وقال (عليه السلام) : مَنْ كَرُمَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ هَانَتْ عَلَيْهِ شَهْوَتُهُ .                
وقال (عليه السلام): أَعْجَزُ النَّاسِ مَنْ عَجَزَ عَنِ اكْتِسَابِ الاْخْوَانِ، وَأَعْجَزُ مِنْهُ مَنْ ضَيَّعَ مَنْ ظَفِرَ بِهِ مِنْهُمْ .                
وقال (عليه السلام): الْقَنَاعَةُ مَالٌ لاَيَنْفَدُ.                
وقال (عليه السلام): الرِّزْقُ رِزْقَانِ: طَالِبٌ، وَمَطْلُوبٌ، فَمَنْ طَلَبَ الدُّنْيَا طَلَبَهُ الْمَوْتُ حَتَّى يُخْرِجَهُ عَنْهَا،مَنْ طَلَبَ الاْخِرَةَ طَلَبَتْهُ الدُّنْيَا حَتَّى يَسْتَوْفِيَ رِزْقَهُ مِنْهَا.                
وقال (عليه السلام): إِذَا أَقْبَلَتِ الدُّنْيَا عَلَى أحَد أَعَارَتْهُ مَحَاسِنَ غَيْرِهِ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ عَنْهُ سَلَبَتْهُ مَحَاسِنَ نَفْسِهِ .                
وقال (عليه السلام):مَنْ عَظَّمَ صِغَارَ الْمَصَائِبِ ابْتَلاَهُ اللهُ بِكِبَارِهَا.                
وقال (عليه السلام): لَيْسَ بَلَدٌ بأَحَقَّ بِكَ مِنْ بَلَد، خَيْرُ الْبِلاَدِ مَا حَمَلَكَ.                

Search form

إرسال الی صدیق
شروح نهج البلاغة وترجماته

استقطب "نهج البلاغة" وبسبب جاذبيته الخارقة مساحة شاسعة من الجهود العلمية في أوساط الشيعة بعد القرآن الكريم, ودارت في فلكه شروح وترجمات ومعاجم ومصادر ومستدركات كثيرة.

وسوف نستعرض في هذا الفصل الآثار المطبوعة فقط، يذكر أن مصادر قد تقدم ذكرها في الفصل السابق.

آ- الشروح :

وهي كثيرة, ذكرت أسماؤها في كتب الفهارس, وقد سرد العلامة الأميني في كتابه القيّم "الغدير" ٨١ شرحاً [١], والشيخ آقا بزرگ طهراني ١٥٠ شرحاً [٢], وفي كتاب "ماذا تعرف عن الاسلام" (بالفارسية) ١٠٥ شروح [٣] .

وثمة جهود بذلها المحققون, للاطلاع على شروح أخرى لنهج البلاغة وتعريفها [٤].

وعقب هذا التوضيح المختصر, نشرع بتعريف الشروح الموجودة حسب تسلسلها الزمني :

١- معارج نهج البلاغة, ظهير الدين بن علي بن زيد البيهقي, المعروف بفريد الخراساني (٤٩٩- ٥٦٦ﻫ) حققه محمد تقي دانش بجوه , وعنيت بطبعة مكتبة آية الله المرعشي عام ١٤٠٩ ﻫ.

ويتخلص أسلوب الشارح في ترقيم كلمات الإمام (عليه السلام) , وشرح ما يلزم شرحه. ويعد هذا الكتاب أول شرح لنهج البلاغة.

٢- منهاج البراعة في شرح نهج البلاغة, قطب الدين سعيد بن هبة الله الراوندي (المتوفّى ٥٧٣ ﻫ). حققه عبد اللطيف الكوهكمرئي, وعنيت مكتبة آية الله المرعشي النجفي بطبعه في ثلاثة أجزاء عام ١٤٠٦ ﻫ. وقد تصدى فيه الشارح إلي نقل النص كلام الأمام (عليه السلام) وشرح العبارات والكلمات الغامضة.

٣- حدائق الحقائق في شرح نهج البلاغة, قطب الدين الكيدري البيهقي ( من علماء القرن السادس ), طهران , مؤسسة نهج البلاغة, ١٣٧٥, ٢ج , وهومن تحقيق عزيزالله العطاردي.

٤- شرح نهج البلاغة, عبد الحميد بن محمد بن محمد بن ابي الحديد المعتزلي (المتوفّى ٦٥٦ ﻫ). يقع الكتاب في عشرين جزءاً, شحنها المؤلف بموضوعات تاريخية, ونكات أدبية وقرآنية. وله طبعات متعددة في أربعة أجزاء, وعشرة أجزاء, وعشرين جزءاً. وصار هذا الشرح محوراً للنقد والتحليل عند علماء كلا الفريقين, وصنّفت كتب ورسائل في نقضيه [٥].

وهو إن كان من المنصفين, الا أنه أحياناً كان يكابر الحق, وفي هذا الصدد يقوم المرحوم كاشف الغطاء: نعم المؤلف لولا عناد المؤلف.

٥- شرح نهج البلاغة, كمال الدين ميثم بن علي بن ميثم البحراني (المتوفى ٦٩٩ ﻫ). يعد المؤلف من فلاسفة الإمامية ومتكلميهم, ومن هنا نجد أن شرحه مشحون بموضوعات كلامية وفلسفية.

وله ثلاثة شروح على "نهج البلاغة": الكبير, المتوسط, والصغير, وقد جمعت في شرح كبير, طبع مرة عام (١٢٧٦ ﻫ) في مجلد واحد بطهران, وأخرى عام (١٣٦٢ ﻫ) في خمسة مجلدات من قبل مكتب التبليغات الإسلامي في قم.

يذكر أن محمد صادق عارف نقل المجلد الثالث منه إلى الفارسية, ونشره مجمع البحوث الإسلامية للروضة الرضوية المقدسة عام ١٣٧٠.

٦- اختيار مصباح السالكين. وهوالشرح المتوسط لابن ميثم على نهج البلاغة. حققه الدكتور محمد صادق الأميني, وعني مجمع البحوث الإسلامية بطبعة عام ١٣٦٦.

٧- شرح نهج البلاغة, محمد باقراللاهيجي الأصفهاني(من علماء القرن الثالث) حرّر هذا الشرح عام ١٢٢٥ ﻫ, وطبع مرتين في طهران عام ١٣١٧ ﻫ.

٨- شرح نهج البلاغة, الشيخ محمد عبده (المتوفى ١٣٢٣ ﻫ), من علماء الجامع الأزهر. نال الكتاب إعجاب المؤلف الشديد, فانبرى للتعليق علية ومن ثم طبعه, وحث فيه الشبيبة المصرية على مطالعته والإمعان فيه.

٩- منهاج البراعة, السيد حبيب الله الخوئي (المتوفّى ١٣٢٤ ﻫ), من تلامذة ميرزا حبيب الله الرشتي, والميرزا الشيرازي. ولم يكمل المؤلف شرحه هذا, حيث وصل فيه إلى الخطبة ٢١٨. طبع مرة عام ١٣١٥ ﻫ في سبعة أجزاء, وأخرى عام ١٣٧٧ ﻫ في (١٤) جزءاً. وقد أضاف إليه العلامة حسن زاده الآملي ستة أجزاء أخرى, ومحمد باقر الكمرئي جزءاً واحداً, فتّم كتاب في (٢١) جزءاً, وأصبح شرحاً كاملاً لنهج البلاغة, وطبع هذا الشرح المؤلف من (٢١) جزءاً كراراً. ويتلخص أسلوب العلامة الخوئي في شرحه بنقل النصّ أولاً مع إعرابه, ومن ثم ترجمته إلى اللغة الفارسية, ويختمه بالشرح.

١٠- الدرة النجفية, الميرزا إبراهيم الدنبلي الخوئي (١٢٤٧- ١٣٢٥ ﻫ). وهو من تلاميذ الشيخ الانصاري. واستشهد في الحركة الدستورية التي قامت في ايران. يتألف شرحه على "نهج البلاغة" من جزئين وطبع عام ١٣٢٥ ﻫ بتبريز في مجلد ضخم.

١١- شرح نهج البلاغة, السيد محمد كاظم الموسوي القزويني. طبع منه جزآن في بيروت بين الأعوام ١٣٧٨ و١٣٨٥ ﻫ. يتعرض الشارح أولاً إلى شرح المعني اللغوي للكلمات الغامضة تحت عنوان (اللغة) ثم يأخذ بالشرح والتفسير تحت عنوان "المعني".

١٢- بهج الصباغة في شرح نهج البلاغة, العلامة محمد تقي الشوشتري (١٣٢٠- ١٤١٥ ﻫ). يتألف من (١٤) جزءاً, وهوشرح وفق المنهج الموضوعي.

١٣- في ظلال نهج البلاغة, محمد جواد مغنية (المتوفّى ١٤٠٠ ﻫ). طبع في أربعة أجزاء بلبنان.

١٤- شرح نهج البلاغة (بالفارسية), العلامة محمد تقي الجعفري. طبع منه (٢٤) جزءاً ولم يتم. يبدأ المؤلف بذكر المتن, تم يأخذ بترجمة, ومن ثم يقوم بشرح عام للخطب. وهومشحون بموضوعات علمية أوردها في ثنايا شرحه للخطب.

١٥- توضيح نهج البلاغة, السيد محمد الشيرازي, قم, مؤسسة الفكر الإسلامي, ١٤١٠ ﻫ, ٢ج.

١٦- ترجمة حية وشرح مضغوط على نهج البلاغة (بالفارسية), تحت أشراف ناصر مكارم الشيرازي. يقع الكتاب في ثلاثة أجزاء, وهو من تأليف محمد جعفر الإمامي, ومحمد رضا الآشتياني. ويتضمن الشرح ترجمة سهلة, وتفسيراً للكلمات الغامضة, وبيانياً لمناسبات الخطب, وذكراً للمصادر والمراجع.

ب - الترجمات

ترجم "نهج البلاغة" إلى لغات مختلفة لا سيما اللغة الفارسية, وقد عدّ آقا بزرگ الطهراني (١٤) ترجمة [٦] , فيما عدّ غيره (٣١) ترجمة [٧].

ونذكر هنا عدداً من الترجمات باللغة الفارسية :

١- نهج البلاغة, ترجمة وشرح: علي نقي الأصفهاني ( فيض الإسلام), ١٣٤٠ ص.

٢- نهج البلاغة , ترجمة مصطفى الزماني, قم, منشورات پیام إسلام,١٣٦٦ش ١٢٥٦ ص.

٣- نهج البلاغة, ترجمة وشرح: ملا فتح الله الكاشاني (المتوفّى ٩٨٨ ﻫ), تصحيح: منصور بهلوان, طهران, منشورات ميقات, ١٣٦٤ ش,٣ج.

٤- نهج البلاغة, ترجمة محمد علي الانصاري.

٥- نهج البلاغة, ترجمة السيد جعفر الشهيدي, منشورات انقلاب إسلامي, ١٣٧٢, ط الرابعة.

٦- كلام علي, ترجمة: جواد فاضل, حوره هنري سازمان تبليغات, ١٣٧٥.

٧- نهج البلاغة, ترجمة: أسد الله المشبري, طهران, مكتب نشر الثقافة الإسلامية, ١٣٧٣.

٨- نهج البلاغة, ترجمة: محمدعلي الشرقي, طهران, دارالكتب الإسلامية, ١٣٦٩.

٩- شمس لن تغيب,ترجمة:عبد المجيد معادي خواه, طهران نشر ذرة, ١٣٧٤.

١٠- نهج البلاغة, ترجمة: علي أصغر الفقيهي, طهران, منشورات صباح, ١٣٧٤.

١١- نهج البلاغة, ترجمة: أحمد سبهر الخراساني, نشر اشراقي, ١٣٧٥.

١٢- نهج البلاغة,ترجمة:داريوش شاهين,طهران منشورات جاويدان, ١٣٥٨.

١٣- نهج البلاغة, ترجمة: محمد جواد شريعت, طهران, منشورات أساطير, ١٣٧٤.

١٤- نهج البلاغة,ترجمة:عبد المحمد أيتي,طهران,مجمع نهج البلاغة, ١٣٧٦.

ج - المعاجم :

صنفت المعاجم لفظية وموضوعية كثيرة لنهج البلاغة, نذكر منها:

١- الكاشف عن ألفاظ نهج البلاغة في شروحه, السيد جواد المصطفوي الخراساني, طهران, دار الكتاب الإسلامية,١٣٩٥ ﻫ-١٣٥٤ش- ط الثانية, ٤٧٢+٦٥ ص.

٢- المعجم المفهرس لألفاظ نهج البلاغة, محمد الدشتي وكاظم المحمدي, قم, مؤسسة النشر الإسلامي, ١٤٠٦ﻫ- ١٣٦٤ش , ١٤٦٠ ص.

٣- الدليل على موضوعات نهج البلاغة, علي أنصاريان, طهران, منشورات المفيد, ١٩٧٨ م- ١٣٥٧ ش – ١٣٩٨ ﻫ - ١١٠٤ ص.

٤- تصنيف نهج البلاغة, لبيب بيضون, قم, مكتب الإعلام الإسلامي, ١٤٠٨ﻫ, ط الثانية, ٩٩٩ ص.

٥- الهادي إلى موضوعات نهج البلاغة, علي المشكيني, طهران, وزارة الإرشاد الإسلامي, ١٣٦٣ ش, ٦٢٠ ص.

٦- الفهرس الموضوعي لنهج البلاغة وغرر الحكم, علي رضا برازش, طهران, منشورات ميقات , ١٣٦١ ش, ٣ج.

ج ١: الإيثار, الشجاعة, الجهاد, الشهادة.

ج ٢: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ج ٣: الحق والباطل.

٧- فرهنگ آفتاب (بالفارسية) عبد المجيد معادي خواه, ١٠ج وهوفهرس موضوعي لمفاهيم نهج البلاغة.

وثمة فهارس اخرى مثل فهارس صبحي الصالح على نهج البلاغة, وقاموس نهج البلاغة لمحمد علي الشرفي المؤلَف من أربعة اجزاء.

د - المستدركات:

بذلت مساعٍ كثيرة بغية جمع كلمات أميرالمؤمنين (عليه السلام), وتكمل "نهج البلاغة", وإليك سرداً إجمالياً لها.

١- مستدرك نهج البلاغة, هادي كاشف الغطاء, يروت, مكتبة الأندلس. جمع فيه – على غرار نهج البلاغة – خطب ورسائل وحكم الإمام (عليه السلام) من غير "نهج البلاغة".

٢- نهج السعادة في مستدرك نهج البلاغة, محمد باقر المحمودي. يتألف الكتاب من ثمانية أجزاء, أختصت الأجزاء الثلاثة الأولى منها بالخطب, والجزءان الرابع والخامس بالرسائل, والجزء السادس بالأدعية والمناجاة, والجزءان السابع والثامن بكلماته ووصاياه. وقد بلغ مجموع الخطب فيه (٥٠٩), والرسائل (١٨٦), والأدعية (١٠٥), والوصايا (٦٥).

٣- مصباح البلاغة, السيد حسن ميرجهاني الطباطبائي. ألفه عام (١٣٨٧ ﻫ) في أربعة أجزاء, واستدرك فيه على الخطب والرسائل فقط. وقد ضم (٣٢٢) خطبة, و(١٢٢) كتاباً.

ﻫ - حول نهج البلاغة :

ثمة تصانيف عديدة دونت حول نهج البلاغة, اختص بعضها بدارسة الأسانيد, وبعض آخر بكيفية جمعه وتدوينه, وبعض ثالث بالإشارة إلى الموضوعات المطروحة في هذا الكتاب النفيس.

ونكتفي هنا بذكر نماذج منها:

١- نهج البلاغة والشريف الرضي (بالفارسية), وهومجموعة مقالات لعلي الدواني, ومحمد حسن آل ياسين, والعلامة الشهرستاني, طهران, مجمع نهج البلاغة, ط الثانية, ٣٤١ ص. وبعض مقالات هذه المجموعة طبعت بصورة مستقلة.

٢- بحوث في النهج البلاغة (بالفارسية), جمع من المحققين, طهران, مجمع نهج البلاغة, ١٣٤٦ ش, ط الأولى, ٢٨٧ ص.

٣- نهج الحياة, مجموعة بحوث ومقالات حول نهج البلاغة, عدة من العلماء, طهران, مؤسسة نهج البلاغة, ٢٦٣ ص.

٤- مقالتان حول نهج البلاغة (بالفارسية), السيد جواد المصطفوي, مشهد, منشورات الروضة الرضوية المقدسة, ١٣٦٤ ش, ٨٠ ص.

٥- ما هونهج البلاغة, السيد هبةالدين الشهرستاني, نقله إلى الفارسية السيد عباس ميرزاده الأهري, وطبع في قم, مؤسسة فراهاني للصحافة, ١٣٤٦ ش, ١٤٣ ص.

٦- ذكرى مؤتمر نهج البلاغة (بالفارسية), جمع من العلماء, طهران, مجمع نهج البلاغة, ١٣٦٠ ش, ط الأولى,٣٩١ ص.

٧- معجم كتب نهج البلاغة (بالفارسية), رضا الاستادي, طهران, مجمع نهج البلاغة , ١٣٥٩ ش, ط الأولى, ٦٧ ص.

٨- لنعرف نهج البلاغة (بالفارسية), هيئة التحرير في مجمع نهج البلاغة, طهران, مجمع نهج البلاغة, ٦٣ ص.

٩- مجموعة آشنائى با نهج البلاغة (بالفارسية), محمد الدشتي, قم, مطبعة مهر, ١٣٦٧, ٧ج .

--------------------------------------------------------
[١] . الغدير: ٤/١٨٣- ١٩٣ .
[٢] . الذريعة إلى تصانيف الشيعة: ١٤/١١٣- ١٦١ .
[٣] . ماذا تعرف عن الإسلام , نهج البلاغة ( بالفارسية) : ١٩٣- ١٩٦ .
[٤] . راجع: مستدرك الوسائل :٣/٥١٣, أعيان الشيعة:٤١/٢٦٧, الشريف الرضي:١٢, مكتب إسلام (بالفارسية), سنة١٣٣٦,العدد ٣- ١١, وسنة ١٣٣٧, العدد ١ .
[٥] . مكتب إسلام, سنة ١٣٣٦, العدد٥, ص ٣٠- ٣٢ .
[٦] . الذريعة إلى تصانيف الشيعة: ٤/١١٤ .
[٧] . ماذا تعرف عن الإسلام, نهج البلاغة (بالفارسية): ١٩٩- ٢٠٠ . تأليف الشهيد مرتضى مطهري.

  منقول من شبكة المعارف الإسلامية (بتصرف)

****************************