتركة بين نهج البلاغة وأشعار حافظ

المدرس المساعد : آمنة موسوي شجري

الملخص :

إنّ نهج البلاغة للامام علي (ع) مجموعة من خطبه ورسائله وكلماته القصار ومثل الاعلى للفصاحة والبلاغة والايجاز بعد القرآن الكريم في اللغة العربية.

إذا نظرنا إلى آثار الشعراء والادباء في التاريخ ، نرى كثيراً منهم تأثّر من هذه الشخصية البارزة التي لا مثيل لها ويظهر هذا التأثير في آثارهم الادبية . حافظ الشيرازي مِنْ الشعراء الذين  تأثّروا من اميرالمؤمنين(ع) على الخصوص من كتاب نهج البلاغة.

هو شاعرٌ من الشعراء الإيرانيين في القرن الثامن الهجري وفي الواقع هذا التأثير هو رمز لخلود اشعاره .

في هذا المقال نلقي نظرة عابرة على حياة امير المؤمنين (ع) واوصافه وفضائله ثم ندرس المضامين المشتركة بين نهج البلاغة واشعار حافظ خاصة في الحقول التعليميّة والأخلاقيّة.

المقدّمة :

لاشك أنّ التكلم أو الكتابة حول اميرالمؤمنين وكتابه نهج البلاغة خاصة ليس أمراً سهلاً.

إنّ نهج البلاغة هو أعظم كتاب أدبي وديني وأخلاقي واجتماعي بعد القرآن والحديث النبوي الشريف.

إذا نظرنا إلى الأدب إما شعراً وإما نثراً نرى أنّ العلماء والأدباء عالجوا وبحثوا حول نهج البلاغة وامير المؤمنين (ع) على امتداد القرون وأعترفوا إلى عجزهم أمام عظمة هذه الشخصية التي لا نظير لها.

ونرى كثيراً من الأدباء  والشعراء استفادوا واقتبسوا صريحاً أوغير صريحاً من كلام علي بن أبي طالب (ع) في آثارهم.

لأنّ كلامه قبس من نور الكلام الإلهي وشمس تضيء بفصاحة المنطق النبوي واستخدموا في آثارهم حتى يرفعوا قيمة آثارهم وزيّنوا آثارهم بأقواله وحافظ الشيرازي شاعر إيرانيّ أن يتأثر من أمير المؤمنين (ع) ويأخذ معاني أقواله ومباني الفاظه ويستخدمها بصُورٍ مختلفة ٍ.

لذلك المؤلف في هذا المقال بصدد أن يتناول إلى حياة علي بن ابيطالب(ع) ، اوصافه وإلى حياة حافظ  ثم يعالج المضامين المشتركة كالحرية ، العدل ، حسن الخلق، القناعة ، الحزم و... التي يستخدمها حافظ في خلال اشعاره.

حياة أميرالمؤمنين (ع) :

علي بن ابي ‏طالب بن هاشم بن عبد مناف ولد بمكة في البيت الحرام يوم الجمعة الثالث عشر من شهر رجب ، سنة ثلاثين من عام الفيل ولم يولد قبله ولا بعده مولود في بيت الله تعالى سواه ، إكراماً من الله تعالى له بذلك ، وإجلالاً لمحله في التعظيم. (الشيخ المفيد،١٣٨٨ش، ص١٧ ).

كان ابوه أبا طالب عمّ النبي(ص) ومؤمن قريش.

واُمّهُ فاطمة بنت أسد بن هاشم

لذلك كان اميرالمؤمنين هاشمياً من هاشميين. (احمد بن ابي يعقوب اليعقوبي،ج ٢،ص ٧٤/ محمد بن جريرالطبري، ج٤، ص ١١٧).

کنيتُهُ «ابو الحسن» و«ابوتراب». القابه كثيرة وهي اسد الله، سيد عرب، سيد المسلمين،سيد البلغاء،امام الفصحاء،امام المتّقين وأهمّها اميرالمؤمنين. (عباس القمي، ١٣٨٦ش،ج١، ص١٩٩).

لم يزل اسمه في الجاهلية والإسلام علياً: كما قال علي عليه السلام:

أنا الذي سمّتني اُميّ حيدرة ***** كليثٍ غابات كريه المنظرة

                                                                             أوّفيهم بالصاع كيل السَّندرة  (احمد بن عبدالله الطبري،٢٠٠٧م،ج١،ص٢٣٩).          

ثمّ نشأ في بيت النبوة وفي حضن رسول الله (ص).(احمد رضا الخضري ، ١٣٨٥ش، ص٤٥ ).

كانت وفاة أمير المؤمنين (ع) قبيل الفجر ليلة الجمعة إحدى وعشرين من شهر رمضان سنة أربعين من الهجرة ، قتيلاً بالسيف ، قتلهُ ابن ملجم المراديّ لعنه الله في مسجد الكوفة. (الشيخ المفيد،١٣٨٨ش، ص٢٢).

اوصاف وفضائل اميرالمؤمنين (ع):

لا يخفى على اهل العلم والتحقيق أنَّ فضائل أميرالمؤمنين(ع) لا تحصى في أيّ كتاب، ولا يقدرعدّها أي لسان، بل لا تدرك درجاته ملائكة السموات أيضاً، في الحقيقة إنَّ إحصاء فضائله كافراغ ماء البحر في التعذّر، وقد ورد في الأحاديث الكثيرة أنّ أهل البيت (ع) هم كلمات الله ، ولا يمكن احصاء فضائلهم كما لا تحصر كلمات الله ، ولنعم  ما قيل:

كتاب فضل تورا آب بحر كافي نيس ***** كه تر كنم سر انگشت وصفحه بشمارم (احمد زنديان،١٣٨٦،ص٢٧).

أي إنّ ماء البحر لا يكفي لكي أبلّل به أناملي فأعدّ صفحات كتاب فضلك.

ونكتفي هنا إلى أحاديث من رسول الله (ص) لذكر فضائل امير المؤمنين(ع) الذي قال:« مَنْ اَحَبَّ اَنْ يَنْظُرَ اِلى اِسْرافيلَ عليه السلام فى هَيْبَتِهِ وَاِلى ميكائيلَ عليه السلام فى رُتْبَتِهِ وَاِلى جِبْرائيلَ عليه السلام فى جَلالَتِهِ وَاِلى آدَمَ عليه السلام فى سِلْمِهِ وَاِلى نُوحٍ عليه السلام فى خَشْيَتِهِ وَاَلى اِبْراهيمَ عليه السلام فى خُلْقِهِ وَاِلى يَعْقُوبَ عليه السلام فى حُزْنِهِ،وَاِلى يُوسُفَ عليه السلام فى جَمالِهِ،واِلى مُوسى عليه السلام فى مُناجاتِهِ،وَاِلى اَيُّوبَ عليه السلام فى صَبْرِهِ،وَاِلى يَحْيى عليه السلام فى زُهْدِهِ،وَاِلى يُونِسَ عليه السلام فى سُنَّتِهِ،وَاِلى عيسى عليه السلام فى وَرَعِهِ،وَاِلى مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وآله وسلم فى حَسَبِهِ وخُلْقِهِ،فَلْيَنْظُرْ اِلى على ، فَاِنَّ فيهِ تِسْعينَ خِصْلَةٍ مِنْ خَصايِصِ الاْنْبياءِعليهما السلام جَمَعَ اللّهُ فيهِ وَلَمْ يَجْمَعْ لاِحَد غَيْرِهِ». (ابراهيم بن محمد الجويني،١٣٧٨ش،ص١٧٠ / نور الله الشوشتري ،د.ت ،ج ٤ ص ٣٩٧).

وقال أيضاً:«إن الله لأخي على فضائل لا تحصي كثرة، فمن ذكر فضيلة من فضائله مقرا بها غفر الله ما تقدم من ذنبه وما تاخر،ومن كتب فضيلة من فضائله لم تزل الملائكه تستغفر له مابقي لتلك الكتابة رسم ومن استمع إلى فضيلة من فضائله غفر الله له الذنوب التي إكتسبها بالنظر».(محمد جواد مغنيه،١٣٨٦،ص١٩).

وأيضاً : "لو كان البحر مداداً ، والرياض اقلاماً والانس كتّاباً والجن حساباً،ما أحصوا فضائلك يا ابا الحسن؛" (سيد حجت الموسوي ، ١٣٨٢، ص١٨٥) .

حياة حافظ الشيرازي :

شمس الدين محمد، ولد في شيراز حدود سنة ٧٢٩ للهجرة.

هو المعروف ؛ «الخواجه حافظ الشيرازي» والملقّب بـ«لسان الغيب وترجمان الأسرار» ، كما لُقب أيضاً بـ« الحافظ » لحفظه القرآن وهو اللقب الذي اختاره، فيما بعد« تخلّصا» عرف في اشعاره .

ونُسب إلى مسقط رأسه ومدينته شيراز في بلاد الفرس.

وشاعر الشعراء في إيران إلى يومنا هذا. (محسن الفيض الكاشاني : ٢٠٠٠م، ص٥١).

شمس الدين محمد كان يتعشق فتاة تعرف باسم «شاخ نبات»، وأنه كان يعرض لها فتعرض عنه، فدفعه هذا الحب الفاشل كما دفعه اخفاقه في قرض الشعر إلى أن يختار العزلة والإعتكاف، فاختار ضريحاً إلى شمال شيراز يعرف بضريح «بابا كوهي» فلزمه أربعين يوماً يتقرب فيها إلى الله بالدعاء والضراعة.

فلما كاد يكمل أيام عزلته، زاره هنالك ـ كما يقولون ـ الإمام على (ع) وأطمعه طعاماً سماوياً، ولقنه غزله المعروف:

دوش وقت سحر از غصه نجاتم دادند ***** واندر آن ظلمت شب آب حياتم دادند

بيخود از شعشعه پرتو ذاتـم كردند ***** باده از جـام تجلي صفاتـم دادنـد

                                  چه مبارك سحري بود وچه فرخنده شبي ***** آنشب قدر كه اين تازه براتم دادند  (ديوان حافظ ، ص ٢٢١)

 

معناه : ليلة أمس في وقت السحر ، أعطوني النجاة من الألم والويل وناولني ماء الحياة ، وسط هذه الظلمات من الليل.

- فأخرجوني عن نفسي ، بما انبعث من ضياء ذاته وناولوني خمراً في جام يتحلى فيها صفاته.

- فيا له من سحر مبارك ويا لها من ليلة سعيدة!! ليلة القدر هذه التي منحوني فيها البراعة الجديدة.

ثم خبره الساقي بعد ذلك أنه سيكون شاعراً ذا شأن وأنه سيكون مؤيداً بتأييدات من عالم الغيب ! وتستمر القصة بعد ذلك فتقول إن الأمور تيسرت له بعد هذه الغزلة فاسلس له الشعر قيادة، وأسلست له « شاخ نبات » من قيادها فأقبل عليهما ، ولكنه اضطر إلى الإبتعاد عن معشوقته عندما تذكر قسمه في الخلوة بأن يكون زاهداً معرضاً عن متع الحياة.(ابراهيم الشواربي ،١٣٨٢ش، ص١٥).

ويشتهر حافظ بالشعر الغزلي والعرفاني، ويتّسم شعره بذروة الفصاحة والبلاغة والملاحة وعبر من خلال شعره عن كافة مكنونات قلبه مثل العشق للحقيقة والوحدة والوصل بين الارواح ، واستخدم في اشعاره كلمات وتعابير خاصة بين من خلالها ما يقصده من مفاهيم وكان اسلوبه مبتكرا وفريدا من نوعه وتعتبر قصائده قمة الابداع في الادب الفارسي .

ويستخدم حافظ مصطلحات مثل «باده ومي» وتعنيان الشراب و«ميكدة» وتعني محل الشرب ويقصد منهما معان عرفانية وليس المعنى الظاهري لمثل هذه الكلمات. (سيروس شميسا،١٣٨٢ش، ص١٥٤).

ان شعر حافظ هو مزيج من معاني العشق والمعاني الاجتماعية والعرفانية وفي كل قصائده الغزلية يقصد الى جانب العبارات العادية ايصال مفاهيم متعالية عن الوجود والحب والعفو والعنف والرياء والخداع الذي يمارسه من يصل الى السلطة، كما يقصد ايصال جماليات الخلقة والطبيعة والارادة العرفانية للفكر القوي وكل واحدة من هذه المضامين لها طابع تعليمي ومليئة بالعبر وتعلم الناس طريقة ونهج واسلوب الحياة. (محسن الفيض الكاشاني : ٢٠٠٠م، ص٥٢).

وتوفّى حافظ الشيرازي عام ٧٩١هـ. ق بشيراز ودُفِنَ في منطقة جميلة وهادئة تسمى «كلكشت مصلى» كان حافظ يحبها كثيرا، وقد تغير اسم هذه المنطقة بعد دفنه فيها واطلق عليها اسم «حافظية» واشتهرت بهذا الاسم. (ابراهيم الشواربي ،١٣٨٢ش، ص٢٤).

نظرة إلى المضامين المشتركة بين نهج البلاغة وديوان حافظ :

 اذا نظرنا إلى آثار الآدباء والشعراء نرى كثيراً منهم أن يستمعوا في آثارهم من كلام علي بن ابي طالب (ع) وزيّنوا كلامهم بكلام مولانا امير المؤمنين (ع) وجدير بالذكر هنا، من يقرأ اشعار حافظ في ديوانه يرى أنّه من الشعراء الّذين اقتبسوا مباشراً أوغير مباشر من نهج البلاغة .

في هذا القسم نحن نصدد أن نعالج المفاهيم والمضامين التي تشترك بين نهج البلاغة واشعار حافظ .

ومن هذه المضامين هي:

الحريّة :

الحُرُّ ، بالضم لغة: نقيض العبد، والجمع أحرارٌ. ( ابن منظور:١٩٩٧م ، مج٤، ص١٨١).

وفي الاصطلاح ترك كل ما تعلّق الإنسانُ إليه أو يشتغل به.(محمد رضا امين زاده: ١٣٧٩، ص ٢٩)

وجدير بالذكر؛ في الأدب الدينيّ والعرفانيّ للحريّة خاصة للحريّة المعنويّة، دورٌ هامٌ لذلك قال علي بن ابي طالب (ع) في نهج البلاغة: « ولا تكن عبد غيرك وقد جعلك الله حرّاً».(الرسالة :٣١).

يقول حافظ :

غـلام همت آنـم كه زير چرخ كبـود ***** زهرچه رنگ تعلّق پذيرد آزاد است (ديوان،ص٩٠).

أي: أنا عبد لذلك الشخص «الرفيع الهمة »، الذي استطاع تحت هذه القبة الزرقاء، أن يحرر نفسه من كل ما تعلق به الصفات والألوان ( أغاني شيراز،ص١٨٥).

يقول أيضاً:

داي كوي توازهشت خلد مستغني است ***** اسيرعشق تو از هر دوعالم آزاد است (ديوان ،ص ٨٨).

أي: السائل في جادتك، غنّي عن جنات الخلد وأسير عشقك، متحرر من كلا العالمين...!!( أغاني شيراز، ص١٢٩).

كما نلاحظ إنّ الحريّه عند الامام علي (ع) هي من عوامل التقوى والنّزاهة وقال عليه السلام إنّ الله خلق الإنسان حرّا وإذا نظرنا إلى اشعار حافظ نرى أنّه يؤكد على الحريّة وعدم التعلّق إلى الدّنيا وما فيها لأنّ خُلِق الإنسان حرّا.

ويعتقد حافظ إنّ كل شيءٍ في الدنيا والآخرة يتعلق إلى الله تعالى فقط.

الادب وتأديب النفس :

أدِب بمعنى الدعوة إلى الطعام والآدِب هو الدّاعي إلى الطعام. (الخليل ،١٤٠٩م، مج٨، ص٨٥) .

أدّبته فتأدّبَ أي علّمته الأدب فتعلّم وسمّي به لأنَّه يودّب النّاس إلى المحامد وينهاهم عن المقابح وأصل الأدب الدّعاء. (الزبيدي: د.ت، مج١،ص١٤٤).

الأدب عنصرٌ حيوي كائن يتقمّصه الوجود الإنسانيّ ووسيلةٌ من وسائل التهذيب الخلقيّ والنفسيّ.(صادق آل طعمه:١٣٨٨م، ص٢٧٠).

إنّ لنا من كلام امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام ما يؤيّد في جوهره وفي مغزاه العميق وهي:

«ولا ميراث كالأدب». ( الحكمة :١١٣).

« ومعلِّم نفسه ومؤدبها احق بالإجلال من معلم الناس ومؤدبهم». (الحكمة:٧٣).

يقول حافظ :

حافظا علم وادب ورز كه در مجلس خا ***** هركه را نيست ادب،لايق صحبت نبود  (ديوان ، ٤٤٢)

معناه: فاجتهد يا «حافظ» في تتبع العلم والأدب في مجلس المليك فكل من لا أدب له، لا يليق بصحبته ومجالسته...!! ( أغاني شيراز ، ص٣٠٧).

حافظا به ادب باش كه وا خواست نباشد ***** گر شاه پيامي به غلامي نفرستاد  ( ديوان ، ص٢٢٦)

يقول : يا«حافظ» تأدّب ، والزم جانبك...فلا إعتراض على ملكٍ ، إذا لم يبعٍ برسالة إلى عبده وغلامه...؟! ( أغاني شيراز ، ص٢٥٤).

قدم منه به خرابات جز به شرط ادب ***** كه سالكان درش محرمان پادشهند  (ديوان ، ص٤٠٨)

يقول:لا تضعْ قدمك في الخرابات إلا إذا التزمتَ طريق الأدب فالسالكون ببابها هم محرم أسرار المليك...!! ( أغاني شيراز ،ص٢٢٣).

كما نلاحظ إنّ حافظ ياخذ هذا المضمون من نهج البلاغة ويشير إليه مع بيان رائعة وذوقه الأدبي ويقول كل من لا أدب له، لا يليق مجالسته وهذا يبيّن أهمية الأدب عند الحافظ.

إغتنام الفرصة:

من المضامين التي يؤكّد كثيراً عليها هي اغتنام الفرصة كما نلاحظ في نهج البلاغة:« بادر الفرصة قبل أن تكون غُصةً». (الرسالة ٣١).

« الفرصة تمر مرّ السحاب فانتهزوا فرص الخير».(حكمة:٢١)

يقول حافظ:

هر وقت خوش دست دهد مغتنم شمار***** كس را وقوف نيست كه انجام كار چيست؟ (ديوان ، ص١٤٨).

يقول: اعتبر ما تهيّأ لك من طيب الوقت فرصة عزيزة وغنيمة كبيرة، فلا علم لأحد بما تكون عليه نهاية الأمور. ( أغاني شيراز،ص١٣٧).

دريغا عيش شبگيري كه در خواب سحر بگذشت ***** نداني قدر وقت اي دل مگر وقتي كه درماني (ديوان ، ص٩٤٦).

يقول: يا أسفا لعيش السَهَر والسهاد... فقد إلى نومة السَحَر الغافلة وأنت يا قلبي...! لا تعرف قدر الوقت إلا إذا تَخلّفت عن القافلة...!! ( أغاني شيراز ، ص٥٥٧).

 نرى أن الوقت واغتنامه هام جدا ويشير الإمام على (ع) بأهميتها ونلاحظ انّه يشبه مرّ الفرصه بمرّ السحاب ويؤكد بأن تستفيدوا من وقتكم بأحسن وجه ولا تضيعوا لأنّ اضاعة الفرصة غصةٌ وحزنٌ.

وإذا امعّنا النظر في اشعارحافظ الشيرازي ندرك أنه يستخدم هذا المضمون في أشعاره ويشير على اغتنام الفرصة ويبين لنا إنّ الإنسان لا يعرف قدر الوقت إلا إذا يخلّف عن القافلة وآنذاك لا فائدة له.

الأمانة وحفظها:

الأمانة لغة: الوفاء، وهي ضد الخيانة.

أما في الاصطلاح: كل ما يؤمن عليه من أموال وحرم وأسرار فهو أمانة. (احمد على الرجائي البخارائي،١٣٦٤،ص٩٤).

قد ورد في نهج البلاغة:« ثمَّ اداء الأمانة فقد خاب من ليس مِن اهلها أنها عرضت على السموات المبنية و... ولكن اشفقهنَّ من العقوبة وعقلنَ ما جهل مَن هو اضعف منهُنَّ  وهو الإنسان إنّه كان ظلوماً جهولاً».  (خطبة: ١٩٩).

كما نلاحظ إنّ علي بن إبي طالب (ع) مع استخدام عبارة « هو الإنسان إنّه كان ظلوماً جهولاً » يقتبس من المفردات القرآنيه ويشير إلى آية من القرآن الكريم وهي «حَمَلَها الإنسانُ إنَّهُ كان ظلوماً جهولاً» . (الاحزاب: ٧٣)

قد ورد أيضاً في نهج البلاغة:« لَو مَنْ استهان بالامانة ورتع في الخيانة... وهو في الآخرة أذلُّ وأخزى».(الرسالة :٢٦).

اذا نظرنا إلى هذا الكلام البليغ والفصيح، نحن نجد البديع من المحسنات اللفظية وهي التضاد لأنّ علي بن ابي طالب (ع) يستخدم «الأمانة » وضدها(الخيانة) في كلامه معاً .

يقول حافظ:

حقّا كز اين غمان برسد مژده امان ***** گر سالكي به عهد امانت وفا كند (ديوان ،ص٣٧٨).

يقول: يا رب...! هل تصل إلى بشرى الأمان من هذه الغموم والأحزان؛ إذا وفى السالك بعهد الأمانة ...؟! ( أغاني شيراز ،ص٢١٠).

آسمان بار امانت نتوانست كشيد ***** قرعه كار به نام من ديوانه زدند (ديوان ، ص ٣٧٤)

يقول: لم تستطع السماء أن تتحمل عبء «الامانة» فاقترعوها على اسمي ...أنا المولّه المجنون...!! ( أغاني شيراز، ص٢٢٤).

إنّ حافظ في هذا البيت يشير إلى هذه الآية الكريمة : «إنّا عَرَضنا الامانة على السموات والأرض والجبال فَابيْنَ أن يَحمِلْنَها وأشفقنَ منها وحَمَلَها الإنسانُ إنَّهُ كان ظلوماً جهولاً» (الاحزاب: ٧٣)

إذا دققّنا النظرإلى كلام مولانا أميرالمؤمنين وشاعرنا الكبير،حافظ، نرى‌ انهما يستخدمان هذا اللفظ على صور مختلفة  ويشيران إلى اهمية الوفاء بالامانة حفظها وجدير بالذكر إنهما يقتبسان اللفظ والمعنى من القرآن الكريم كما راينا.

الرجاء والحذر عن اليأس :

الرجاء لغة من الأمل نقيض اليأس.(ابن منظور:١٩٩٧م،ج١٤،ص٣٠٩).

إنّ الرجاء‌ من اُسس أعمال الإنسان وذلك من بواعث السعي والجهد في حياة الإنسان.

الرجاء والحذر عن الياس والقنوط من المضامين التي قد نرى في اشعار حافظ ونهج البلاغة.

قال اميرالمؤمنين(ع) :

« ولا تيأس لِشَرّ هذه الامة من روح الله كقوله تعالى إنَّه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون». (الحكمة:٣٧٧).

كما رأينا إن الإمام علي(ع) يشير اشارة صريحة إلى قول الله تعالى.

حيث يقول« إنَّه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون». إن اليأس ؛ انقطاع الطمع من الشيء.( ابن سيده: ١٣١٧هـ؛ ج٣، ص ٧٠).

أو يقول في معرفة آيات رحمة الله: « ولم يويسك من الرحمة ».(الرسالة: ٣).

كمر كوه كم است از كمر مور اينجا ***** نا اميد از در رحمت مشو اي باده پرست (ديوان ،ص٥٨).

معناه: يا عابد الخمر! لاتيأس من باب الرحمة ،فالجبل الشامخ هنا أدقّ من خصر النملة النحيلة. ( أغاني شيراز، ص١١٠).

اذا نتأمل في شعر حافظ نرى إنّه يقتبس اللفظ والمعنى من كلام امير المؤمنين (ع) حيث يقول: « نا اميد از در رحمت مشو» أي لا تيأس من باب الرحمة.

النصيحة :

النصيحة هي الكلمة الطيبة الخالصة قولا وعملا وبذل الجهد في إصلاح المنصوح.

إنَّ الإنسان العاقل من ينصح ويرشد.(أحمد علي الرجائي،١٣٦٤ش، ص١٢٧).

قال على بن ابي طالب(ع):« بينكم وبين الموعظة حجابٌ مِن الغُرَّة ». (الحكمة: ٢٨٢).

يقول حافظ :

نصيحتى كنمت بشنو وبهانه مگير***** هر آن چه ناصح مشفق بگويدت بپذير (ديوان ، ص٥١٨).

معناه: أنيّ انصحك، فاستمع إلى ... ولا تلتمس المعاذير وتقبل ما بقوله لك الناصح المشفق بغير تردد أو تفكير...!! ( أغاني شيراز، ص٣٤١).

نصيحت گوش كن جانا كه از جان دوست تر***** دارند جوانان سعادتمند پند پير دانا را  (ديوان ، ص٢٢).

معناه: فيا حبيبي! استمع لنصيحتي فإن الشبان السعداء يحبّون أكثر من انفسهم نصيحة « الشيخ» العارف. ( أغاني شيراز، ص٩٢).

كما نلاحظ : إنّ الانسان السعيد عند حافظ هو الذي يصغي للنصيحة ويستمتع منها. ويعتقد إنّ نُصَح الحكيم ، هو الصواب المحض والخير.

التفكّر:

الفكر لغة: إعمال الخاطر في الشيء. (ابن منظور:١٩٩٧م،مج ٥،ص٦٥).

أوهو ما وقع بخَلَد الانسان وقلبه.(ابن دريد:١٤٢٨م، مج ٣، ص٦١).

وهذا من المضامين التي نراه في نهج البلاغة أيضاً، نحو:

« رحم الله أمراءً تَفكّر فأعتبر واعتبر فابصر» ( الخطبة: ١٠٣).

و« الفكرُ مرآة صافية ».( الحكمة :٣٦٥).

يقول حافظ :

تو وطوبى وما وقامت يار***** فكر هر كس به قدر همت اوست (ديوان ،ص١٣٦).

معناه:  فعليك بشجرة طوبى؛ وعلينا نحن بقامة الحبيب، فكل امرئ فكره على قدر همته!! ( أغاني شيراز ، ص١٠٦).

إن لكلمة «طوبى» معنيين؛ الأوّل: الطلب والخير، والثاني: اسم نبات في الجنة.

كقوله تعالى: «الذين آمنوا وعملوا الصالحات طوبى لهم وحين مآبٍ». (الرعد:٢٩).

والمراد في هذا البيت، المعنى الثاني.(بهاء الدين الخرمشاهي:١٣٧٣، مج٢، ص٣١٩).

نيل مراد بر حسب فكر وهمت است ***** از شاه نذر خير وز توفيق ياوري  (ديوان ،ص٩٠٠).

معناه: بقدر الفكر والهمة يكون نيل المراد والمقصود وعلى الملك أن ينذر الخير ... وعلى الله التوفيق والتأييد...!! ( أغاني شيراز ، ص٥٣٢).

إذا نظرنا إلى شعر حافظ نرى أنّه يستخدم الفكر والهمة  معاً إلى حدّ نستطيع أن نقول إنّهما كلمتان مترادفتان وبينهما رابطة التي تأدّي حتى يصلَ الأنسان إلى أهدافه ومراده وهذا اشارة غير صريحة إلى كلام اميرالمؤمنين حيث يقول: « رحم الله أمراءً تَفكّر فأعتبروا واعتبر فابصر» ( الخطبة: ١٠٣).

القناعة:

قال الامام علي (ع) في نهج البلاغة:« لا كنز أغنى من القناعة ولا مال أذهب للفاقة من الرضى بالقوت ».(الحكمة ٣٧١).

إن علي بن ابي طالب (ع) يشبه القناعة بكنزٍ ومالٍ لن يقلّ.

هر آنكه كنج قناعت به گنج دنيا داد ***** فروخت يوسف مصري به كمترين  ثمني  (ديوان ، ص٩٥٢).

معناه: أما من رضي بأن يستبدل ركن القناعة بكنوز الدنيا العابرة فقد باع «يوسفاً» المصري بأبخس الأثمان الخاسرة ...!! ( أغاني شيراز، ص ٥٣٦).

حافظ غبار فقر وقناعت ز رخ مشوي ***** كاين خاك بهتر از عمل كيميا گري (ديوان ، ص٩٠٠).

معناه: فلاتغسل وجهك ... يا حافظ... من غبار الفقر والقناعة فإن هذا الغبار خير لك مما تفعله «الكيمياء» من صناعة...!! ( أغاني شيراز،ص ٥٣٢).

نلاحظ هذا المضمون يجد في شعر حافظ أيضاً ويؤكد إلى القناعة في الحياة ويبين لنا مثل الاعلى التي يشير إلى قصة «يوسف(ع)» حيث يقول من رضي بأن يستبدل ركن القناعة بكنوز الدنيا العابرة فقد باع «يوسفاً» المصري بأبخس الأثمان الخاسرة.

العقل :

العقل لغة،الحجر والنُّهي ضدّ الحُمق.(ابن منظور: ١٩٩٧م،مج ٥،ص٦٥).

جدير أن نذكر حديث من رسول الله(ص) حول العقل؛ قال رسول الله(ص): قَسّم الله العقلَ ثلاثة أجزاءٍ فمن كُنَّ فيه كَمُلَ عقلُه ومَن لم يَكُنَّ فلا عقلَ له: حُسنُ المعرفة بالله وحُسنُ الطاعة لله ، وحُسنُ الصبرِعلى أمْرِ الله. (محمد الحرّاني:١٣٨٧ش،ص٩٠).

كما ورد في نهج البلاغة : «إنَّ أغنى الغني العقلُ , واكبرُ الفقرِ الحمقُ». ( الحكمة :٣٨).

و«كفاك مِنْ عقلك ما أوضح لك سُبُلُ غيَّك من رُشدِكَ».(الحكمة: ٤٢١).

إنّ الإمام علي(ع) يبيّن لنا إنّ العقل هو أغنى الغني وينجينا من الغيّ والضلالة ويهدينا إلى سُبل النور والهداية.

يقول حافظ :

من نگويم كه با كه نشين وچه بنوش ***** كه توخود داني اگر زيرك وعاقل باشي  (ديوان ،ص٩١٠).

معناه: ولن أقول لك : ماذا تشرب ، وفي صحبة من تجلس...؟! فإنك إن كنت عاقلاً ذكياً ، تعرف ذلك من تلقاء نفسك...!!(أغاني شيراز،ص ٥٣٤).

حافظ  يشير أيضاً إلى العقل. ويبيّن لنا إنّ العقل يساعدك أن ينتخب صديق العاقل ومن كان صديقه عاقلاً لن يضلّ ومن يلازمه العاقل لن يضرّ في حياتك.

العفو :

كما نعلم إنّ الإمام علي(ع) كان أحلم الناس وأكثرهم عفواً لمن أساء إليه وصحة هذا الأمر تتضح من تعامله بالإحسان مع أعدائه.  (عباس القمي، ١٣٨٦،ج١، ص١٨٤).

وقال عليه السلام في نهج البلاغة: « الحمد لله الذي عظم حلمه فَعَفا».( الخطبة :١٩١).

و« العفو زكاة الظفر ».( الخطبة: ٢١١).

يقول حافظ:

دارم اميد عاطفتي از جناب دوست ***** كردم جنايتي واميدم به عفو اوست (ديوان ،ص١٣٢).

معناه: إن لي أملا في العطف من ناحية الحبيب فلقد ارتكبتُ جناية ،ولكن أملي في عفوه.(أغاني شيراز، ص١١٣).

إذا نظرنا إلى اشعار حافظ  نرى انّه يستخدم العفو ومعناه مراتٍ وبصور مختلفة والفاظ الجميلة والرائعة. علينا أن نعفوعن الانسان الخاطي والآثم في حياتنا، لأنّ على بن ابي طالب (ع) قال : زكاة الظفر هي العفو.

التواضع :

انّ التواضع يعتبر بالأخلاق والأفعال الظاهرة والباطنة.  (الاب هنريکوس لامنس: د.ت، ص ٤٩).

ويؤكد علي بن ابي طالب(ع) على التواضع في نهج البلاغة حيث يقول:

« ما أحسن التواضع الأغنياء للفقراء طلباً لما عند الله ». (الحكمة: ٤٠٦ ).

يقول حافظ:

نظر كردن به درويشان منافيّ بزرگي نيست ***** سليمان با چنان حشمت،نظرها بود بامورش  (ديوان ،ص٥٦٢).

معناه: نظرك بالعطف إلى الدراويش والمساكين ... لا يتنافى مع عظمتك فإن «سليمان» مع عظمته وأبهته .. كان ينظر بعطف إلى النملة الصغيرة...!! (أغاني شيراز،ص٣٦٤).

به بال وپر مرواز ره كه تير پرتابي ***** هوا  گرفت زماني ولي به خاك نشست  (ديوان ،ص٥٦).

معناه: فلا تطرْ بجناحيك وريشك وترتفع عن طريق؛ فالسهم الرائش يرتفع مدة في الهواء ، ولكن سرعان ما يهبط إلى الأرض. ( أغاني شيراز، ص١٥٣).

كما نعلم إنّ‌ التواضع خصلة مرضية ويشير اميرالمؤمنين (ع) بكلامه الفصيح والبليغ  بهذه الخصلة ونلاحظ حافظ يأخذ معاني كلام علي بن ابي طالب (ع) ويستخدم هذه المعاني مع ذوقه الأدبيّ واستعمال المحسنات البديعية من نوع التلميح وإنّ حافظ يشير إلى تواضع «سليمان» (ع) ويرسم هذا المضمون بصورة جميلة حيث يقول إن «سليمان» مع عظمته وأُبُهّته كان ينظر بعطف إلى النملة الصغيرة.

الجود والسخاء :

 قيل: الجواد: الذي بذل الاکثر، وأبقى لنفسه شيئاً فهو صاحب الجود.

والسخيّ: الذي أعطى البعض وأبقى لنفسه البعض فهو صاحب سخاء. ( نورالدين الجزائري:١٤٠٨هـ ش، ص ٩٧).

كما نعلم إنّ الجود والسخاء من فضائل امير المؤمنين (ع)، كان يصوم نهاره ويقوم ليله ويبيتُ جائعاً ويتصدق بقوته على المساكين والفقراء ونزلت هذه الآية الكريمة في شأنه: (الّذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سراً وعلانيةً فلهم أجرهم عند ربّهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون).(البقرة :٢٧٤).

ويشير اميرالمؤمنين (ع) في نهج البلاغة إلى الجود والسخاء :« إنَّ الله سبحانه فرض في اموال الأغنياء أقوات الفقراء ، فما جاعَ  فقير إلّا بما متّع به غنيٌّ والله تعالى سائلهم عن ذلك .( الحكمة: ٣٢٨ ).

يقول حافظ:

روضه خلد برين خلوت درويشان است ***** مايه محتشمي خدمت درويشان است (ديوان ،ص١١٦).

معناه: إنّ روضة الخلد الأعلى، هي خلوة الدراويش ؛ وصفوة الجلال والإحترام، هو خدمة الدراويش. ( أغاني شيراز،ص١٢٩).

آن چه زر مي شود از پرتوآن قلب سياه ***** كيميايي است كه در صحبت درويشان است (ديوان ،ص١١٦).

معناه: وبنورهم ينقلب النقد الزائف ذهباً ، وهذه هي الكيمياء التي في صحبة الدراويش. ( أغاني شيراز،ص١٢٩).

به خواري منگر اي منعم ضعيفان ونحيفان را ***** كه صدر مجلس عشرت گداي ره نشين دارد (ديوان ،ص٢٥٠).

معناه: فيا ايها المنعم ! لا تحقر أمر الضعفاء الهزيلين فإن السائل « المتخلف بالطريق» ، له الصدارة في مجلس الشراب ( أغاني شيراز،ص٢٢٨).

وحافظ يؤكد على الجود وإلتفات الأغنياء إلى الفقراء والمساكين وهذا العمل يكون سبب محبوبيّة الانسان عند الناس ولأنّ الذين ينفقون اموالهم لهم أجرٌ وهذا الأجر عند الله تعالى.

وكما نلاحظ آن حافظ يخاطب المنعم ويقول  ايها المنعم ! لا تحقر أمر الضعفاء الهزيلين.هذا المطلب يدّلنا أن نلازم المساكين في آلامهم ومشاكلهم .

التوكّل :

التوكّل لغة،إظهار العجز والاعتماد على غيرك.(ابن منظور:ج١١،ص٧٣٦).

أما في الاصطلاح فهي: ترك الأمور إلى الله والإعتماد عليه واطمئنان القلوب بذكر الله. والتوكل مرتبة من مراتب الطريقة .(بهاء الدين الخرمشاهي،١٣٧٣،مج ٢،ص٨٦٨).

قال أميرالمؤمنين(ع) في نهج البلاغة : « وأتوكّل على الله توكُّلِ الأنابة إليه » .( الخطبة :١٦١).

و« من توكّل على الله كفاه  ». (الخطبة: ٩٠).

يقول حافظ:

تكيه بر تقوا ودانش در طريقت كافري است ***** راهروگر صد هنر دارد توكـل بايـدش  (ديوان ،ص٥٥٨).

معناه: من الكفر في طريقتنا الإستناد إلى العلم والتقوى لأن السالك يلزمه التوكل ولو امتاز بكثير من الفضائل...!! ( أغاني شيراز،ص٣٦٩).

نگـارا در غم ســوداي عشقت ***** تـوكلنـــا  على ربِّ الـعِباد (ديوان ،ص٨٧٤).

  أي: حبيبي ...! في لظى حبي وعشقي « توكلنا على ربِّ العِباد  (أغاني شيراز،ص٥٢٧).

إنّ الإمام علي (ع) يشير إلى التوكّل إلى الله بكلمات القصار ولكن مملوء من المعنى حيث يقول: « من توكّل على الله كفاه ». (الخطبة: ٩٠).

ويجب على الإنسان أن يتوكل إلى الله في كل امور حياته.

ونلاحظ هذا المضمون من المضامين المشتركة التي توجد في اشعار حافظ أيضاً. أنّه يؤكد على التوكل إلى الله  في كل الامور والاعمال حتى في الحبّ والعشق.

حسن الخلق:

إنّ حسن الخلق من الفضائل علي بن ابي طالب (ع) .

وكان عمرو بن العاص يقول: إنَّ علياً كان كثير الدعابة والمزاح، قد اخذ عمرو هذا الكلام من عمر. (عباس القمي، ١٣٨٦،ج١، ص١٨٤).

ونرى أيضاً حسن الخلق والبشاشة في نهج البلاغة حيث يقول: «كفي بالقناعة ملكاً وبحسن الخلق نعيماً».( الحكمة: ٢٢٩).

و«البشاشة حبالهُ المودّة».(الحكمة:٦).

يقول حافظ :

به حسن خلق ووفا، كس به يار مانرسد ***** تورا در اين سخن انكار كار ما نرسد (ديوان ،ص٣٢٠).

معناه: ليس في العالم من يبلغ مرتبة حبيبنا ، في الحسن والخلق والوفاء ومن أجل ذلك لن تنكر حالنا معه ، وما نقوله في صدق وصفاء. (اغاني شيراز،ص٢٦٦).

يعتقد علي بن أبي طالب (ع) بانّ حسن الخُلقِ يكون لصاحبها النعمة والعزة. ويعتقد أيضاً انّ البشاشة تأدّي إلى المودّة.

ويستخدم حافظ هذا المضمون في اشعاره أيضاً ويصف حافظ ميّزات وخصائص حبيبته ويعتقد بأنّ ليس في العالم من يبلغ مرتبة حبيبتي، في الحسن والخلق.

الحزم :

الحزم لغة: ضبط الإنسان أمره والأخذ فيه بالثقة.

أما في الاصطلاح: جودة الرأي في الحذر بمن يخاف من شره.  (ابن منظور: ١٩٩٧م،مج ١٢،ص١٣١).

كما ورد في نهج البلاغة: « ثمرة الحزم السلامة ».(الحكمة: ١٨١).

يقول حافظ :

 ملول از همزهان بودن طريق كارواني نيست ***** بكش دشواري منزل به ياد عهد آساني  (ديوان ،ص ٩٤٦).

معناه: وطريق «الحزم » ألّا تحسّ بالملل من الرفاق والزملاء وتحمّل مشتقة «المراحل» ذاكراً عهد الراحة والرخاء....!! (اغاني شيراز،ص٥٥٧).

يعتقد أميرالمؤمنين (ع) بأنَّ للحزم ثمرة وهي السلامة وإذا نتأمّل في أشعارحافظ نرى أنّه يعتقد بأنّ في طريق الحزم مشاكلٌ ومصائبٌ ويجب على الانسان أن يتحمّلها حتى يصل إلى الراحة في حياته.

العدل :

العدل لغة: الحكم بالحق، وهو خلاف الجَوْر.

أما في الاصطلاح: الأمر المتوسط بين الإفراط والتفريط.  (ابن منظور: ١٩٩٧م،مج ١١،ص٤٣٠).

كما ورد في نهج البلاغة: « فإنَّ في العدل سَعَة ومن ضاق عليه العدل ، فالجور عليه أضيق ».(الخطبة:١٥)

يقول حافظ:

دور فلكي يكسره بر منهج عدل است ***** خوش باش كه ظالم نبرد راه به منزل (ديوان ،ص٦١٢).

معناه: ودار الفلك فجأة وفقاً لمنهج عدلك فأهنأ... فلن يبلغ الظالم مبتغاه ... وليس بواصل...!!(اغاني شيراز،ص٣٩٦).

كما نعلم انّ العدل من فضائل اميرالمؤمنين(ع) اذا نظرنا إلى كلام اميرالمؤمنين في نهج البلاغة نرى إنّه يقول لابنه الحسين(ع) «اُوصيك بتقوى الله ...وبالعدل على الصديق والعدوّ. (محمد الحرّاني:١٣٨٧ش،ص١٤٢).

ونلاحظ انّ حافظ يستخدم هذا المضمون في خلال اشعاره ويقول كل العالم يبني على منهج العدل والانسان الظالم لايستطيع أن يصل إلى طلبه ومبتغاه ويجب علينا أن نحكم بين الناس ولن نظلم إلى الآخرين.

نتيجة البحث :

 إنّ كلام مولانا امير المؤمنين مملوء من الثقافة القرآنية في المضمون وفي الشكل ، وكثير الاستشهاد بالقرآن الكريم وبالحديث النبوي ، ونحن رأينا في اشعار حافظ وكلام مولانا امير المؤمنين (ع) المضامين والمفاهيم الاخلاقية والتعليمية وعالجناها ثمّ استنتجنا إنّ حافظ اشتهر بالشعرالغزلي والعرفاني وشعره مزيج من معاني العشق والمعاني الاجتماعية والعرفانية واقتبس في مضامينه الشعريّة من نهج البلاغة بصور عديدة وكل واحدة من هذه المضامين لها طابع  تعليمي ومليئة بالعبر وتعلم الناس طريقة واسلوب الحياة كما يكون كلام علي بن ابي طالب (ع) .

واتّسم شعره بذروة الفصاحة والبلاغة ورأينا في هذا المقال إنّ الصيغ الإنشائية في نهج البلاغة أقوى من الصيغ الخبرية ولكن في شعر حافظ  ليس هكذا .

جُمل نهج البلاغة  متوازنةٌ ، ومملوءة من التشبيه والاستعارة والكناية والمجاز والجناس والسجع و... ورأينا أيضاً إنّ حافظ كان قد استخدم في اشعاره هذه المحسنات اللفظية والمعنوية أيضاً.

------------------------------------------------------

قائمة المصادر والمراجع :

* القران الكريم

* نهج البلاغة

١. آل طمعة ، السيد صادق : ١٣٨٨ق/١٩٦٨م، الحركة الأدبية المعاصرة في كربلاء؛، مطبعة أهل البيت .  ٢. ابن سيدة، ابوالحسن علي بن اسماعيل:١٣١٧هـ ، المخصّص. مطبعة الکبري الاميرية ببولاق مصر، الطبعة الأولى.
٣. ابن عبدالله الطبري ،احمد: ٢٠٠٧م، ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى ؛  ، الطبعة الأولى ،قم ، دار الكتاب الإسلامي.
٤. ابن منظور،ابوالفضل جمال الدين محمد بن مكرم : (١٤٠٥-١٩٩٧م) لسان العرب، الطبعة السادسة. دار صادر بيروت - لبنان.
٥. امين زاده ،محمد رضا : ١٣٧٩، «قرآن نهج البلاغة صحيفه سجاديه»، الناشر مؤسسة الانصاري الثقافية ، قم.
٦. الجزائري، سيد نورالدين (١١٦٨): فروق اللغات في تمييز بين مفاد الکلمات، محمد رضوان الداية، مکتب نشر الثقافة الاسلامية، الطبعة الثانية ، ١٤٠٨ هـ.ق - ١٣٦٧ هـ.ش.
٧. الجويني،ابراهيم بن محمد:١٣٧٨ش، فرائد السمطين في فضائل المرتضى والبتول والسبطين والائمة من ذريتهم (ع)، تحقيق محمد باقر المحمودي، طهران، داور.
٨. الحافظ، خواجه شمس الدين محمد : ١٣٥٩هـ ش، ديوان حافظ ؛ تصحيح پرويز خانلري ، الطبعة الاولى ، نيل ،طهران.
٩. الحرّاني ،شيخ ابو محمد: تحف العقول؛١٣٨٧هـ ش، ترجمة صادق حسن زاده،الطبعة العاشرة  ،انتشارات آل علي، قم.
١٠ . الخرمشاهي، بهاء الدين:(١٣٧٣هـ)،حافظ  نامه: الطبعة ١٦، الناشر المؤسسة العلمية الثقافية طهران.
١١ . الخضري، احمد رضا،(جمع من المؤلفين ):١٣٨٥، تاريخ التشيع ١ [عهد الائمة المعصومين (ع)]،الطبعة الثانية  ،قم، مؤسسة الحوزة والجامعة .
١٢.  الرجائي البخارائي،أحمد على:١٣٦٤، فرهنگ اشعار حافظ، انتشارات علمي.
١٣ .الزبيدي، د.ت : تاج العروس من جواهر القاموس، ،بيروت، مكتبة الحياة.
١٤. زنديان، احمد:١٣٨٦، قطب عالم الامكان علي عليه السلام،الطبعة الاولى، انتشارات سفير اردهال.
١٥  . شميسا، سيروس:١٣٨٢ش، سبك شناسي١(نظم)؛ جامعة پيام نور،طهران.
١٦ . الشوشتري ، قاضي نور الله (بي تا)، احقاق الحق، قم، مكتبة آية الله العظمى السيد المرعشي.
١٧ . الشيخ المفيد،محمد بن محمد بن نعمان:١٣٨٨،الإرشاد في معرفة حجج الله على العباد، ترجمة امير خان بلوكي، الطبعة الاولى ، قم، انتشارات تهذيب.
١٨ . الطبري ،ابو جعفر محمد بن جرير ،بي تا، تاريخ الأمم والملوك(تاريخ الطبري)،تحقيق محمد ابوالفضل ابراهيم ، بيروت،روائع التراث العربي .
١٩ . الفراهيدي ،الخليل بن أحمد: د.ت ، كتاب العين، تحقيق الدكتور مهدي المخزومي ،ابراهيم السامرائي ،ط ٢،مؤسسة دار الهجرة.
٢٠ . القمي،شيخ عباس:١٣٨٦ش،منتهى الامال ،تحقيق عقيقي بخشايشي، عبد الرحيم نصري‌ ، الطبعة الثانية ، قم، نويد اسلام.
٢١ . الفيض الكاشاني، ملا محسن:٢٠٠٠م،شوق مهدي تضميني ازغزليات لسان الغيب حافظ شيرازي در مديح مهدي موعود؛تصحيح على الدواني،انتشارات انصاريان، قم.
٢٢ . لامنس اليسوعي، الأب هنريکوس: (د.ت)، فرائد اللغة في الفروق. الناشر المکتبة الثقافية الدينية.
٢٣ . مغنية ، محمد جواد:١٣٨٦،فضائل الامام علي (ع)،تحقيق سامي الغريري ، ترجمه عبد الرزاق سيادت،الطبعة الاولى ،قم ، دار الكتاب  الاسلامي.
٢٤ . الموسوي الخوئي ،سيد حجت :١٣٨٢ ،امير مؤمنان علي (ع) (از ديدگاه شخصيتهاي بر جسته) ،الطبعة الاولى ،طهران ،انتشارات عهد.
٢٥   . اليعقوبي،احمد بن ابي يعقوب، د.ت ،تاريخ اليعقوبي ،بيروت ، دار صادر .

****************************