وقال (عليه السلام): لَيْسَ بَلَدٌ بأَحَقَّ بِكَ مِنْ بَلَد، خَيْرُ الْبِلاَدِ مَا حَمَلَكَ.                
وقال (عليه السلام): إِذَا قَدَرْتَ عَلَى عَدُوِّكَ فَاجْعَلِ الْعَفْوَ عَنْهُ شُكْراً لِلْقُدْرَةِ عَلَيْهِ .                
وقال (عليه السلام): لاَ خَيْرَ فِي الصَّمْتِ عَنِ الْحُكْمِ، كَمَا أنَّهُ لاَ خَيْرَ فِي الْقَوْلِ بِالْجَهْلِ.                
وقال (عليه السلام): الرِّزْقُ رِزْقَانِ: طَالِبٌ، وَمَطْلُوبٌ، فَمَنْ طَلَبَ الدُّنْيَا طَلَبَهُ الْمَوْتُ حَتَّى يُخْرِجَهُ عَنْهَا،مَنْ طَلَبَ الاْخِرَةَ طَلَبَتْهُ الدُّنْيَا حَتَّى يَسْتَوْفِيَ رِزْقَهُ مِنْهَا.                
وقال (عليه السلام): قَلِيلٌ مَدُومٌ عَلَيْهِ خَيْرٌ مِنْ كَثِير مَمْلُول مِنْهُ .                
وقال (عليه السلام): مَا لاِبْنِ آدَمَ وَالْفَخْرِ: أَوَّلُهُ نُطْفَةٌ، وَآخِرُهُ جِيفَةٌ، و َلاَ يَرْزُقُ نَفْسَهُ، وَلاَ يَدفَعُ حَتْفَهُ.                
وقال (عليه السلام): الْغِيبَةُ جُهْدُ الْعَاجزِ.                

Search form

إرسال الی صدیق
نهج ­­البلاغة وصداه في الأدب الفارسي (حافظ الشيرازي نموذجا)

الاستاذ المساعد الدكتور : طيبة شعبان سيفي

الملخص:

إن الثقافة الإسلامية الغنية تشكل إحدى الروافد الهامة للأدب الفارسي.

والقرآن الكريم والأحاديث النبوية وروايات الأئمة الطاهرين تكون دون شك العناصر الرئيسة للثقافة الإسلامية.

وكلام الإمام علي (ع) منذ حياته كان معروفا لدي العلماء ومتداولا بين الأدباء والشعراء العرب وغير العرب.

وبعد مبادرة الشريف الرضي إلى جمع وترتيب قسم من كلامه (ع) بصورة مجموعة مدونة في القرن الخامس الهجري (نهج البلاغة) إهتم الأدباء والشعراء بكلامه (ع) إهتماما كثيرا وأصبح نهج البلاغة مورد عناية الشعراء والأدباء أكثر فأكثر؛ لأن هذا الكتاب حفظ الكثير من التراث الفكري الإسلامي كما حوى فنونا متنوعة وجمع علوما مختلفه لأن صاحبه باب مدينة علم النبي (ص).

إن نهج ­البلاغة كما أثرعلى الأدب والشعرالعربي من البداية حتى الآن أثر أيضا على الأدب والشعر الفارسي تاثيرا بالغا وحينما نراجع تاريخ الأدب الفارسي نرى صدى كلام الإمام (ع) في الأدب الفارسي في العصور المختلفة من البداية حتى يومنا هذا.

فصدى كلام الإمام (ع) في الأدب الفارسي في عصوره المختلفة يدوي و يظهر بوضوح وينعكس بأشكال مختلفه ربما يدرك القاريء تاثير كلام الإمام (ع) في شعر ما أو في نثر بسهوله وفي بعض الأحيان يصعب للقاريء أن يدرك هذا التاثير بسهوله لأن في كلامهم تلميح أو اشارات إلى كلام امام علي(ع).

إذا نظرنا نظره خاطفه إلى ما انتجه الشعراء والأدباء الفرس المشهورين مثل الفردوسي الطوسي وسنايي وناصرخسروالقبادياني وسعدي الشيرازي وجلال الدين الرومي وغيرهم، نرى بأن كل شاعر من هولاء تاثر بنوع من الأنواع  بما جاء في نهج البلاغة.

ومن أهم الذين تاثروا بكلام إمام (ع) هو الشاعر الإيراني المعروف بحافظ الشيرازي وهو شاعر من شعراء القرن الثامن الهجري تاثر بنهج­ البلاغة كغيره من الأدباء والشعراء الفرس.

هذا الشاعر الكبيرالذي حفظ القرآن في طفولته؛ لذلك لُقب بهذا اللقب (حافظ) و منذ ذلك الوقت بحث وحقق في الروايات القرآنيه المختلفه وسجل القرآن برواياته المشهوره على صفحات صدره وقد أشار إلى ذلك في شعره بقوله:

عشقت رسد به فرياد ار خود بسان حافظ  قرآن ز بر بخواني با چهارده روايت

شاعرنا الكبير إلى جانب تاثره بالقران الكريم تاثر ايضا بكلام الإمام (ع) الذي يعتبر القرآن الناطق.

عند دراستنا لشعرهذا الشاعرالكبيرنجد بأنه تاثر تاثيرا كثيرا بمضامين كلام الإمام علي (ع) وقد إنعكس هذا التاثير في بعض الأحيان بشكل ترجمه كلامه (ع) أو جاء الشاعر بفحوى كلام الإمام (ع) في شعره وقلما نصادف عباره من عبارات أو كلمه من كلمات الإمام بصوره واضحه في أشعار هذا الشاعر.

المقدمة:

إن نهج ­البلاغة عنوان لمجوعة التي جمعها ودونها السيد الشريف الرضي في القرن الخامس وهذه المجموعة تشتمل قسما من كلام الإمام (ع) فصيحه و بليغه.

والواقع " أن كلامه كان مدونا ومحفوظا ومجموعا ومتداولا بين الخاصه و العامه ومعروفا عندهم والموجود في نهج البلاغة هو أقل بكثير مما ذكره المورخون". (الاميني النجفي،١٩٨٠، ص١٨)

إن هذه المجموعه منذ تاليفها وتدوينها من قبل السيد الشريف الرضي حظي بإهتمام الشعراء والأدباء العرب والفرس وأثر تاثيرا بالغا على الأدبين الفارسي والعربي ذلك أن كلامه " بكافه صوره وأشكاله وجوانبه دعامه قويه لتراث الحضاره الإنسانيه وركيزه قويه للشخصيه الاسلاميه.

من أجل هذا لا تستاثر به قبيله دون أخرى ولايختص به أهل مله ونحله دون غيرها ولاينحصرفي أهل مذهب دون غيرهم من المذاهب" (همان) إضافه على ذلك هذه المجوعه بل جميع كلامه (ع) كانت مرجعا حيا ونبعا فكريا لكل البشريه والأجيال والقرون وأصبحت ينبوعا صافيا وثروه فكريه وعلميه للكتاب والادباء العرب والفرس قديما وحديثا.

إذا لاغرابه أن كلامه (ع) منذ حياته أعجب كافه الناس وتبعا لذلك أثر على الأدب الفارسي نظمه ونثره تاثيرا بالغا وأصبح هذا التاثيرأكثر فأكثر حينما جمعت ودونت كلامه في مجموعه سميت بـ" نهج البلاغة".

فالشعراء والأدباء الفرس إندفعوا نحو هذا الكتاب وارتشفوا من مناهله العذبه و موارده الرغده بعد أن وجدوا كلامه (ع) جامعا وهاديا لإمورهم الدينيه و الدنيويه ليزيدوا على قيمه أثرهم أو يستفيدوا من حكمه ومواعظه وعلومه و معارفه ويزيدوه بهاء وقوه.

تاثير نهج البلاغة على الادب الفارسي مشهود في العصورالمختلفه خاصه في القرن الخامس والسادس وبلغ هذا التاثير ذروته في الشاهنامه لحكيم ابوالقاسم الفردوسي وناصرخسروالقبادياني اللذان كانا من شعراء الشيعه.

وفي القرن التاسع أيضا إهتم الشعراء والأدباء الفرس بنهج البلاغة إهتماما بالغا ذلك أن"الدول الإسلاميه والإيرانيه أصيبت بالضعف والأفول بسبب هجمه التاتار"(جعفريwww.iqna.ir (.

لعل هذا السبب أدى إلى عنايه كبارالشعراء والأدباء الفرس في هذا العصر بالثقافه الإسلاميه والكتب الدينيه منها نهج البلاغة بحيث دون وصنف في هذا العصر أكثر شروح وترجمات لنهج البلاغة .( المصدر نفسه)

كما نرى تاثيرالشعراء من حكم ومواعظ نهج البلاغة في هذا العصر، هذا الامره والذي حثنا في بدايه الامرالى معالجه أثر نهج البلاغة على الادب الفارسي من البدايه حتى القرن الثامن.

حينما نراجع تاريخ ايران خاصه شيراز في القرن الثامن - القرن الذي عاش فيه حافظ الشيرازي- نجده مليئا بالفوضى والفتن والإضطرابات مع ذلك صدى كلام الامام (ع) في الادب الفارسي في هذا العصر كعصورالسابقه يدوي بوضوح وينعكس باشكال مختلفه خاصه في أشعار حافظ الشيرازي و هو أحد شعراء الكبار في القرن الثامن.

شاعرنا الكبير حفظ القرآن في صغره وتاثر به تاثيرا بالغا كما تاثر بنهج البلاغة خاصه من مواعظه وحكمه.

لعل هذا الشاعر كغيره من الشعراء من سابقيه ومعاصريه زين كلامه بالقرآن و نهج البلاغة ليخلد أثره للأجيال والقرون ويكتسب إقبال الناس بشعره وحبهم على إنشاد أشعاره في مساهراتهم وأمسياتهم الشعريه.

إهتمام الشاعر بالقرآن الكريم أدى إلى عنايه الباحثين بدراسه أثر القرآن في شعره، كما أن إلمام الأدباء والشعراء الفرس بنهج البلاغة وتاثرهم به أدى إلى معالجه هذا الموضوع من قبل المحققين المعاصرين بحيث ألفوا كتبا بشان هذا الموضوع.

أما أثر نهج البلاغة وصداه في أشعار حافظ فلم يدرس بعد بصوره مستقله هذا الذي عالجناه لاول مره.

اسلوب البحث قمنا بدراسه شعر حافظ وراينا تاثيره من كلام الإمام (ع) بجميع جوانبه وبأشكال مختلفة، إذا في البداية عالجنا حياه الشاعرو شعره وعصره ثم درسنا تاثير خطب الإمام على أشعار حافظ اولا وتاثير حكم ومواعظ ورسائل نهج البلاغة على اشعاره ثانيا.

والجدير بالذكر ليس في وسعنا أن نترجم هذه الاشعار الرائعة من كبار الشعراء الايرانيين بالعربية؛ بل فقط قمنا بترجمة هذه الاشعار لتقريبها إلى أذهان المخاطبين ولا باس علينا ونستميح السامعين عذرا إذا كان هناك إشكال في ترجمة هذا الإشعار بالعربية بصورة جيدة.

نهج البلاغة وصداه في الادب الفارسي:

إن اول مجموعة شعرية وصلت الينا باللغة الفارسية يرجع إلى أواخرالقرن الرابع الهجري ومنذ ذلك العصرصدى كلام الامام(ع) في هذه الآثار الفارسية يدوي ويظهر بوضوح.

اذا كان كلام الامام(ع)اثر على الادب الفارسي من البداية حتى الآن وقبل ان تدون وتجمع بيد الشريف الرضي في القرن الخامس.

ولا شك أن هذا التاثير أصبح اكثر من قبل، بعد جمعه وتدوينه بصورة مجموعة كاملة سُمي بـ"نهج البلاغة" وهنا نشير إلى تاثير كلام الامام على الادب الفارسي من البداية حتى القرن الثامن الهجري - العصر الذي عاش فيه شاعرنا الكبير حافظ الشيرازي- ونكتفي بذكر مثال أو مثالين لكل شاعرأو اديبا إجتناباً من إطالة الكلام.

والجدير بالذكر هنا«ان تاثير نهج البلاغة على الادب الفارسي وحظ الادب الفارسي الوافر وشعره من نهج البلاغة في العصورالمختلفة ظهر باشكال مختلفة نحو الاقتباس والتضمين والحل والتلميح والترجمة و التفسير»(راثي،١٣٨٣، ص ٢٦)

١- رودكي السمرقندي(ت٣٢٩هـ) :

ابوعبدالله جعفر بن محمد المعروف برودكي السمرقندي وهو رائد الشعر الفارسي في عصره، وشعره اول اثر منظوم وصل الينا باللغه الفارسية.

وهو تاثّر في شعره بكلام الامام علي(ع) رغم انه عاش في عصر لم يجمع نهج البلاغة بعد؛ لكنه تاثّر بكلام الامام (ع) وهذا يدل على إهتمام الناس بكلام الامام(ع) قبل تاليفه.

وهو يقول في وصف تقلّب الاحوال وتحمّل شدائد الدهر:

اندر بلاي سخت پديد آيد ***** فضل وبزرگمردي وسالاري

(جعفري، www.iqna.ir ) .

معناه بالعربية "إن الفضل والعظمة والكرامة يحصل بتحمّل المصائب و الشدائد" .

هذا البيت يذكرنا بكلام الامام(ع) في نهج البلاغة: في تقلّب الاحوال علمُ جواهرالرجال(حكمت/ ٢١٧) .

بل افضل ان يقال بان هذا الشاعر الفارسي أخذ مضمون كلام الامام(ع).

٢- فردوسي الطوسي(ت ٤١٥ هـ)

حكيم ابوالقاسم فردوسي الطوسي، شاعر شيعي، تنهل من مناهل المعارف الشيعي، وكان دون شك واقفا و عارفا بكلام الامام (ع)، لذلك نري تاثير كلامه(ع) على اثره الكبير الذي سمّاه بـ "شاهنامه" بصورة واضحة.

هو حينما يريد ان يصف الخالق في غناه عن الآخرين يتاثر بكلام الامام(ع) في نهج البلاغة فيقول: 

زدستور وگنجور واز تاج وتخت ***** زكمّي وبيشي واز ناز وبخت

همه بي نياز است و ما بنده ايم ***** به فرمان و رايش سرافكنده ايم

(راثي ١٣٨٣، ص٧٩) .

هو يصف الخالق بانه غني عن الخلائق ولكن المخلوق مطيع على اوامره و يعتقد بان كل الكائنات عبدٌ له وكلّنا عبدٌ له ولا شك كلامه هذا يشير الى هذه الاقوال من الامام علي(ع):

خَلقَ الخلقَ على غير مثالٍ خلا من غيره ولم يستعن عن خلقها بأحدٍ من خلقها(خطبة /١٨٦) .

خلق الخلق على غير تمثيل ولا مشوره مشيرٍ ولا معونه معينٍ(خطبة /١٥٥).

٣- ناصر خسروالقبادياني(ت ٤٨١ ﻫ)

هو شاعر وحكيم شهير ايراني، كان من دعاه مذهب الاسماعيلي بمصر،جعل شعره في خدمه تبليغ هذا المذهب وعقائده الدينية وهو ايضا تاثر بكلام الامام علي(ع) تاثيراً بليغاً (خوشه چرخ آراني)   www.safarname.bligsky.com) .

هو يقول في بيان قيمة الانسان: قيمت هر كس به قدر علم اوست (جعفري، www.iqna.ir) .

 بمعنى: قيمة كل امرئ بعلمه .

وهذا ماخوذ من كلام الامام علي(ع) حيث يقول: قيمة كل امرئ ما يحسنه(الحكمة/٨١) .

او يقول في حصول الظفر بعد الصبر:

بررسي به كارها ب شكيبايي ***** زيرا كه نصرت است شكيبا را

(جعفري، www.iqna.ir) .

يعني انت تصل الى غايتك لان الصبر يؤدي الى الظفر وهذا الكلام ماخوذ من كلامه(ع):لا يعدم الصبورالظفرَ وان طال به الزمان(حكمت/١٥٣)

٤- سنايي الغزنوي(ت ٥٣٥ ﻫ)

وهو شاعر شيعي من شعراء القرن السادس، تاثر تاثيراً كبيراً بكلام الامام علي(ع) في نهج البلاغة خاصة في المضامين العرفانية منه:

هر كجا داغ بايدت فرمود ***** چون تو مرهم نهي ندارد سود

(جعفري، www.iqna.ir) .

يعني: لا ينفعك الزماد بدل الكي حينما اوصيت بالكي.

وكلامه هذا ترجمة من هذا الكلام الامام (ع) في نهج البلاغة: واذا لم اجد بداً فآخرالدواء الكي(خطبة/١٦٨).

٥- نظامي الگنجوي(ت ٦١٧ ﻫ)

وهو شاعر كبير من شعراء القرن التاسع، وهذا العصر كما اشرنا فيما سبق نجد الاقبال والنزوع إلى النصوص الدينية والاحاديث النبوية وأقوال الائمة و منها نهج البلاغة عند الشعراء والادباء الفرس.

إذا صدى نهج البلاغة واضح في أشعار النظامي أحد شعراء هذا العصروهو إستلهم واستمد من نهج البلاغة في آثاره المنظوم المليئة بالمواعظ والحكم منها:

از آن سرد آمد اين كاخ دلاويز***** كه چو جا گرم كردي گويدت خيز

(جعفري، www.iqna.ir) .

يعني: إن هذا القصر المشيد (الدنيا) لا يوجد لها وفاء لأنك لم تجلس فيها بعد حتي نوديك قم.

شاعر يشير في هذا البيت إلى فناء الدنيا وعدم بقائه ودون شك يشير الى كلام الامام (ع) في نهج البلاغة حينما أوصى الامام إبنه الامام حسن بقوله: يا بني أنك أنما خلقت للآخرة لا للدنيا و...وإنك في قلعة ودار بلغة (كتاب/٣١)

٦- عطار النيشابوري(٦١٨ ﻫ)

  هو أحد شعراء الكبار في القرن السابع أيضا تاثر تاثيراً بالغاً بكلام الامام (ع) منه وهو يصف الخالق ويحمده ويقر بعجزالمخلوق في ادراك كنه الخالق بقوله:

جمله جانها زكنهت بي نشان ***** انبياء بر خاك راهت جان فشان

يعني: إن النفوس عاجزه عن ادراكك والانبياء يضحون أنفسهم في سبيلك.

عقل اگر از تو وجودي پي برد ***** ليك هرگز ره به كنهت كي برد

يعني: إن العقل إذا عرف وجودك لا يعرف كنهك.

هر كسي از تو نشاني داد باز ***** خود نشانت نيست اي داناي راز

(جعفري، www.iqna.ir) .

يعني: يا عالم الاسرار ليس لك علامة مع ان لكل شئٍ علامة لك .

وهذه الابيات ترجمة من قوله(ع) في نهج البلاغة: الذي لا يدركه البُعد الهمم،ولا يناله غوص الفطن،الذي ليس لصفته حدٌ محدود ولا نعتٌ موجود(خطبة/ ١) .

٧- المولوي(ت ٦٧٢ ﻫ)

مولانا جلال الدين محمد المشهوربـ المولوي، وهو شاعر وعارف شيعي، و هو يعترف بنفسه بأنه تعلم العرفان من مكتب الامام علي (ع) ومن الطبيعي انه يتاثر بكلامه(ع) اكثر من غيره من شعراء عصره منه:

آدمي مخفي است در زير زبان ***** اين زبان پرده است بر درگاه جان

(جعفري،www.iqna.ir ) .

يعني:المرء مخبوء تحت لسانه ، ويعد هذا اللسان سترا للنفس.

هذا البيت ترجمة وتفسير لهذا الكلام في نهج البلاغة: المرء مخبوء تحت لسانه (حكمة/١٤٨/٣٩٢) .

مشورت كن با گروه صالحان ***** بر پيمبر امر شاورهم بدان

يعني: في إمورك شاور الصلحاء، واستمع إلى قول النبي في أمر المشورة

مشورت ادراك وهوشياري دهد ***** عقلها مرعقل را ياري دهد

(جعفري،www.iqna.ir) .     

يعني: إن المشاورة تسبب الإدراك والتَنبَه ، والعقول تساعد العقل بالمشاورة.

هذه الابيات ترجمة وتفسير لكلامه (ع) في نهج ­البلاغة: مَن إستبد برأيه هلَك، ومَن شاورالرجال شاركهم في عقولهم (حكمت/ ١٦١) .

٨- سعدي الشيرازي ( ت ٦٩٠ﻫ ):

هو شاعر واديب وعارف شهير وكبير من شعراء القرن السابع، تاثر بكلام الامام(ع) تاثيرا بالغا.

له أثر قيم بالنظم سماه ب" بوستان" وأثر بالنثر سمي بـ" گلستان" وهما حصيلة رحلاته التي استغرقت ثلاثين سنة.

نجد في أثره خاصة في گلستان نماذجا كثيرة من نهج ­البلاغة ويبدو أنه قام بترجمة كلام الامام (ع) في مواضع كثيرة من أثره منها:

صياد بي روزي در دجله ماهي نگيرد وماهي بي اجل در خشكي نمي ميرد.( جعفريwww.iqna.ir ( .

يعني: إن الصياد لا يقدر علي الصيد الا ما قدر له من رزقه والسمك لا يموت في الشاطيء إلا بإذن الله.

هذه الجملة مستلهمة من كلام الامام(ع) هذه: فليس كل طالب بمرزوق ولا كل مجمل بمحروم ( كتاب/٣١) .

تا مرد سخن نگفته باشد عيب وهنرش نهفته باشد.(جعفريwww.iqna.ir) .

يعني: لا يعرف المرء إلا حينما يتكلم وعند التكلم يعرَف حسن الانسان أو عيبه.

هذه الجملة مستلهمة من كلام الامام(ع) هذه: تكلموا تعرف، المرء مخبوءٌ تحت لسانه ( حكمة/ ١٤٨، ٣٩٢) .

حافظ الشيرازي ،حياته، شعره وعصره:

  1. حياته:

شمس الدين محمد المعروف ب"خواجه حافظ الشيرازي" والملقب بـ"لسان الغيب وترجمان الأسرار" ولد في شيراز سنه ٧٢٨ﻫ وهو شاعر معروف في القرن الثامن الهجري بل هو"شاعر الشعراء في ايران" في القرن الثامن إلى يومنا هذا.

كان أبوه تاجراً وكان أصله من إصفهان ولكنه أقام في شيراز وتزوج بها فأنجب ثلاثة أولاد، كان أصغرهم " شمس الدين محمد".

توفي أبوه وهو صغير وبعد وفاة أبيه إضطر أمه أن تدفع بولدها الصغيرإلى أحد من أهل محلتها ليتولاه برعايته ويقوم على تربيته بسبب ضيق العيش و إضطراب حالهم.

بقي شمس الدين في رعاية راعيه فترة من الزمن ولكنه هرب منه للسوء خلقه ومعاملته، وإشتغل خبازاً وفي نفس الوقت أصبح تلميذاً في مدرسة بالقرب من مخبز وإشتغل بالدرس والتحصيل إلى جانب إشتغاله كالخباز.

حتى إستطاع أن يكمل القرآن حفظاً ولقب بعد ذلك بـ"الحافظ" بهذا السبب.

وأختارهذا اللقب فيما بعد تخلصاً عرف به في أشعاره.

شاعرنا حَفَظ القرآن بأربع روايات مشهورة وهو لم يكتف بحفظ القرآن فقط ؛ بل قام بالشرح والترجمة والتفسير للقرآن فكتب ايضا ترجمة وتفسيرا للقرآن . إشتغل بتحصيل العلوم المختلفة حتى برع في علوم عصره كما أتقن العلوم العربيه وأصبح عارفا وعالما بالعلوم العربية.

فاصبح مدرسا واستاذا في إحدى مدارس شيراز في عصر شاه شجاع.

بدأ بنظم الشعر حينما كان خبازا وينشد أشعاره في ذلك العصرلإحدى شعراء عصره الذي يسكن بالقرب من مخبز وإن كان أشعاره في بداية الأمر لم تصادف شيئا من الإعجاب أو توفيق؛ لكنه إستمر بنظم الشعر حتى أصبح شاعرا كبيرا في نظم الغزل في عصره ونال بإعجاب الأمراء والحكام في عصره حتى يحب بعضهم ملازمته ومجالسته وبعض الآخر يغتنم الفرصة في جواره ومصاحبه معه، حتى إلتحق برفيق الأعلى سنة ٧٩٨ ﻫ.

  1. شعره

شاعرنا هذا كان من العباقرة الأفذاذ في عصره بل من عصره حتى يومنا هذا وكان شاعرا واديبا بارعا ومتميزا ومتبحرا.

يمتاز شعره بالجودة والمتانة والإبداع وشعره مطبوع بطابع خاص من البلاغة والبراعة وعذوبة اللفظ والأخذ بمجامع القلوب وغير ذلك من المميزات و المحسنات البديعية واللفظية والمعنوية.

إضافه على ذلك يصرح أحد الباحثين بان شعر حافظ  كله "إلهامات وأحاديث قدسية ولطائف حكمية ودقائق وإشارات قرآنية ونموذج صغير من القرآن و الصحيفة ونهج البلاغة "(مطهري، ١٣٦٩، ص٧و٤١) .

بما أنه كان شاعرا كبيرا في عصره تتردد اشعاره في الآفاق على ألسنة تلاميذه الذين كانوا يحضرون دروسه في مدرسة أسسها خواجه قوام الدين محمد وزيز شاه شجاع وهو الذي أسند فيها منصب الأستاذية لحافظ.

وحافظ يدرس لطلابه في هذه المدرسة وبعد ماانتهي من دروسه ينشده لهم من شعره فتلاميذه يترددون أشعاره في المحافل والمجالس فيسرى بين الناس و تنتقله العام والخاص.

عاش حافظ في عصر كان مليئا بالإضطرابات والأحداث وهو راى هذه الأحداث بعينه اذا ربما ينعكس في أشعاره أصداء عصره ويتأنق في تصوير الأحداث دون أن يعبث بها أو يخل بمعناها وفحواها وفي بعض الأحيان يكتفي بالتلميح ويقول ما يريد في صيغة رمزية بسبب إضطراب عصره.

وأخيرا برع حافظ في نوع من الشعر عرف بإسم الغزل أو غزليات.

وموضوع غزلياته هذه تشتمل على وصف الشراب أو في التصوف أو في وصف الأحبة.

ج) عصره:

فقد كان عصر الذي عاش فيه حافظ عصرا مضطربا أشد الإضطراب،  وقعت فيه شيراز في أيدي جملة من الحكام عاصرهم حافظ جميعا فرأى تطاحنهم وتنازعهم ورآهم مقبلين أو مدبرين لكنه كان صديقا لجميع الحكام و الأمراء الذين حكموا أو سكنوا بلدته شيراز لأنه لا يهتم بأمورهم ولايدخل في أعمالم بما أنه رجل علم وزهد وإشتغل بما أمره الله تعالى ونهاه وهم رجال يطلبون مكانه ومجدا ورجال العتو والطغيان.

إن العصر الذي عاش فيه حافظ اضطره إلى أن يكون لطيفا في كل شيء و أملى عليه نوعا من الحكمة جعلته يرتفع بنفسه الكبيرة عن دنايا دنياه فيتانق في عباراته وتفكيره وفي بيانه وتصويره وفي كل شيء تكون له صلة بالناس أو بالحكام وأصحاب الأمر.

إذا إتصل طيله حياته بحكام عصره واقترب بهم وعاش معهم في سلم وصلح  وصدى مجالسته مع حكام عصره يدوي وينعكس في أشعاره إنعكاسا جما.(حول حياة الحافظ وشعره وعصره راجع : حسيني كازروني،حميدي، ١٣٧٥،ص٣٤-١٢؛ زركوب،١٣٨٥ ، بيشترصفحات).

نهج البلاغة وصداه في أشعار حافظ الشيرازي:

تاثر حافظ بمضامين كلام الامام علي (ع ) في نهج­البلاغة من جميع جوانبه، من خطبه ورسائله وحكمه، كما تاثر بالقرآن الكريم حتى يقول أحد الباحثين المعاصرين - كما أشرت سابقا- : " إن شعر حافظ كله إلهامات وأحاديث قدسية ولطائف حكمية وإشارات قرآنية" ( مطهري، ص٧) وياكد كلامه بأن شعر حافظ نموذج صغير من القرآن والصحيفة السجادية ونهج البلاغة .(المصدر نفسه، ص٤١)

دراسة شعر حافظ أيضا يؤيد ما قاله الباحثون حول تاثيره من القرآن الكريم فهو قد يستخدم عبارات والفاظ من القرآن الكريم بصورة واضحة نحو:

چشم حافظ زير بام قصر آن حوري سرشت ***** شيوه جنات تجري من تحتها الأنهار داشت

( حافظ ، ١٣٧٧، ص١٣٤) .

يعني:عين حافظ وهو يرقب حبيبه الجميل في قصره شبيهه بالجنات تجري من تحتها الأنهار.   

في هذا البيت أخذ الشاعرآيات من القرآن الكريم صراحة. ربما يستفيد من المضامين القرآنية أو يقوم بترجمة أو تفسير آي من الايات القرآنية نحو هذا الآيات  * كهذه الابيات:

يوسف عزيزم رفت اي برادران رحمي ***** كز غمش ببينم من حال پير كمعاني

(المصدر نفسه، ٣٥٨) .

يعني يا ايها الاخوان! لقد ذهب يوسفي العزيز، إرحموا فإنني أرى نفسي في هذا الحزن حال يعقوب النبي.

پيراهني كه از او آيد بوي يوسفم ***** ترسم برادران غيورش قبا كنند

(المصدر نفسه، ١٩٩) .

يعني: والقميص الذي تاتيني منه رائحة يوسف إنني أخشى أن يمزقه إخوته الغيورون.

اينكه پيرانه سرم صحبت يوسف بنواخت ***** اجر صبري است كه در كلبه احزان كردم

(المصدر نفسه، ٢٦٥) .

يعني: إن الله مَتَعَني  برؤية يوسف وصحبته في شيخوختي أجرا لصبري الطويل الذي احتملته رغم حزني.

شاعرنا الكبير إلى جانب تأثره بالقرآن الكريم تاثر بنهج البلاغة فيما يلي نشير إلى هذا التاثير.

الف)حافظ وخطب نهج البلاغة:

يقول الامام علي (ع) في ذم الدنيا والتحذير منها: وَحذَروا الدنيا فإنها غدّارة خدوع معطبة منوعٌ،مُلبِسه نَزوعٌ (خطبة ٢٣٠) .

يشير حافظ في الابيات التالية الى هذا المضمون من كلام الامام (ع):

زمانه هيچ نبخشد كه باز نستاند ***** مجوز سفله مروت كه شيئه لا شئ

(حافظ،١٣٧٧، ص٣٣٠) .

نوشته اند بر ايوان جنه المأوي ***** كه هر كه عشوه دنيا خريد واي به وي

يعني: لم يمنح الزمان شيئاً الا واستردّه ثانية، فلا تطلب من السافل مروة فشيئه لا شئ، وقد كتبوا على الايوان في جنة المأوى، يا ويح على من اشترى متاع الدنيا وآثر نعيمها.

جهان پيررعنا را ترحم درجبلت نيست ***** زمهر او چه مي پرسي دراو همت چه ميبندي

(المصدر نفسه/٣٣٦) .

يعني إن هذه الدنيا العجوز لا ترحم على المرء وليس فيها شئ من الشفقة و الرحمة، فماذا تطلب من حبّها وأي همه ترجو من الدنيا ومتاعها.

يقول الامام(ع): تخفّفوا تلحقوا فإنّما ينتظرباولكم آخركم  (خطب،٢١،١٦٧،٢٤٢) .

ينظم حافظ هذا المضمون في بيت رقيق:

از زبان سوسن آزاده­ام آمد به گوش ***** كاندر اين دير كهن كار سبكباران خوش است

(حافظ،١٣٧٧، ص١١٧) .

يعني: وقد وصل الى أذني من لسان سوسني الحرة إن من تخفّ احمالهم يحسن حالهم في دير القديم ويستطاب .

يقول الامام(ع) في التسليم بقضاء الله وقبوله: رضينا عن الله قضاءه وسلمنا لله امره(خطبة/٣٧) .

أخذ حافظ المضمون من كلام الامام (ع) في هذا البيت:

آنچه سعي است من اندر طلبت بنمايم ***** اين قدرهست كه تغييرقضا نتوان كرد

(ديوان،١٣٧٧،١٦٥) .

يعني: ما يكون سعيا وراء طلبك، فإني قائم به وهذا حسبي ولا يمكن تغيير القضاء.

يقول الامام(ع): كما تُزرَع تَحصُد(خطبة/١٥٣) .

يشير حافظ في هذه الابيات الى مضمون كلام الامام(ع) بقوله:

دهقان سالخورده چه خوش گفت با پسر***** كاي نور چشم من بجز از كشته ندروي

(حافظ،١٣٧٧، ص٣٦٦) .

يعني: ما أجمل ما قال الفلاح العجوز لإبنه يا نورعيني إنك لاتحصد الا ما زرعتَ في الايام الماضية.

من اگر نيكم وگر بد تو برو خود را باش ***** هركسي آن درود عاقبت كار كه كشت

(المصدر نفسه، ص١٣٦) .

يعني: وأنا إن احسنتُ فلنفسي وإن أسأت فعليها، فاذهب انت وانصرف الى نفسك فكل شخص يحصد في النهاية ما زرع.

يقول الامام (ع) في اهمية التوكل على الله في الامور: مَن تَوكلَ عَليه كفاه(خطبة/٩٠) .

اخذ حافظ هذا المضمون من كلام الامام واشار الى اهمية التوكل بقوله:

تكيه برتقوي ودانش درطريقت كافري است ***** راهروگرصدهنر دارد توكل بايدش

(حافظ،١٣٧٧،ص٢٤٠) .

يعني: من الكفر في طريقتنا الاستناد الى العلم والتقوى؛لان السالك يلزمه التوكل ولو امتاز بكثير من الفضائل.

ان التواضع من الخصال والشيمة التي يوصي به الامام(ع) دائما وفي نهج البلاغة في بعض الاحيان يصف المتقين بالتخلّق بهذه الشيمة: مشيهمُ التواضع (خطبة/١٩٣) .

وقد يعده من صفات الانبياء واولياء الله ويبعدهم من الكبر بقوله:و لكنّه سبحانه كرّه اليهم التكابر ورضى لهم التواضع (خطبة/١٩٢) .

يشير حافظ في البيت التالي الى هذه الشيمة الحسنة ويعظ نفسه بالتخلّق بهذه الصفة بقوله:

حافظ افتادگي از دست مده زانكه حسود ***** عرض و مال و دل و دين در سر مغروري كرد

(حافظ،١٣٧٧،ص١٦٩) .

يخاطب الشاعر نفسه ويقول: يا حافظ لا تترك التواضع فإن الرجل الحسود قد اضاع العرض والمال والقلب والدين من اجل الغرور.

ان الله تبارك وتعالى قسّم الارزاق بين الناس كما ضمن لهم أرزاقهم يقول الامام (ع) في هذا المضمون:الله تعالى قد تكفّل لكم بالرزق وأمرتم بالعمل(خطبة/١١٤) .

ضمن أرزاقهم وقدّرأقواتهم وقدرالارزاق فكثرها وقلّلها وقسمها على الضيق و السعة(خطبه/٩١) .

يشير حافظ في الابيات التالية الى هذا المضمون وقد استلهم من كلام الامام(ع):

بر آستان ميكده خون ميخورم مدام ***** روزي ما زخوان قدر اين نواله بود

(حافظ،١٣٧٧، ص٢٠٩) .

يعني: وما زلت استنزف دماء قلبي على ابواب الحانة (كناية عن أنه مازال حزينا) وكان هذا نصيبي المقدر لي.

خون خوردم و ليك نه به جاي شكايت است ***** روزي ما زخوان كرم اين نواله بود

(المصدر نفسه) .

مازلتُ حزينا ولكن أصبرولا أشكومن القدر، وكان هذا نصيبي المقدر لي.

ويقول الامام(ع) ايضا في التسليم والرضا برزق المقدّر: من رضى برزق الله لم يحزن على ما فاته(حكمة/٣٤٩) .

يقول حافظ:

بشنواين نكته كه خود را زغم آزرده كني ***** خون خوري گرطلب روزي ننهاده كني

(حافظ ،١٣٧٧،ص٣٦٢) .

يشير حافظ في هذا البيت بان الله تبارك وتعالى قد قدر للمخلوق رزقه ولن يحصل الانسان على الرزق الذي لم يقدر له بجهده وسعيه.

ترجمة البيت بالعربية: استمع الى هذه النكتة الطيبة لكي تحرر نفسك من الغموم والآلام وانت تجرع دماء قلبك اذا طلبت الرزق الذي لم يقدر لك.

ولا شك ان هذا البيت تلميح بكلام الامام الذي ذكرناه.

أو يقول في موضع آخر في نفس المضمون:

ما آبروي فقر و قناعت نمي بريم ***** با پادشه بگوي كه روزي مقدر است

(المصدر نفسه، ص١١٥) .

يعني : نحن لا نضيع شرف الفقروالقناعة، فقل للملك ان الرزق والقوت مقرّر مقدّر.

يقول الامام (ع) في التعبير عن الدنيا بعدم وفائها،وعدم بقائها وعناء اهلها:ثمّ إن الدنيا دارفناء وعناء ( خطبة/١٠٣) .

إستلهم حافظ من كلام الامام (ع) ويقول في مضمون كلامه(ع):

كس چه داند كه اين گوژ پشت مينا رنگ ***** چگونه مولع آزار مردم دنياست

(حافظ ،١٣٧٧، ص٣١٦) .

يعني: لا يدري أحد بأن هذه الدنيا السافلة كيف يؤذي الناس وتسبب العناء و الصعوبة لهم.

تكيه بر اخگر شبگرد مكن كاين عيار ***** تاج كاووس ربود و كمر كيخسرو

(المصدر نفسه) .

لا تعتمد على هذا الكوكب لعدم وفائه، وقد سطا من قبل على تاج كاووس و سلب كي خسرو مِنطَقه ذات البريق.( كناية عن أزالة شوكتهم وملكهم) .

في هذه الابيات يحذر حافظ الناس عن الدنيا ويذكرهم عناء الدنيا وصعوباتها وعدم وفائها ويصفها محل فناء.

دل منه بر ديني و اسباب او ***** زانكه از وي كس وفاداري نديد

كس عسل بي نيش از اين دنيا نخورد ***** كس رطب بي خار از اين دنيا نچيد

(المصدر نفسه ،٣٩٢) .

يعني: حذارمن الدنيا السافلة والدينة وأسبابها ولا تعتمد عليها لأنها لا تفي بعهدها ولم تف على احد من اهل الدنيا.

لا ياكل احد من عسل الدنيا دون زهر نحلة ولا يجتبي رطبا دون ان يصاب يده باشواكه (كناية عن ان الحلاوة الدنيا مرهونة بشدائدها) .

يقول الامام(ع) حول نتائج ذكر الله:ان الله سبحانه وتعالى جعل الذكر جلاء القلوب(خطبة/٢٢٢) .

ان للذكر لأهلاً أخذوه من الدنيا بدلا فلم تشغلهم تجاره ولا بيع عنه (خطبة/٢٢٢) .

استلهم حافظ من كلام الامام ويصف قلبه دائم الذكر، ويعتقد بان ذكر االله ملازم قلبه، راجيا رحمة الله، ويامل أن يستحق قلبه ويجدر بذكر الله دائما بقوله:

مقيم حلقه ذكر است دل، بدان اميد ***** كه حلقه اي زسرزلف يار بگشايد

(حافظ،١٣٧٧ ، ص٢١٧) .

يعني: قلبي مقيم في حلقات الذكر، على أمل هو ان يستطيع أن يحل حلقة واحدة من غدائر الحبيب.

يقول الامام (ع) في اجل مقدّر والموت المحتوم والمكتوب لكل الناس:

إن لكل اجلٍ وقتاً لا يعدوه وسبباً لا يتجاوزه(خطبة/١٩٣) .

فلكل اجلٍ كتاب(خطبة/١٠٨) .

إن لكل قدرٍ اجلاً ولكل اجلٍ كتاباً(خطبة/١٨٣) .

واعلم يقيناً تبلع أملك ولن تعدو اجلك(كتاب/٧٤) .

نفس المرء خُطاه الى اجله(حكمة/٧٤) .

اخذ حافظ هذا المضمون من كلام الامام (ع) ويقول:

برلب بحرفنا منتظريم اي ساقي ***** فرصتي دان كه زلب تا به دهان اين همه نيست

(حافظ،١٣٧٧،ص١٣٣) .

يعتقد حافظ في هذا البيت بان العمر قصير والاجل محتوم ومكتوب

ترجمة البيت بالعربية: يا ايها الساقي، نحن في انتظار الاجل على بحر الفناء، فاغتنم الفرصة فكل ما يذهب من الشفة الى الفم ليس شيئاً.

حافظ وحكم ومواعظ نهج البلاغة:

يقول الامام علي (ع): مَن نظرَ في عيبِ نفسه إشتغَل عن عيبِ غيره(حكمة ٣٤٩) .

أو يقول في إحدى خطبه نفس المعنى:

يا أيها الناس طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس (خطبة/١٧٦) .

أخذ حافظ هذا المعنى من كلام امام(ع) ويشير الى ما قاله الامام (ع) في هذه الابيات:

به ­پيرميكده ­گفتم كه­چيست راه نجات ***** بخواست جام مي و گفت عيب پوشيدن

(ديوان،١٣٧٧،ص٣٠٥) .

يعني: ولقد سألت شيخ الحانة ما هو سبيل النجاة والخلاص، طلب كأساً من الخمر وقال سترالعيوب.

مرا به رندي و عشق آن فضول عيب كند ***** كه اعتراض بر اسرار علم غيب كند

كمال صدق محبت بين نه صدق گناه ***** كه هر كه بي هنر افتد نظر به عيب كند

(المصدر نفسه، ص١٩٥-١٩٤) .

يعني: الفضول الذي يعترض على اسرارعلم الغيب يعيب على عشقي و زهدي.

أنظر في المحبة الى كمال الصداقة لا الى الذنب الذي تنقص شأن المذنب و يبين نقصانه ، من ليس له فضل ولا يجيد فنا فهو ينظرالى عيوب الآخرين.

يقول الامام علي(ع):بإحتمالِ المُؤنِ يجب السّؤدَدُ(حكمة/٢٢٤) .

ونظم حافظ هذا المضمون في هذا البيت:

مكن زغصه شكايت كه در طريق طلب ***** به راحتي نرسيدآنكه زحمتي نكشيد

(ديوان،١٣٧٧، ص٢٢١) .

يعني: حذارأن تشتكي الآلام والغصص ، وفي طريق الطلب لم يصل الى الراحة من لم يتجَشّم المتاعب والشدائد.

يقول الامام حول اهمية رأي الشيخ بالنسبة الى الشاب ووجوب المشورة مع الشيخ: رأي الشيخ أحبّ الي من جَلد الغلام(حكمة٨٦) .

وقد ترجم وفسّر حافظ كلام الامام في هذا البيت بقوله:

جوانا سر متاب از پند پيران ***** كه رأي پير از بخت جوان به

(ديوان،١٣٧٧، ص٣٢٣) .

يعني: يا ايها الشاب المنعم لا تُعرض عن نصيحة الشيوخ والحكماء فرأي الشيخ خيرٌ لك من الحظ السعيد الشباب.

يقول الامام(ع)حول عدم القنوط واليأس من الله: ولا تيأسَنّ لِشرّ هذه الأمة من روح الله(حكمة٣٧٧) .

نظم حافظ هذا المضمون مستلهماً من كلام الامام(ع):

نا اميد از در لطف تو كجا خواهد رفت ***** تو ببخشاي كه در گاه تو را گاني نيست

(المصدر نفسه) .

يعني: أين يذهب القانط من بابك ،إغفر فإنه لا يغفر الذنوب غيرك.

يقول الامام(ع) في أهمية القناعة: القناعة مالٌ لا ينفد وكنزٌ لا يفنى(حكمة/٤٧٥) .

لا كنزَ أغنى من القناعة(حكمة/ ٣٧١) .

أخذ حافظ هذا المضمون ويقول في اهمية القناعة:

چو حافظ در قناعت كوش وز دنياي دون بگذر ***** كه يك جو منت دونان دوصد من زر نمي ارزد

(ديوان،١٣٧٧ ، ص١٧٦) .

يعني: إجتهد في القناعة كالحافظ واترك هذه الدنيا السافلة فإن حبّة واحدة من منه السفلة ، لا تعدلها القناطيرالمقنطرة من الذهب .

گنج زرگر نبود كنج قناعت باقي است ***** آنكه آن داد به شاهان به گدايان اين داد

(المصدر نفسه، ص١٥٢) .

اذا لم يبق كنز الذهب فركن القناعة باق، فذلك الذي أعطى ذاك الى الملوك، اعطى هذا الى السافلين.

يقول(ع) في اهمية العمل بالقول:كان يقول ما يفعل ولا يقول ما لا يفعل(حكمة/ ٢٨٩) .

حافظ اخذ المضمون من كلام الامام (ع) ويشير في الابيات التالية الى اهمية العمل بالقول معترضا على الذين يأمرون بالتوبة وهم لا يعملون بما يامرون:

واعظان كاين جلوه در محراب و منبر مي كنند *****چون به خلوت مي روند آن كار ديگر مي كنند

مشكلي دارم زدانشمند مجلس باز پرس ***** توبه فرمايان چرا خود توبه كمترمي كنند

(حافظ،١٣٧٧، ص٢٠٠) .

يعني:هولاء الواعظون الذين يبدون التجلي فوق المنبر وامام المحراب حينما يذهبون الى الخلوة، يفعلون امراً آخر يستوجب الجزاء والعقاب.

عندي مشكلة أسال من عالم المجلس ثانية ،لماذا يكون الآمرون بالتوبة أقلّ الناس توبة.

يقول الامام(ع)في معنى العدل: من سَلّ سيف البَغي قُتلَ به(حكمة/ ٣٤٩) .

يقول حافظ في هذا المضمون:

دور فلكي يكسره برمنهج عدل است ***** خوش باش كه ظالم نبرد راه به منزل

(حافظ،١٣٧٧، ص٢٥٦) .

يدور الفلك وفقاً لمنهج العدل، عش فرحاً فلن يبلغ الظالم مبتغاه.

يقول الامام(ع) في أهمية إغتنام الفرصة:

الفرصة تمرّ كمَرّ السحاب فانتهزوا فرص الخير(حكمة/ ٢) .

إضاعة الفرصة غصّة(حكمة/ ١١٨) .

بادرالفرصة قبل ان تكون غُصّة (كتاب/ ٣١) .

استلهم حافظ من كلام الامام ويعظ نفسه والآخرين بإغتنام الفرصة في هذه الابيات:

وقت را غنيمت دان آن قدر كه بتواني ***** حاصل از حيات اي جان اين دمست تا داني

(حافظ،١٣٧٧، ص ٣٥٧) .

يعني: اغتنم الفرصة بقدر ما يتيسرلك، ويا روحي! حاصل الحياة لو عرفت الحقيقة مقصور على هذه اللحظة وهذا الزمان.    

هروقت خوش كه دست دهد مغتنم شمار***** كس راوقوف نيست كه انجام كارچيست

(المصدر نفسه،١٢٧) .     

يعني: واعتبر ما يتهيأ لك من طيب الوقت فرصة عزيزة وغنيمة كبيرة،فلا علم لأحد بما تكون عليه نهاية الامور.

اي دل ار عشرت امروز به فردا فكني ***** مايه نقد زمان را كه ضمان خواهد شد

(المصدر نفسه،ص١٨٣) .

يعني: ويا قلبي إذا طاولت لهو اليوم الى غدٍ، فمن الذي يضمن لك البقاء الى الغداة.

يقول الامام(ع)حول ملازمه الصبر والظفر: لا يعدم الصبور الظفر وإن طال به الزمان(حكمة/١٥٣) .

قام حافظ بالترجمة والتفسير لكلام الامام (ع) هذا بقوله:

صبر وظفر هردو دوستان قديمند ***** بر اثر صبر نوبت ظفر آيد

(المصدر نفسه) .

ان الصبر والظفر صديقان قديمان، ويحصل الظفر إثرالصبر.

ان الصداقة من الصفات الحسنة التي يوصينا الامام(ع) بها بقوله:

قدر الرجل على قدر همّته وصدقُه على قدر مروءته(حكمة/٤٧) .

يقول حافظ في مذمّة الكذب وفوائد الصدق مستلهماً من كلام الامام(ع):

به صدق كوش كه خورشيد زايد ازنفست ***** كه از دروغ سيه روي گشت صبح نخست

(حافظ،١٣٧٧،ص١١٠) .

يعني : واجتهد في الصدق، فربّما تبزغ الشمس من أنفاسك فقد اسود وجه الفجر الاول من كذبه.

يقول الامام(ع) في الشكرعلى النعمة:

فزِد أيها المستنفع في شكرك(حكمة/٢٧٣) .

ولا تنسوا عند النعم شكركم(حكمة/٨١) .

من أعطي الشكر لم يحرم الزيادة(حكمة/١٣٥) .

يقول حافظ في وجوب الشكر مستلهماً من كلام الامام(ع):

گربه هر مويي زباني باشدت *****شكر يك نعمت نگويي از هزار

يعني: إذا أراد الانسان أن يشكر خالقه بعدد اشعاره لا يقدر على الشكر حقّ قدره.

يوصي الامام دائماً إجراء العدل في البلاد في كتبه الى عماله منها:

إنّ افضل قرّة عين الولاة استقامة العدل في البلاد(كتاب/٥٣) .

استعمل العدل واحذرالعسف والحيف(حكمة/٤٧٦) .

الايمان على اربعة دعائم على الصبر واليقين والعدل والجهاد(حكمة/٣١) .

يقول حافظ في أهمية العدل والعدالة في البلاد من قبل العمال والملوك:

شاه را به بود از طاعت صدساله وزهد ***** قدر يك ساعته عمري كه در او داد كند

(حافظ،١٣٧٧ص ١٩٥) .

يعني: وخير للمليك من الطاعة والزهد في مئات من السنين أن يعدل قدر ساعة واحدة من عمره.

يعتقد حافظ في البيت بأن إجراء العدل في ساعة للحاكم والملك افضل من الطاعة والعبادة والزهد مئة سنة وهذا يدل على اهمية العدل والحكومة العادل في البلاد عند الشاعر.

يقول الامام(ع) في ظلم وجورالدهر وإقباله على الجاهل وادباره عن العالم:

جاهلكم مزداد وعالمكم مسوف(حكمة /٢٨٣) .

انتم بارض عالمها مُلجمٌ وجاهلها مكرمٌ(خطبة/٢) .

يشير حافظ في هذا البيت الى مضمون كلام الامام (ع):

فلك به مردم نادان دهد زمام مراد ***** تو اهل دانش و فضلي همين گناهت بس

(حافظ، ١٣٧٧، ص٢٣٧) .

يعني: والفلك يسلم زمام المراد للجهلة الاغنياء وأما فأهل فضل وعلمٍ، و حسبك هذا الذنب بلاءً.

يقول الامام في اهمية الهمة العالية ويعدها ميزاناً لقيمة الرجل وقدره: قدر الرجل على قدر همته(حكمة /٤٧) .

يقول هذا في هذا المضمون:

گرچه گردآلود فقرم شرم باد از همتم ***** گر به آب چشمه خورشيد دامن تر كنم

( المصدر نفسه) .

يعني: إنني فقير وأخجل من همتي لان همتي القصيرة هي السبب في فقري،اذا كان لي همة عالية أستطيع ان اغسل ردائي من نبع الشمس.

النتيجة:

إمام علي(ع) هوالامام الهمام الذي إعترف كافة الناس من العرب والعجم من المذاهب المختلفة، بأن كلامه أقل من كلام الله وافضل من كلام البشر واستلهم كل كلامه من القرآن الكريم حتى عرف بين الناس مع ما قاله بأنه: كلام الامام وامام الكلام.

 كلام هذا الامام (ع) منذ حياته كانت معروفة لدى العلماء متداولة بين الأدباء والشعراء العرب وغيرالعرب.

ودراسة الأدب الفارسي من البداية حتى الآن تدل على أن اكثرالشعراء و الادباء إهتموا بكلام الامام(ع) التي جمعت في نهج البلاغة ليزينوا اشعارهم و آثارهم ويزيدوا مستوى كلامهم فصاحة وبلاغة اذا انعكس كلام الامام (ع) في الأدب الفارسي في عصوره المختلفة بأشكال مختلفة منها بصورة الترجمة و الاقتباس والأخذ من مضامين كلامه (ع) وقلّما نجد شاعراً يستخدم كلام الامام بصورة واضحة وهذا يرجع إلى لغة هولاء الشعراء الفرس.

اما شاعرنا الكبيرحافظ الشيرازي فجنى زهورا رائعة من زوايا كلامه(ع) هو تارة يجتذب إلى خطبه ويتاثر بها مضموناً وتارة ياخذه سكرة رسائله فنرى آثار هذه السكرة في اشعاره.

بما أن الشاعر كان زاهداً وعارفاً تاثر بحكم نهج البلاغة أكثر من خطبه و رسائله كغيره من شعراء عصره فاصطبغ شعره بلون الموعظة فلهذا نرى دوي حكم الامام في اشعار حافظ اكثر من باقي كلامه كغيره من الشعراء القدماء كسنائي وسعدي.

ومما أدى إلى علو مكانته الشعرية عند الايرانيين في الحقيقة يرجع إلى ما حواه كلامه من معاني وعبارات من القرآن الكريم او ما استلهمه من مضامين كلام الامام علي(ع).

---------------------------------------------------------
* للمزید من الإطلاع راجع: حافظ وقرآن، مرتضی الضرغامي، طهران، منشورات صائب، ١٣٤٥.

قائمة المصادر والمراجع

- إبن إبي طالب،علي، نهج ‏البلاغة،  ترجمة دكتر سيد جعفرشهيدي، ١٣٧٨، طهران، ط١٥، انتشارات علمي وفرهنگي.

- أمين الشواربي، ابراهيم، أغاني شيراز أو غزليات حافظ‏ الشيرازي، ١٣٦٢، طهران، انتشارات پديده، ط١.

- الاميني النجفي، محمد هادي، نهج‏ البلاغة وأثره على الادب العربي، ١٩٨٠م، طهران، نشر مؤسسة نهج ‏البلاغة، ط١.

- حسيني كازروني، سيد احمد؛ حميدي ، سيد جعفر، گلبانگ سربلندي، ١٣٧٥، طهران، انتشارات أرمغان.

- حافظ الشيرازي، شمس الدين محمد، ديوان، جمع وتدوين: قزويني وغني مع التعليقات والحواشي محمد قزويني، ١٣٧٧، طهران،انتشارات اساطير، ط٦.

- دشتي، محمد كاظم ، المعجم الفهرس للألفاظ نهج البلاغة،١٩٨٦ ، بيروت، دارالأضواء ،ط١.

- راثي، محسن، تاثير نهج البلاغة وكلام اميرالمؤمنين علي (ع) في شعر الفارسي، ١٣٨٣، طهران، مؤسسة انتشارات امير‏كبير، ط١.

- زرين ‏كوب، عبدالحسين، از كوچه رندان(در باره زندگي وانديشه حافظ)  ١٣٨٥، طهران، انتشارات سخن، ط١٧ .

- ضرغامي، مرتضى ،حافظ وقرآن (تطبيق ابيات حافظ با آيات قرآن) ١٣٤٥، طهران، انتشارات صائب.

- مطهري، مرتضى، عرفان حافظ (تماشاگه راز) ١٣٦٩، طهران، انتشارات صدرا، ط٧ .

- ميرزا محمد، علي ‏رضا، در بارگاه آفتاب (نهج‏البلاغة در ادب پارسي)، ١٣٧٨، طهران، پژوهشگاه علوم انساني ومطالعات فرهنگي.

المواقع الالكترونية:

- تاثير حافظ بر ادب فارسي: سيد محمد مهدي جعفري www.iqna.ir  ------ 

- تجلي نهج ‏البلاغة در شعر ناصرخسرو: علي خوشه چرخ آراني ------- www.safarname.bligsky.com   

****************************