وقال (عليه السلام): مَا مَزَحَ امْرُؤٌ مَزْحَةً إِلاَّ مَجَّ مِنْ عَقْلِهِ مَجَّةً.                
وقال (عليه السلام) : مَنْ كَرُمَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ هَانَتْ عَلَيْهِ شَهْوَتُهُ .                
وقال (عليه السلام): قَلِيلٌ مَدُومٌ عَلَيْهِ خَيْرٌ مِنْ كَثِير مَمْلُول مِنْهُ.                
وقال (عليه السلام):مَنْ عَظَّمَ صِغَارَ الْمَصَائِبِ ابْتَلاَهُ اللهُ بِكِبَارِهَا.                
وقال (عليه السلام) : هَلَكَ فِي رَجُلاَنِ: مُحِبٌّ غَال ، وَمُبْغِضٌ قَال .                
وقال (عليه السلام): خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ، وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ .                
وقال (عليه السلام): الْقَنَاعَةُ مَالٌ لاَيَنْفَدُ.                

Search form

إرسال الی صدیق
كلمة (نرسيسيان) الفرنسي

ماقاله نرسيسيان[١]  الفرنسي

رئيس كتّاب القنصلية البريطانية ببغداد سنة ١٣٢٨هـ ، وكان من فضلاء الأزمن زاعماً تفوّق نهج البلاغة على كلّ كلام عربي لكثرة ما فيه من السهل الممتنع الذي لا يوجد في سواه، وانقياد الأسجاع الصعاب فيه بلا تكلّف، واستشهد بقوله(عليه السلام): "أَم هَذَا الّذي أنّشأهُ في ظُلُمات الأرَامِ وَشُعُف الأستَارِ نُطفَةً دِهَاقاً وعَلَقَةً مِحَاقاَ وَجَنِيناَ وَرَاضِعاَ وَوَلِداً وَيَافِعاً ثُمَ مَنَحَهُ قَلباً حَافِظاً وَلِسَاناً لاَفِظاً وَبَصراً لاحِظاً لِيفهَمَ مُعتَبراً وَيُصَرِ مُزدَجراً حَتّى إذا قَامَ اعتدالُهُ وَاستُوُى"[٢] .

معجباً بحسن التسجيع وكيف يجري الروي كالماء السلسال على لسان الإمام(عليه السلام) ثم قال: ولو كان يرقى هذا الخطيب العظيم منبر الكوفة في عصرنا هذا، لرأيتم مسجدها على سعته يتموّج بقبّعات الإفرنج للاستقاء من بحر علمه الزاخر[٣] .

---------------------------------------------------------
[١] .  هنري كوربان مستشرق فرنسي الجنسية ، عمل أستاذاُ محاضراً في جامعتي السوربون وطهران ورئيساً للمعهد الفرنسي الإيراني، عاش سنين طويلة في إيران واطلع على المخطوطات والوثائق الإسلامية هناك، وعقد صداقات عميقة مع رجال الفكر والدين كالعلامة السيد محمد حسين الطباطبائي (صاحب تفسير الميزان) . قضى كوربان حوالي ثلاثة عقود يدرس المبادئ الشيعية أو مذهب التشيع، ويعتبر من أهم الدارسين النزيهين المنصفين الذين قدّموا خدمات جليّة في تعريف العالم الغربي على المذهب الشيعي في الإسلام.
(انظر شبكة الحوار المتمدن الاكترونية / مقال للأستاذ لطفي حداد). الرابط : (www.ahewar.org) .
[٢] .  نهج البلاغة: ١/١٤٣ .
[٣] .  نقلاً من كتاب صوت الإمام علي في نهج البلاغة: ٣٦
****************************