وقال (عليه السلام): مَنْ ضَيَّعَهُ الاْقْرَبُ أُتِيحَ لَهُ الاْبْعَدُ .                
وقال (عليه السلام): عَلامةُ الاِْيمَانِ أَنْ تُؤثِرَ الصِّدْقَ حَيْثُ يَضُرُّكَ عَلَى الْكَذِبِ حَيْثُ يَنْفَعُكَ،أَنْ يَكُونَ فِي حَديِثِكَ فَضْلٌ عَنْ عِلْمِكَ، وَأَنْ تَتَّقِيَ اللهَ فِي حَدِيثِ غَيْرِكَ.                
وقال (عليه السلام): اذْكُرُوا انْقِطَاعَ الَّلذَّاتِ، وَبَقَاءَ التَّبِعَاتِ.                
وقال (عليه السلام): النَّاسُ أَعْدَاءُ مَا جَهِلُوا.                
وقال (عليه السلام): إِذَا وَصَلَتْ إِليْكُمْ أَطْرَافُ النِّعَمِ فَلاَ تُنْفِرُوا أَقْصَاهَا بِقِلَّةِ الشُّكْرِ .                
وقال (عليه السلام): الدُّنْيَا خُلِقَتْ لِغَيْرِهَا، ولَمْ تُخْلَقْ لِنَفْسِهَا.                
وقال (عليه السلام): قَلِيلٌ مَدُومٌ عَلَيْهِ خَيْرٌ مِنْ كَثِير مَمْلُول مِنْهُ.                

Search form

إرسال الی صدیق
كيف يمكننا أن نفهم حوادث نهج البلاغة ؟

السؤال :

كيف يمكننا أن نفهم حوادث نهج البلاغة ؟

الجواب :

نحتاج إلى عدة أمور :
القسم الأول : السيرة :
١- قراءة سيرة الإمام علي عليه السلام مع الرسول صلى الله عليه وآله والخلفاء الذين سبقوا الإمام في الحكم .
٢- قراءة سيرة الإمام علي عليه السلام أثناء مبايعة المسلمين له وما حدث بعدها من أمور .
أولاً : الأسباب المتقدّمة :
١- حادثة السقيفة وما بعدها .
٢- سيطرة بني أمية على الثروات والمناصب واستئثارهم بها أيام الخليفة الثالث مما سبب نقمة شعبية عارمة كادت أن تُحلَّ بتوسط الإمام علي عليه السلام ، إلا أن تدخُّل مروان لرفض الإصلاح ، وتحريض بعض أصحاب الجمل أدت إلى مقتل الخليفة .
ثانيًا : الأسباب المتأخرة :
قضية مقتل عثمان وتداعياتها على الأمة الإسلامية :
قميص عثمان :
أسباب معركة الجمل : ( حب السلطة واتخاذ مقتل عثمان ذريعة ) :
أسباب معركة صفين : ( حب السلطة واتخاذ مقتل عثمان ذريعة ) :
أسباب معركة النهروان : ( خدعة التحكيم ، إصرار الخوارج عليها ثم تكفير من قبل بها حيث عليه التوبة عند الخوارج ، ورفض علي الإمام عليه السلام الإقرار بأنه كفر وعليه التوبة ) ( تكفير الخوارج لعامة أمة محمد صلى الله عليه وآله ورد الإمام عليه السلام لشبهاتهم بأدلة من سيرته صلى الله عليه وآله ) .
ثالثًا : الكتب المقترحة :
١- شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : شرح وتاريخ .
٢- كتاب المعارضة في الإسلام للشيخ يوسف سبيتي : قراءة في سياسة الإمام ( ع ) مع الخصوم من داخل الدولة .
٣- قصص نهج البلاغة لمحمد الاشتهاردي .
٤- كتاب الغارات لابن هلال الثقفي .
٥- كتاب وقعة الجمل لمؤلفه : ضامن بن شدقم بن علي الحسيني المدني
٦- كتاب معركة صفين لابن مزاحم .
٧- كتاب وقعة النهروان أو الخوارج للخطيب علي بن الحسين الهاشمي .

بإمكانكم الرجوع إلى كتاب : تصنيف نهج البلاغة ، لبيب بيضون ، الباب الرابع والباب الخامس .

****************************