وقال (عليه السلام): مَا لاِبْنِ آدَمَ وَالْفَخْرِ: أَوَّلُهُ نُطْفَةٌ، وَآخِرُهُ جِيفَةٌ، و َلاَ يَرْزُقُ نَفْسَهُ، وَلاَ يَدفَعُ حَتْفَهُ.                
وقال (عليه السلام): لاَ خَيْرَ فِي الصَّمْتِ عَنِ الْحُكْمِ، كَمَا أنَّهُ لاَ خَيْرَ فِي الْقَوْلِ بِالْجَهْلِ.                
وقال (عليه السلام): الرِّزْقُ رِزْقَانِ: طَالِبٌ، وَمَطْلُوبٌ، فَمَنْ طَلَبَ الدُّنْيَا طَلَبَهُ الْمَوْتُ حَتَّى يُخْرِجَهُ عَنْهَا،مَنْ طَلَبَ الاْخِرَةَ طَلَبَتْهُ الدُّنْيَا حَتَّى يَسْتَوْفِيَ رِزْقَهُ مِنْهَا.                
وقال (عليه السلام): مَا أَخَذَ اللهُ عَلَى أَهْلِ الْجَهْلِ أَنْ يَتَعَلَّمُوا حَتَّى أَخَذَ عَلَى أَهْلِ الْعِلْمِ أَنْ يُعَلِّمُوا.                
وقال (عليه السلام): اذْكُرُوا انْقِطَاعَ الَّلذَّاتِ، وَبَقَاءَ التَّبِعَاتِ.                
وقال (عليه السلام): النَّاسُ أَعْدَاءُ مَا جَهِلُوا.                
وقال (عليه السلام): زُهْدُكَ فِي رَاغِب فِيكَ نُقْصَانُ حَظّ، وَرَغْبَتُكَ فِي زَاهِد فِيكَ ذُلُّ نَفْس.                

Search form

إرسال الی صدیق
هل ذكرالإمام عليه السلام التقية في نهج البلاغة؟

السؤال :

يسأل البعض هل ذكرالامام عليه السلام التقية في نهج البلاغة؟

الجواب :

اليكم النصوص :

اولا : في الخطبة رقم / ٣٢
قال الامام ( ع ) : عن الراغبين في اللّه : قد أخملتهم التّقيّة ، وشملتهم الذّلّة . فهم في بحر أجاج ، أفواههم ضامزة ، وقلوبهم قرحة . قد وعظوا حتّى ملّوا ، وقهروا حتّى ذلّوا ، وقتلوا حتّى قلّوا .

وثانيا : في الخطبة ٥٧
قال ( ع ) عن معاوية : ألا وإنّه سيأمركم بسبّي والبراءة منّي ، فأمّا السّبّ فسبّوني ، فإنّه لي زكاة، ولكم نجاة ، وأمّا البراءة فلا تتبرّأوا منّي ، فإنّي ولدت على الفطرة ، وسبقت إلى الإيمان والهجرة .

****************************