وقال (عليه السلام): مَنْ كَرُمَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ هَانَتْ عَلَيْهِ شَهْوَتُهُ.                
وقال (عليه السلام): زُهْدُكَ فِي رَاغِب فِيكَ نُقْصَانُ حَظّ، وَرَغْبَتُكَ فِي زَاهِد فِيكَ ذُلُّ نَفْس.                
وقال (عليه السلام): خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ، وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ .                
وقال (عليه السلام) : هَلَكَ فِي رَجُلاَنِ: مُحِبٌّ غَال ، وَمُبْغِضٌ قَال .                
وقال (عليه السلام): الغِنَى والْفَقْرُ بَعْدَ الْعَرْضِ عَلَى اللهِ.                
وقال (عليه السلام): اذْكُرُوا انْقِطَاعَ الَّلذَّاتِ، وَبَقَاءَ التَّبِعَاتِ.                
وقال (عليه السلام): الدُّنْيَا خُلِقَتْ لِغَيْرِهَا، ولَمْ تُخْلَقْ لِنَفْسِهَا.                

Search form

إرسال الی صدیق
الحياة العلمية لأمير المؤمنين عليه السلام‏

 

تعلمه (عليه السلام) من النبي (صلى الله عليه واله وسلم)

١ـ ما ترك‏[رسول الله صلى الله عليه وآله‏]شيئا علمه الله إلا علمنيه. (*)

قال أمير المؤمنين عليه السلام:

«وقد كنت أدخل على رسول الله صلى الله عليه وآله كل يوم دخلة،وكل ليلة دخلة،فيخليني فيها أدور معه حيث دار،وقد علم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله أنه لم يصنع ذلك بأحد من الناس غيري،فربما كان في بيتي يأتيني رسول الله صلى الله عليه وآله أكثر ذلك في بيتي.

وكنت اذا دخلت عليه بعض منازله أخلاني وأقام عني نساءه،فلا يبقى عنده غيري،واذا أتاني للخلوة معي في منزلي لم تقم عني فاطمة ولا أحد من بني.

وكنت إذا سألته أجابني،واذا سكت عنه وفنيت مسائلي ابتدأني.

فما نزلت على رسول الله صلى الله عليه وآله آية من القرآن إلا اقرأنيها وأملاها علي فكتبتها بخطي،وعلمني تأويلها وتفسيرها،وناسخها ومنسوخها،ومحكمها ومتشابهها،وخاصها وعامها،ودعاالله أن يعطيني فهمها وحفظها،فما نسيت آية من كتاب الله،ولا علما أملاه علي وكتبته منذ دعا الله لي بما دعا.

وما ترك شيئا علمه الله من حلال ولا حرام،ولا أمر ولا نهي،كان أويكون ولا كتاب منزل على أحد قبله من طاعة أومعصية إلا علمنيه وحفظته،فلم أنس حرفا واحدا.

ثم وضع يده على صدري ودعا الله لي أن يملأ قلبي علما وفهما وحكما ونورا.فقلت:يا نبي الله،بأبي أنت وامي منذ دعوت الله لي بما دعوت لم أنس شيئا،ولم يفتني شي‏ء لم أكتبه،أفتتخوف علي النسيان فيما بعد؟فقال:لا لست أتخوف عليك النسيان والجهل».

--------------------------------------------
(*) الاصول من الكافي ج ١ ص ٦٤ الرقم ١،كتاب سليم بن قيس ص ٦٣،المسترشد ص ٣١،الغيبة للنعماني ص ٨٠،تفسير العياشي ج ١ ص ١٤،تفسير البرهان ج ١ ص ١٦،بحار الانوار ج ٢ ص ٢٢٨،بحار الانوار ج ٣٦ ص ٢٥٧ و.٢٧٥

٢ـ إن في صدري هذا لعلما جما علمنيه رسول الله صلى الله عليه وآله. (*)

ومن كلام له عليه السلام:

عن أبي اسحاق السبيعي قال:سمعت بعض أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام ممن يثق به قال:سمعت عليا عليه السلام يقول:

«إن في صدري هذا لعلما جما علمنيه رسول الله صلى الله عليه وآله ولوأجد له حفظة يرعونه حق رعايته،ويروونه عني كمايسمعونه مني إذا لأودعتهم بعضه،فعلم به كثيرا من العلم،إن العلم مفتاح كل باب وكل باب يفتح ألف باب».

--------------------------------------------
(*) بصائر الدرجات الجزء ٦ الباب ١٦ الرقم ١٢،الخصال للصدوق ج ٢ ص ٦٤٥ الرقم ٢٩،الاختصاص للمفيد ص ٢٨٣،بحار الانوار ج ٤٠ ص ١٢٩ الرقم.٣

٣ـ كنت اذا سألته أجابني،وإن سكت ابتدأني. (*)

قال أمير المؤمنين عليه السلام:

«كنت أدخل على رسول الله صلى الله عليه وآله ليلا ونهارا،وكنت اذا سألته أجابني،وإن سكت ابتدأني،وما نزلت عليه آية إلا قرأتها وعلمت تفسيرها وتأويلها.

ودعا الله لي أن لا أنسى شيئا علمني إياه فما نسيته من حرام ولا حلال،وأمر ونهي،وطاعة ومعصية،ولقد وضع يده على صدري وقال:اللهم املأ قلبه علما وفهما،وحكما ونورا.

ثم قال لي:أخبرني ربي عز وجل أنه استجاب لي فيك».

--------------------------------------------
(*) تاريخ دمشق ج ٢ ص ٤٨٥ الرقم ١٠١٣،انساب الاشراف ج ٢ ص ٩٨ الرقم ٢٦،صحيح الترمذي ج ١٣ ص ١٧٠،خصائص النسائي ص ١١٢ الرقم ١١٤،الامالي للصدوق المجلس ٢٤ الرقم ١٣،حلية الاولياء ج ١ ص ٦٨،شواهد التنزيل ج ١ ص ٣٥ الرقم ٤١،المستدرك للحاكم ج ٣ ص ١٢٥،الصواعق المحرقة ص ١٢١،كنز العمال ج ١٣ ص ١٢٠ الرقم ٣٦٣٨٧،بحار الانوار ج ٤٠ ص ١٨٥ الرقم ٦٧.

٤ـ لا يمر بي من ذلك شي‏ء إلا سألته عنه وحفظته. (*)

قال أمير المؤمنين عليه السلام:

«...وليس كل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله من كان يسأله ويستفهمه،حتى إن كانوا ليحبون أن يجي‏ء الاعرابي والطارى‏ء،فيسأله عليه السلام حتى يسمعوا.وكان لا يمر بي من ذلك شي‏ء إلا سألته عنه وحفظته...».

--------------------------------------------
(*) نهج البلاغة(صبحي الصالح)الخطبة ٢١٠ ص ٣٢٧،المسترشد ص ٣١،الاحتجاج للطبرسي ج ١ ص ٦٣١ الرقم ١٤٦،بحار الانوار ج ٣٤ ص ١٧٠ الرقم.٩٧٥

٥ـ علمني ألف باب من العلم. (*)

ومن كلام له عليه السلام:

قال عبد الله بن مسعود:استدعى رسول الله صلى الله عليه وآله عليا عليه السلام،فخلا به،فلما خرج الينا سألناه:ما الذي عهد اليك؟

فقال:«علمني ألف باب من العلم،فتح لي كل باب ألف باب».

--------------------------------------------
(*) الارشاد ج ١ ص ٣٤،الاختصاص ص ٢٨٣،تاريخ دمشق ج ٢ ص ٤٨٤ الرقم ١٠١٢،فرائد السمطين ج ١ الباب ١٩ الرقم ٧٠،اللآلي المصنوعة ج ١ ص ٣٧٥،كنز العمال ج ١٣ ص ١١٤الرقم ٣٦٣٧٢،احقاق الحق ج ٦ ص ٤٠،بحار الانوار ج ٤٠ ص ١٤٤ الرقم ٥٠ وج ٤١ ص ٣٢٨ الرقم.٤٩

٦ـ كل باب منها يفتح ألف باب. (*)

ومن كلام له عليه السلام:

عن الأصبغ بن نباتة،عن أمير المؤمنين عليه السلام قال:سمعته عليه السلام يقول:

«إن رسول الله صلى الله عليه وآله علمني ألف باب من الحلال والحرام،ومما كان ومما يكون الى يوم القيامة،كل باب منها يفتح ألف باب،فذلك ألف ألف باب،حتى علمت علم المنايا والبلايا وفصل الخطاب».

--------------------------------------------
(*) الخصال للصدوق ج ٢ ص ٦٤٦ الرقم ٣٠،بصائر الدرجات الجزء ٦ الباب ١٦ الرقم ١٢،الاختصاص ص ٢٨٣،بحار الانوار ج ٤٠ ص ١٣٠ الرقم.٦

٧ـ لكل باب ألف مفتاح. (*)

عن الأصبغ بن نباتة:قال أمير المؤمنين عليه السلام:

«يا أيها الناس إن رسول الله صلى الله عليه وآله أسر إلي ألف حديث،في كل حديث ألف باب،لكل باب ألف مفتاح...»

--------------------------------------------
(*) الخصال للصدوق ج ٢ ص ٦٤٤ الرقم ٢٦،الاختصاص ص ٢٨٣،بحار الانوار ج ٤٠ ص ١٢٧.

٨ـ حدثني‏[رسول الله(ص)]ألف حديث. (*)

من كلام له عليه السلام بعد قول رسول الله صلى الله عليه وآله في مرضه الذي توفي فيه:

«ادعوا لي خليلي»قيل:وارسلت فاطمة عليها السلام الى علي عليه السلام.

فلما أن جاء[علي عليه السلام‏]قام رسول اللهـصلى الله عليه وآله،ثم جلل عليا عليه السلام بثوبه.

فقال علي عليه السلام:

«حدثني ألف حديث،كل حديث يفتح ألف باب،حتى عرق رسول الله صلى الله عليه وآله،فسال عرقه علي،وسال عرقي عليه».

--------------------------------------------
(*) بصائر الدرجات الجزء السابع الباب الاول الرقم ٢ ص ٣١٤،الاختصاص ص ٢٨٥،الارشاد ج ١ ص ١٨٦،الخصال ج ٢ ص ٦٤٢ الرقم ٢١،بحار الانوار ج ٤٠ ص ٢١٥ الرقم.٩

٩ـ ما نسيت حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وآله. (*)

قرأ رسول الله صلى الله عليه وآله(وتعيها اذن واعية)(الحاقة:١٢)

فقال:«يا علي،سألت الله أن يجعلها اذنك».

قال علي عليه السلام:«فما نسيت حديثا أوشيئا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وآله».

--------------------------------------------
(*) أنساب الاشراف ج ٢ ص ١٢١ الرقم ٨٢،مناقب ابن المغازلي ص ٣١٨ الرقم ٣٦٣ و٣٦٤،تفسير الدر المنثور ج ٦ ص ٢٨٨،تفسير البرهان ج ٤ ص ٣٧٦ الرقم ٥،بحار الانوار ج ٣٥ ص ٣٣٠ الرقم.١٤

١٠ـ «وتعيها اذن واعية». (*)

قال أمير المؤمنين عليه السلام:

«لما نزلت(وتعيها اذن واعية) (١) قال النبي صلى الله عليه وآله:سألت الله عز وجل أن يجعلها اذنك يا علي».

--------------------------------------------
(*) فرائد السمطين ج ١ ص ١٩٨ الرقم ١٥٥،كنز الفوائد للكراجكي ج ٢ ص ١٥٢،شواهد التنزيل ج ٢ ص ٢٧١،الفصول المهمة ص ١٠٧،كنز العمال ج ١٣ ص ١٧٧ الرقم ٣٦٥٢٦،بحار الانوار ج ٣٤ ص ٣٣١ و٣٦٣،سمط النجوم ج ٢ ص ٥٠٤ الرقم.١٣٧

(١)الحاقة(٦٩)الآية.١٢

١١ـ أفيكم أحد دعا رسول الله(ص)له في العلم مثل ما دعا لي؟ (*)

قال أمير المؤمنين عليه السلام في حديث المناشدة:

«نشدتكم بالله،أفيكم أحد دعا رسول الله صلى الله عليه وآله‏له في العلم،وأن تكون اذنه الواعية مثل ما دعا لي؟»قالوا:اللهم لا.

--------------------------------------------
(*) تاريخ دمشق ج ٣ ص ١١٦ الرقم.١١٤٠

١٢ـ إن رسول الله صلى الله عليه وآله أدبه الله وهو أدبني. (*)

قال أمير المؤمنين عليه السلام في وصيته لكميل بن زياد:

«يا كميل،إن رسول الله صلى الله عليه وآله أدبه الله،وهوعليه السلام أدبني،وأنا اؤدب المؤمنين،واورث الآداب المكرمين».

--------------------------------------------
(*) تحف العقول ص ١٢١،بشارة المصطفى ص.٢٥

(تكملة: انه (ع)أخذ العلم من النبي(ص))

«لقد كنت اتبعه اتباع الفصيل أثر امه،يرفع لي في كل يوم من أخلاقه علما،ويأمرني بالاقتداء به».

«اذا سألته أعطاني،واذا سكت ابتدأني».

«قال رسول الله صلى الله عليه وآله لي يوم فتحت خيبر:...وأنت باب علمي».

[قال رسول الله صلى الله عليه وآله‏]:«يا علي،إن الله عز وجل أمرني أن أدنيك ولا اقصيك،وان اعلمك ولا اهملك».

«إن رسول الله صلى الله عليه وآله أسر الي في مرضه مفتاح ألف باب من العلم،يفتح من كل باب ألف باب».

«أنبأني‏[رسول الله صلى الله عليه وآله‏]بما هوكائن الى يوم القيامة».

(انه (ع) تعلم القرآن من النبي (ص))

١ـ ما نزلت آية من كتاب الله إلا وقد أقرأنيها رسول الله صلى الله عليه وآله. (*)

عن جعفر بن محمد،عن ابيه،عن آبائه عليهم السلام،عن علي عليه السلام قال:

«سلوني عن كتاب الله عز وجل،فوالله ما نزلت آية من كتاب الله في ليل ولا نهار،ولا مسير ولا مقام،إلا وقد أقرأنيها رسول الله صلى الله عليه وآله،وعلمني تأويلها».

فقام اليه ابن الكواء فقال:يا أمير المؤمنين،فما كان ينزل عليه وأنت غائب عنه؟

قال‏[علي عليه السلام‏]:

«كان رسول الله صلى الله عليه وآله ما كان ينزل عليه من القرآن وأنا غائب عنه حتى أقدم عليه،فيقرأنيه ويقول لي:يا علي،أنزل الله علي بعدك كذا وكذا،وتأويله كذا وكذا،فيعلمني تنزيله وتأويله».

--------------------------------------------
(*) الاحتجاج للطبرسي ج ١ ص ٦١٧ الرقم ١٤٠،كتاب سليم بن قيس ص ١٧٥،الامالي للطوسي ج ٢ ص ١٣٦،شواهد التنزيل ج ١ ص ٣٠ الرقم ٣٠،بحار الانوار ج ٤٠ ص ١٨٦ الرقم ٧٢ وج ٨٩ ص ٧٨.

٢ـ أعلمه الله إياه فعلمنيه رسول الله صلى الله عليه وآله. (*)

قال أمير المؤمنين عليه السلام:

«...وإن القرآن لم يدع لقائل مقالا(وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم) (آل عمران:٧)ليس بواحد،رسول الله صلى الله عليه وآله منهم،أعلمه الله اياه فعلمنيه رسول الله صلى الله عليه وآله،ثم لا تزال في عقبنا الى يوم القيامة».

ثم قرأ أمير المؤمنين عليه السلام:/بقية مما ترك آل موسى وآل هارون/(البقرة/٢٤٨)وأنا من رسول الله صلى الله عليه وآله بمنزلة هارون من موسى،والعلم في عقبنا الى أن تقوم الساعة».

--------------------------------------------
(*) تفسير فرات ص ٦٨ الرقم ٣٨،بحار الانوار ج ٢٤ ص ١٧٩ الرقم.١١

٣ـ علمني تأويلها وتفسيرها ومحكمها ومتشابهها. (*)

ومن كلام له عليه السلام في علمه بتأويل القرآن وتفسيره.

عن سليم بن قيس،عن أمير المؤمنين عليه السلام قال:

«كنت إذا سألت رسول الله صلى الله عليه وآله أجابني،وإن فنيت مسائلي ابتدأني،فما نزلت عليه آية في ليل ولا نهار،ولا سماءولا أرض،ولا دنيا ولا آخرة،ولا جنة ولا نار،ولا سهل ولا جبل،ولا ضياء ولا ظلمة،إلا أقرأنيها وأملاها علي،وكتبتها بيدي،وعلمني تأويلها وتفسيرها،ومحكمها ومتشابهها،وخاصها وعامها،وكيف نزلت،وأين نزلت،وفيمن انزلت الى يوم القيامة،دعا الله لي أن يعطيني فهما وحفظا،فما نسيت آية من كتاب الله ولا على ما انزلت إلا أملاه علي».

--------------------------------------------
(*) بصائر الدرجات الجزء ٤ الباب ٨ الرقم ٣،تفسير العياشي ج ١ ص ١٤،تفسير البرهان ج ١ ص ١٦،بحار الانوار ج ٤٠ ص ١٣٩ الرقم.٣٣

(تكملة: انه (ع) تعلم القرآن من النبي (ص))

«فما نزلت على رسول الله صلى الله عليه وآله آية من القرآن إلا أقرأنيها(ع)وأملاها علي،فكتبتها بخطي،وعلمني تأويلها وتفسيرها،وناسخها ومنسوخها،ومحكمها ومتشابهما،وخاصها وعامها،ودعا الله أن‏يعطيني فهمها وحفظها،فما نسيت آية من كتاب الله،ولا علما أملاه علي وكتبته منذ دعا الله لي بما دعا...».

«ما نزلت عليه آية إلا قرأتها وعلمت تفسيرها وتأويلها،ودعا الله لي أن لا أنسى شيئا علمني اياه فما نسيته...».

قال‏[رسول الله صلى الله عليه وآله‏]لأصحابه:«إن فيكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله وأشار الي».

منقول بتصرف من شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) للتراث والفكر الإسلامي

****************************